شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

الفنانة حسيبة عبد الرؤوف لـ "المحور اليومي":

أقضي رمضان بين الطبخ والسهرات العاصمية


  13 جويلية 2015 - 15:11   قرئ 1197 مرة   0 تعليق   حوارات
أقضي رمضان بين الطبخ والسهرات العاصمية

أحببت التمثيل وسأعيد التجربة حين تسمح الفرصة

 أعربت الفنانة حسيبة عبد الرؤوف عن أسفها لغياب خلف يحمل مشعل الأغنية العاصمية، وذلك لاتجاه الجيل الجديد للطبوع الغنائية العصرية. كما عرجت حسيبة في هذا الحوار، الذي خصت به "المحور"، على تجربتها في عالم التمثيل التي كانت من خلال مسلسل "حب وعقاب" الذي عرض في شهر رمضان الفارط على التلفزيون العمومي.

أما بخصوص يومياتها في شهر رمضان، فأوضحت نجمة الأغنية "العاصمية" أنها تقضي رمضان كأي امرأة جزائرية تحب الطبخ خاصة الأطباق الجزائرية "الجوازات."

بداية لو تكلمينا عن الطابع الذي تبدعين فيه كامرأه، برأيك لماذا تغيب الأصوات النسوية في المهرجانات والفعاليات الخاصة بأغنية "الشعبي"؟

لا على العكس أصبحنا نرى في السنوات الأخيرة أن الأصوات النسوية أصبحت تسجل حضورها أكثر فأكثر في هذا النوع من الفعاليات. لكن في رأيي أن الأصوات النسوية تليق أكثر للأغنية العاصمية والحوزي التي تحتاج فعلا إلى من يحافظ عليها، خاصة الفنانات الواعدات من الجيل الجديد لأنها جزء من هويتنا.

إذن ترين أنه لا يوجد من يحمل مشعل الأغنية العاصمية من الجيل الجديد؟

للأسف، عدد قليل جدا من شباب اليوم من يتجه للأغنية العاصمية ويتبناها، حتى بعض الأصوات الشابة التي تتجه لهذا الفن ليس لها حضور قوي، إضافة الى أن العديد من المواهب الشابة التي تبدأ بالأغنية العاصمية سرعان ما تنتقل الى أحد الطبوع الغنائية المعاصرة وذلك بحكم رواجها أكثر. لكني أقول إن الأغنية العاصمية تعتبر من الفنون الراقية وليس بمقدور أي كان أن ينجح فيها، لأنها تتطلب، بالإضافة الى الخانة الصوتية الملائمة، كاريزما خاصة.

كانت لك تجربة في رمضان الماضي في ولوج عالم التمثيل بعمل درامي، لماذا لم نشاهدك في عمل تلفزيوني آخر هذه السنة، أم أنك قررت عدم تكرار التجربة؟

لا بالعكس تماما، فالتمثيل كان تجربة مميزة بالنسبة لي، اكتشفت من خلالها جانبا جديدا من شخصيتي والتي كانت من خلال مسلسل "حب وعقاب" الذي عرض على التلفزيون الجزائري في شهر رمضان الماضي. لقد عرض عليّ المشاركة في عمل درامي هذه السنة، لكن ظروفي لم تسعفني حيث توفيت أختي قبل شهرين من شهر رمضان وكنت متأثرة لذلك لأنها، رحمها الله، كانت ترافقني في العديد من الأعراس التي كنت أقوم بها. لكني أحببت التمثيل وسأعيد التجربة في المرة القادمة حين تسمح الفرصة بذلك.

كيف تقضي حسيبة عبد الرؤوف أيامها في رمضان؟

أنا أقضي أيام رمضان كأي امرأة جزائرية، أحب الطبخ خاصة "الجوازات" ونحن معروفون بها في العاصمة. 

أما في السهرات فكما هو معروف رمضان فرصة يتمتع من خلالها الجزائريون بسهرات الغناء الأندلسي والشعبي والعاصمي وغيرها من الطبوع التي تشهد زخما كبيرا في ليالي رمضان بشكل خاص، لذلك فلدي والحمد لله، سهرات عديدة في هذا الشهر الفضيل ألتقي من خلالها بجمهوري.

ما جديدك؟

أحضر لإصدار ألبومين جديدين سيتضمنان إعادة أغاني التراث، مثلما عودت عليه جمهوري. لكني أصارحكم القول، إني أتمنى أن يتم عمل "ريسيتال" لجميع أغاني من طرف وزارة الثقافة أو الجهات المعنية، لأن ما أقدمه من أغاني التراث العاصمي هو جزء مهم من الثقافة الغنائية الجزائرية التي أعمل على الحفاظ عليها، أنا والعديد من الفنانين الجزائريين الذي يعيدون إحياء أغاني من التراث الجزائري. لكني لست متعودة طرق الأبواب بنفسي، لأني فنانة مسيرتي معروفة ولدي جمهوري الوفي لما أؤديه، وهذا يعني لي الكثير.

ماذا تقولين لمحبيك من متتبعي "المحور" بمناسبة الشهر الفضيل وكذا عيد الفطر الذي هو على الأبواب؟

 

أقول رمضانا كريماً لكل الشعب الجزائر وعيدا سعيدا مسبقا، أتمنى للجميع دوام الصحة والهناء.

 حاورها: حمزة حناشي