شريط الاخبار
اغتيال قيادي أزوادي من الموقّعين على اتفاق الجزائر بمالي الحكومة الفرنسية تجدّد سعيها للتهدئة وتؤكد متانة العلاقات مع الجزائر الجيش يحبط محاولة إغراق الجزائر بـ24 قنطارا من الكيف المغربي تزويد الملبنات الخاصة بكميات إضافية من بودرة الحليب الجزائريون العالقون بمطار «شارل ديغول» يعودون إلى لندن «صيدال» يستعد لتكوين كفاءات متخصصة لإنتاج اللقاح الروسي لا أثر للحوم المبرّدة المستوردة بالأسواق في اليوم الثاني من رمضان مديرية الشبكات وأنظمة الإعلام تحذر من هجمات قرصنة خلال الأشهر المقبلة «صيدال» يستهدف القضاء على ندرة الأدوية بإنشاء مصانع خاصة بها الخارجية تستكمل تطبيق ورقة طريق دعم المتعاملين الاقتصاديين لولوج التصدير صنهاجي يدعو لتسريع تلقيح المواطنين ويستبعد بلوغ المناعة الجماعية 51 إصابة جديدة بكورونا المتحورة في الجزائر مؤسسة بريد الجزائر تفرج عن المنحة التحفيزية لوقف الإضراب شرف الدين عـمارة يتسلم الـيوم قــــيادة الـفاف استكمال التحقيقات مع غول وزعلان في قضية رجل الأعمال «متيجي» «المنحة التحفيزية» مجرد مُسكّن اتحاد التجار ينفي تسجيل ندرة الزيت و5 آلاف طن فائض في الإنتاج اكتظاظ بمراكز البريد يثير استياء المواطنين في اليوم الأول من رمضان عمال الأسلاك المشتركة لقطاع التربية في إضراب وطني يومي 25 و26 أفريل زبدي يدعو لتحيّين المنظومة التشريعية للقضاء على اختلال السوق اللجنة المركزية لحزب العمال تجدد دعمها للمكتب السياسي وأمانته الدائمة بن زيان يجتمع بكونفدرالية أرباب العمل لتقريب الجامعة من المؤسسة الاقتصادية نسبة الاستجابة لإضراب «كنابست» تجاوزت 70 بالمائة في اليوم الثاني دوريات يومية لمصالح الأمن وقمع الغش لمحاربة الندرة والاحتكار بالأسواق فرنســـــا تصــــدم نظــــام المخـــــــزن انطلاق أول رحلة تصدير للمنتجات الجزائرية نحو إفريقيا عبر البحر «كوفاكس» يتجه نحو مضاعفة إمداداتها لـ90 بلدا بدءا من ماي المقبل 29 أفريل آخر أجل للتسجيل على قوائم التأهيل لترقية موظفي التربية مهياوي يؤكد إمكانية أخذ الجرعة الثانية من اللقاح بعد شهرين من الأولى تبون يدعو لاحترام البروتوكول الصحي والابتعاد عن التبذير في رمضان الجزائر تطالب فرنسا بمعالجة ملفات ضحايا التجارب النووية بأكثر جدية الأسعار تواصل الارتفاع في اليوم الأول من رمضان ماكـــــرون يرافــــع مـــن أجـــل تعزيــــز التعــــــاون مـــــع الجزائــــر كريسويل لاعب وست هام يثني على قـدرات مـحرز الاقتصاد الرمضاني في عز الجائحة رضا تير يدعو إلى ترشيد الاستهلاك ووضع حل للتبذير تعليمات صارمة لمدراء التجارة باستحداث أسواق للبيع بالتخفيض والترويجي سونلغاز يتخذ تدابير لمواجهة الطلب على الكهرباء خلال رمضان والصيف بن زيان يدعو الفائزين في مسابقة الدكتوراه إلى إنتاج المعرفة اختبار التربية البدنية لتلاميذ «الباك» و«البيام» ابتداء من 16 ماي

المدير العام للمجمع دعا للاستثمار لكسب رهان الأمن الغذائي

«أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية


  19 جانفي 2021 - 19:29   قرئ 460 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية

 دعا الرئيس المدير العام لمجمع الصناعات الغذائية إبراهيم لزرق إلى الاستثمار العقلاني لكسب رهان الأمن الغذائي، كاشفا عن تغطية المجمّع لـ20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية.

أوضح لزرق أن استراتيجية المجمع هي الإسهام في الحركية الاقتصادية وكسب رهان الأمن الغذائي من خلال عدة برامج مسطرة متمثلة في الاستثمار العقلاني، الذي لا يكلّف الخزينة العمومية الكثير، وكذا التركيز على التكوين وإعادة تأهيل وصيانة وسائل الإنتاج المتوقفة بأقل تكلفة والاستثمار في الموارد البشرية بطريقة مثلى وترشيد النفقات، والمراهنة على الرقمنة والتكامل الصناعي من خلال الشراكة بين المؤسسات العمومية والخاصة وتبادل الخبرات مضيفا، خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، أنه منذ تم تنصيبه على رأس المجمع، شهر نوفمبر الفارط، شرع في تطبيق استراتيجية السلطات العليا المتمثلة في تنويع النشاطات وإعادة بعث المشاريع المتوقفة.

وأشار المدير العام لمجمع «أقروديف» إلى أن «80 بالمائة من نشاط المجمع يتمثل في إنتاج مادة السميد والفرينة والعجائن»، وأن «المجمع يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية».

وأضاف المتحدث أن المجمع الصناعي يحوز على 44 مطحنة تنتج أكثر من 17 مليون قنطار سنويا من مادة السميد، و14 مليون قنطار من مادة الفرينة، و700 ألف قنطار من العجائن، وأن طاقة التخزين تتراوح بين 17 و18 مليون قنطار.

من جانب آخر، أفاد الرئيس المدير العام لمجمع الصناعات الغذائية أن المجمع يعتبر أداة من أدوات الدولة، ولديه مهمتان: الأولى تتمثل في تحقيق نتائج اقتصادية، والثانية في تنظيم السوق، وأن المجمع سخر، خلال فترة جائحة فيروس كورونا، كل قدراته الإنتاجية، وضبط عملية التوزيع من أجل تموين السوق الوطنية بالمواد الأساسية، وفتح مراكز إضافية بالتنسيق مع وزارة التجارة والسلطات المدنية والعسكرية، مع تسخير وسائل النقل لتغطية مناطق الظل والمناطق المعزولة في إطار احترام الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات.

كما كشف لزرق أنه لو يتم العمل بهذه السياسة التنموية، سيتم على المدى المتوسط تقليص فاتورة الاستيراد، والتوجه نحو التصدير إلى الأسواق الإفريقية.

لطفي.ع