شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

يستغلّون وصفاتهم الطبيّة لاقتناء الأدوية بطريقة قانونية من الصيدليّات

عصابــات خطيــرة تُــورّط مرضــى عقليّــا فــي قضايــا المتاجــرة بالمهلوســات


  14 نوفمبر 2015 - 19:36   قرئ 2622 مرة   0 تعليق   ملفات
عصابــات خطيــرة تُــورّط مرضــى عقليّــا   فــي قضايــا المتاجــرة بالمهلوســات

-اجتماعيون:  غياب دور المسؤول عن المريض سبب انتشار الظاهرة 

 

استغّل تجّار المؤثرات العقليّة طرقا ووسائل مختلفة للحصول على البضاعة التي تُروَّج بين أوساط المدمنين، لإبعاد كل الشبهات عنهم؛ ليصل بهم الحدّ إلى استغلال أشخاص مصابين بأمراض نفسيّة وعقليّة للحصول على وصفات طبيّة من أجل اقتناء الأقراص المهلوسة، بطريقة قانونيّة، من الصيدليّات وإعادة ترويجها مقابل حصولهم على مبلغ مالي، وهو ما يورط صيادلة ـ في بعض الأحيان ـ في مشاكل كبيرة عقب كشف المتهمين، في قضايا طُرحت على جهاز العدالة، وعالجتها مختلف المحاكم بالعاصمة.

 ت   جماعة أشرار بسوريكال تقتني المهلوسات بوصفات طبيّة لمرضى عقليا

 لم تجد جماعة أشرار متكونّة من ثلاثة أشخاص من طريقة سوى اللّجوء إلى استغلال الوصفات الطبيّة التي تمنح لأشخاص مصابيّن بأمراض عقلية، للحصول على المؤثرات العقلية بطريقة قانونية، وإعادة ترويجها والمتاجرة فيها. لكن، على الرغم من ذلك تمكّنت مصالح الأمن من تفكيك عصابات مختصة في هذا المجال؛ بناء على معلومات تتلقاها من المواطنين، ومثال عن ذلك توقيف جماعة أشرار كانت تنشط بسوريكال، يتزعمها كهل في عقده  الخامس رفقة شقيقه وشخص آخر كانوا يتاجرون بالمهلوسات، حيث ضبط بحوزتهم 2250 قرصا مهلوسا كانت بقبو عمارة يسكنه المتهم الرئيسي  ع. فريد ، الذي   كان يقتنيها من عند المدعو  ت. حكيم  الذي كان، بدوره، يشتريها من الصيدليّات بوصفات طبيّة مزوّرة، علما أنه يعالج عند مختصّين في الأمراض العقليّة.

توقيف المتهمين جاء بناء على معلومات تلقتّها مصالح الأمن بخصوص نشاط المتهم  ع. فريد  ، وبمداهمة القبو الذي يسكن به تم حجز 2250 قرصا من نوع  باركيديل ، تيقرينول ، كيتيل وباردينال  ، ليتم إلقاء القبض على المتهم وإحالته على التحقيق، حيث اعترف أثناء تقديمه أمام وكيل الجمهورية بأنه يروّج الأقراص المهلوسة عندما يكون بحاجة إلى المال فقط، وما ضبط بمسكنه يعود لشخص من باب الوادي. ومواصلة للتحريّات، تم إلقاء القبض على شقيقيه للاشتباه في ترويجهما المخدرات رفقة المتهم الرابع الذي ضبط بحوزته 8 أقراص مهلوسة ومبلغ 35 ألف دينار و كيتور . وخلال محاكمتهم، تمت إدانتهم وسلطت عليهم عقوبات تراوحت بين 8 و13 سنة حبسا نافذا.

  الحبس لطلاّب جامعييّن استلغوا وصفات طبيّة واقتنوا بها المهلوسات

 قضية مماثلة بطلها ثلاثة طلّاب جامعييّن، استغّل أحدهم وصفة والده المريض الذي كان يعاني من مرض نفسي، واقتنى بها مجموعة من المهلوسات التي كان يوزعها على بقيّة المتهمين، كما ورِّط في هذه القضية طبيب بالمركز الصحي، بتعاضدية البريد، على أساس أنه قام بتحرير وصفة على سبيل المحاباة تصف مؤثرات عقليّة. هذه القضية انطلقت بتاريخ 25 ماي الفارط، حين كان المتهم المدعو  د.ن  برفقة المتهم الثاني أمام حديقة التجارب بالحامة، وبعد تقرب رجال الضبطيّة القضائية منهما وتفتيشهما، عثر بحوزة المتهم الأول على 11 قرصا مهلوسا من نوع  بريقابالين ، فيما كان الثاني يحوز 25 قرصا من النوع نفسه. وعقب توقيفهما، والتحقيق معهما، صرحا بأن شريكهما الثالث هو الذي كان يوفّر لهما الوصفات الطبيّة. ومواصلة للتحقيقات التي شرعت فيها المصالح ذاتها، تم القبض على المتهم الثالث الذي أكد أنه سرق الوصفات الطبيّة من والده المتقاعد، والذي كان يعمل بمصلحة البريد. يذكر أن الأخير يعاني من اكتئاب وكان يتوجّه إلى عيادة الطبيب طلبا للعلاج، الأخير وصف له تلك الأدوية وهي عبارة عن مهدئات لعلاج الصرع والألم. وأضاف المتهم أنه في إحدى المرات، قال لوالده المريض إن جاره يعاني من المرض نفسه وطلب منه أن يتوجه لطبيبه ليحرر له وصفة بالأدوية نفسها. وخلال محاكمتهم، أكد المتهم الأول أنه مدمن على استهلاك المهلوسات واقتناها في فترة الاختبارات كونه كان متوترا، نافيا المتاجرة بها. وصرح أن المتهم الثاني كان يمنحه الوصفات الطبيّة التي تخص والده ويتكفّل هو باقتناء المهلوسات من الصيّدلية. من جهة أخرى، أشار المتهم إلى أنه كان يسرق الوصفات الطبية من والده المريض، ويقدمها للمتهم الأول، واعترف أيضا بأنه طلب من والده أن يجلب له وصفة طبية تحتوى نفس أدويته كي يمنحها لجاره. يذكر أن الطبيب، من جهته، أكد أنه لا علاقة له بالقضية، معربا في معرض تصريحاته عن أنه لم تكن له نية التواطؤ مع المتهمين.