شريط الاخبار
«الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل بن بوزيد يطمئن بانفراج نسبي في المستشفيات وعودة الاستقرار إلى مصالح كورونا أزيد من 10 آلاف تاجر فتحوا محلاتهم والمداومة بلغت 99 بالمائة خلال العيد أبناء بلوزداد يكسرون هدوء الحجر الصحي 10 فنادق بتيزي وزو لاستقبال 600 جزائري مرحل من أوروبا بلوغ ذروة 66 حريقا يوميا بـ 20 ولاية الاثنين الماضي جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي بلمهدي يدعو الجزائريين للحيطة خلال عيد الأضحى بسبب كورونا الصيدلية المركزية توصي باعتماد بروتوكول لاستيراد المواد الاولية والادوية تأجيل قضية الإخوة «كونيناف» والوزراء وإطارات وزارة الصناعة إنطلاق عملية سحب استدعاءت امتحانات «البيام» إطلاق عملية الدفع الإلكتروني لقاطني «عدل» السـابــعـــــــــــة لـــــــــــ «الـــسيــــــــــــــــــاربـي» رخصة واحدة لمدة سنة لوكلاء السيارات والتسليم في أجل أقصاه 7 أيام منفذ مستغانم إلى الطريق السيار «شرق - غرب» يدخل حيز الخدمة «هواوي» تؤكد استعدادها لمصاحبة الجزائر لدعم وتطوير تكنولوجيا الاتصال

مهاجم اتحاد الحراش يونس لـ "المحور اليومي":

«عدت إلى الحراش لأنّه فريق كبير بأنصاره وتاريخه»


  13 سبتمبر 2015 - 11:23   قرئ 1907 مرة   0 تعليق   حوارات
«عدت إلى الحراش لأنّه فريق كبير بأنصاره وتاريخه»

 

أكد محرّك القاطرة الأمامية لفريق «الصفراء» ولاعب الوفاق سابقا سفيان يونس أنّ اتّحاد الحراش سيسعى إلى اللّعب على الصدارة، هذا الموسم، رغم أن إمكانيات النادي ليست كبيرة، لكن إرادة اللاعبين تساعد على صنع الفارق وتحقيق أمال الأنصار.

 
عاد المهاجم سفيان يونس، هذه الصائفة، إلى النادي الذي تتنفّس بإنجازاته الكروية «لافيجري»، بعد تألّقه في وفاق سطيف الذي ساهم كثيرا في تتويجه بلقب البطولة وكأس رابطة أبطال إفريقيا للسنة الماضية، وحمل تجربته في عدة نوادي إلى فريق البدايات، أملا في أن يعيش معه نشوة الانتصارات. وقد التقت به «المحور اليومي» قبل «الداربي» الذي جمع فريقه بنصر حسين داي، الخميس الماضي، في ملعب 5 جويلية، فكان معه الحوار التالي:
o كنا ننتظر استمرار مغامرة «يونس» مع الوفاق السطايفي، لكنك اخترت الإمضاء لفريق اتحاد الحراش، هل لك أن تشرح لنا الأسباب؟
كنت أنتظر الشيء نفسه شخصيا، والدليل أنني كنت من الأوائل الذين عادوا إلى التدريبات لتحضير لقاءات كأس الأبطال الإفريقية والجميع يعرفني بالعمل في الوفاق، ولا يمكن لأحد هناك أن يقول عني العكس، لكن مع مرور الوقت أحسست أنني شخص غير مرغوب فيه، وصار المدرّب لا يقحمني في التشكيلة، لست من الذين يخلقون المشاكل أو يفرضون أنفسهم بطريقة أخرى غير التي أعبّر عنها فوق الميدان، لهذا قرّرت المغادرة، لا أنتقد أية جهة، فالمسيّرون أرادوا تشبيب الوفاق وهذا من حقّهم، وأنا من جهتي أعرف أنني قادر على العطاء، أبلغ من العمر 32 سنة ولن أتوقّف عن اللعب، طالما أنني أستطيع تقديم المزيد، لهذا اخترت الحراش، وهي عودة إلى البيت الذي أعرفه جيّدا، وأكنّ احتراما كثيرا لجمهوره الذي دعمني كثيرا في بداياتي الكروية.
o لكنك تألّقت كثيرا مع الوفاق في الموسم الماضي خاصة في المنافسة الإفريقية
مسيرة اللاعب هكذا أهم شيء عندي أنني شرّفت عقدي وخدمت قميص الوفاق بكل نزاهة، ساهمت بكل تواضع في تتويجاته، سواء في البطولة الوطنية أوكأس إفريقيا،. أراد المسؤولون عنه ضخّ دماء جديدة في التشكيلة باستقدام شبّان ورحل بعض القدامى مثل القائد فريد ملولي الذي ذهب إلى الكويت، وأنا كما شرحت لكم تفهّمت الأمور بصفة عادية، واتّخذت قرار الرحيل نحو فريق كبير هو أيضا، أمنح له تجربتي وأتمنى أن أعيش معه الأفراح التي عشتها في سطيف، لما لا؟
o الطريقة التي غادرت بها الوفاق تشبه كثيرا كيفية رحيلك عن شبيبة القبائل
لا، لم يكن سبب مغادرتي للشبيبة هو تشبيب التعداد، وإنّما المشكل وقتها كان مع المدرّب «إغيل مزيان»، فبعد أن كنت أساسيا في التشكيلة، التحق بالعارضة الفنية وقرّر إرجاعي إلى مقعد البدلاء، وأحيانا أخرى لا يستدعيني إطلاقا لخوض المقابلات الرسمية، رغم أنني كنت أحسن من بعض العناصر التي كان يعتمد عليها، وأقولها بكل تواضع لأنني لو لم أكن في المستوى سأتقبّل أن أكون احتياطيا بكل احترافية، كان لي حديث مطوّل ذات مرّة معه، وأجابني غاضبا «من لم يعجبه الأمر، فليغادر الفريق، ليس هناك لاعب أساسي عندي»، تحدّثت مع المسيّرين وطالبت بأوراق تسريحي، ورحلت بهدوء احتراما لسمعة الفريق وزملائي آنذاك. ما أريد أن أقوله هو «رغم أنني عرفت تجارب رائعة في فرق أخرى، ولولا تهميش «إغيل مزيان» لي لما تركت «الكناري» في ذلك الوقت بتلك السرعة، أفتخر بتجربتي مع هذا النادي، وإن لم ألعب كثيرا معه».
o عدت إلى الحراش رغم المشاكل الإدارية ورغم أنّ الفريق تغيّر كثيرا
الحراش كبير بأنصاره وتاريخه، نعم تساءل البعض لماذا عدت إلى فريق عاش الكثير من المشاكل في التسيّير، لكن هذا بيتي ولم أرجع إليه من أجل المال، عدت لأساعده على لعب الأدوار الأولى، هذا الموسم، لا نملك إمكانيات كبيرة مثل بعض النوادي، لكن هناك لاعبون يعرفون قيمة الفريق، وبإرادة الجميع سنصنع الكثير من الأشياء، لا أكذب على الجمهور الحراشي وأعده بالبطولة أو الكأس، لكنني سأشارك بقدراتي في إسعاده رفقة زملائي الآخرين، لقد سجّلنا بداية موفقة في البطولة، نحتلّ المرتبة الأولى حاليا وسنعمل على الحفاظ على الريتم نفسه، فنحن نسيّر المبارايات واحدة تلو الأخرى، لأنّ المشوار لا يزال طويلا.
o وهل يرى يونس أنّ اتحاد الحراش لهذا الموسم بإمكانه الذهاب بعيدا في البطولة؟
لم نفز منذ عدة مواسم بأي لقب، ومن حق الأنصار المطالبة بذلك، لكن والكل يعرف ذلك أزمة الحراش ليست لاعبين أو إرادة، والدليل أنّ لاعبينا يصنعون أفراحا كبيرة في نوادي أخرى اليوم، كما نقول بالعامية «مطلوع الناس بنين بخميرتنا»، هناك أشياء خارجة عن المستطيل الأخضر تؤثر دائما في مردود اللاعبين وتحول دون تحقيق الهدف. نتمنى أن نواصل العمل في هدوء، وحتما سنجني ثمار مجهوداتنا في آخر الموسم.
o كلمة للكواسر الذين ينتظرون الكثير منكم
أحيّيهم لأنّهم ساعدونا منذ انطلاق البطولة، سواء في ملعبنا أو خارج القواعد، أقول لهم فقط أن يواصلوا في تشجيعاتهم لنا، ولن نبخل في منح الفرحة لهم، يدركون أنّ فريقنا لا يملك نجوما، لكن هناك مدرّب يعرف كرة القدم جيّدا، وعناصر تلعب دون حسابات، ومستعدة لتشريف ألوان الحراش.
 
حاورته: ز.أس