شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

إنجاز 5 محطات تكرير.. مراكز تخزين وتأهيل للموانئ

هذه الإجراءات التي ستّتخذها الحكومة للقضاء على أزمة الوقود


  22 أفريل 2015 - 23:23   قرئ 2617 مرة   0 تعليق   تحقيقات
هذه الإجراءات التي ستّتخذها الحكومة للقضاء على أزمة الوقود

كشفت مصادر مطّلعة لـ  المحور اليومي  عن الإجراءات الجديدة التي ستّتخذها الحكومة للقضاء نهائيا على أزمة الوقود المتكرّرة بالعديد من ولايات الوطن، حيث تقرّر إنجاز 5 مراكز جديدة لتكرير البترول، تكون مربوطة بأنابيب توصيل إلى غاية مراكز التخزين مباشرة، والتي ستوسّع لتخزين حجم أكبر من الوقود يكفي لمدة شهر كامل، بعد أن كانت كمية التخزين تكفي لأيام معدودة.

 

قالت المصادر ذاتها إنّ الأشغال ستقام على مستوى كل من ميناء الجزائر، سكيكدة وأرزيو لإعادة تأهيلها من جديد لتكون قادرة على مجابهة التقلّبات الجوية التي تمنع أثنائها البواخر من الولوج والخروج منها، الأمر الذي يتسبّب في الكثير من الأحيان في أزمات حادة لمادة البنزين، كما وافقت الحكومة على إنجاز مراكز جديدة لتخزين المحروقات، تسمح بمواجهة الندرة مدة 30 يوماً، بما أنّ هذه المراكز لا تكفي لسد حاجيات هذه المادة سوى عشرة أيام فقط، في انتظار إنجاز 5 مراكز تكرير جديدة مستقبلا، تكون موصولة بأنابيب مباشرة مع مراكز التخزين.وفي الصدد ذاته، قالت مصادرنا إنّ الحكومة ستركّز مستقبلا على استعمال الغاز المميّع على السيارات للتخفيف من استهلاك المازوت والبنزين، كون أنّ الغاز الطبيعي متوفر بكثرة في الجزائر، من خلال إطلاقها دفتر شروط جديد على وكلاء السيارات تلزمهم باستيراد 10 بالمائة من السيارات تحوي خزّانات الغاز المميّع، كما ستعمل الحكومة على مساعدة أصحاب حافلات نقل المسافرين في المدن الكبرى لربطها بخزائن الغاز المميّع.من جهته، أكّد وزير الطاقة يوسف يوسفي في تصريح سابق أنّ الجزائر لم تشهد أكبر عملية تكرير للبترول مثل العام الماضي، حيث بلغ حجم التكرير 31 مليون طن سنويا، مفنّدا بذلك أن تكون  نفطال  قد قلّصت من حجم الإنتاج، قائلا إنّ الأحوال الجوية وحدها التي أدّت إلى أزمة البنزين، وعن فاتورة استيراد المازوت صرّح الوزير في وقت سابقا، أنّ الجزائر شرعت سنة 2009 في تحديث كل مراكز التكرير والرفع من الإنتاج، وهو ما تمّ الانتهاء منه سنة 2014، وعليه تمّ خفض الاستيراد من أربعة ملايّين طن سنة 2012 إلى 2 مليون طن سنة 2013، معتبرا أنّ الانعكاسات المالية لهذا الاستيراد خفيفة جدا، كونها تعوّض بعمليات التصدير، قائلا إنّ الكميات التي لا تستطيع الجزائر تكريرها ستحوّلها للخارج، قصد تكريرها هناك بعد عقد اتفاقيات مع مصانع تكرير أجنبية.

لطفي العقون