شريط الاخبار
عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل

يُلقى عليهم القبض بناء على أوامر بالقبض وأحكام غيابيّة تصل إلى المؤبّد

تشـابــــــه أسمـــــاء يــــزجّ أبريــــاء داخــــل السجــون فــــي قضايــــا إرهابيّــــة خطيــــرة


  06 ديسمبر 2015 - 10:38   قرئ 2078 مرة   0 تعليق   ملفات
تشـابــــــه أسمـــــاء يــــزجّ أبريــــاء داخــــل  السجــون فــــي قضايــــا إرهابيّــــة خطيــــرة

 

قانونيون: «يجب وضع صورة شخصيّة في شهادة السوابق العدليّة»

 

على الرغم من اختلاف في الهويّات إلّا أن بعض الأشخاص وجدوا أنفسهم محل متابعات في قضايا إجراميّة خطيرة وأوامر بالقبض ومُدانين بأحكام غيابيّة تصل إلى عقوبة المؤبد، وهم لا تربطهم علاقة بالجريمة، وهذا على خلفيّة تشابه في الأسماء مع المجرمين الحقيقيين وهذا ما يؤثر سلبا على نفسيتهم كونهم أبرياء، فهناك مغتربون ألقي عليهم القبض على مستوى المطارات بمجرد دخولهم أرض الوطن، وإحالتهم على العدالة بعد قبوعهم لأشهر بين أسوار السجن.

شاب من المديّة يُسجن في قضية إرهابيّة لتشابه اسمه مع إرهابي مبحوث عنه
تفاجأ شاب من ولاية المديّة بتورطه في قضية إرهابيّة كان في غنى عنها، بحيث تم إلقاء القبض عليه من طرف مصالح الأمن تنفيذا لأمر القبض الصادر ضده عن محكمة جنايات العاصمة التي أدانته غيابيّا بالإعدام سنة 2003، قبع بالسجن لفترة طويلة واتضح يوم محاكمته رفقة شخصين آخرين أنه متابع بتهمة الإشادة وتمويل الجماعات الإرهابية وليس الشخص المعني وإنما مجرد تشابه في الأسماء مع إرهابي مبحوث عنه من منطقة بئر توتة. 
وقائع القضية تعود إلى شهر مارس 2012 عندما أوقفت مصالح الأمن المتهم المدعو « س.بلال» الذي اشتبه في  تورطه في تمويل الجماعات الإرهابيّة، وذكر في ملف القضيّة أنه كان على علاقة مع الإرهابيّ المسمى « ب. توفيق» المحكوم عليه بعامين سجنا، الذي سبق وأن تقدم  إليه رفقة شخصين آخرين يحملان سلاح «كلاشينكوف» وطلبا منه الانخراط في صفوف الجماعات الإرهابيّة لكنه رفض ذلك ، وبعد فترة عاود الرجوع إليه وسلّمه سلاحا ناريا وطلب منه تسليمه للمتهم الثالث في القضية المدعو «س.حسين»، وبعض الخراطيش، وخلال جلسة المحاكمة تبين أن المتهم « س.بلال» المنحدر من المديّة يحمل نفس اسم إرهابي يقطن ببئر توتة مبحوث عنه من طرف العدالة ومحكوم عليه غيابيّا بالإعدام، وأثناء استجوابه من طرف قاضية الجلسة صرح أنه يعمل بمخبزة بالعاصمة  ويقطن عند خالته بباب الوادي ، نافيا علاقته بالجماعات الإرهابيّة.
 ولنفس السبب حاج يوقف بالمطار ويسجن لأكثر من شهرين وحرم من أداء مناسك الحج
هذا الأخير الذي حرم من الذهاب إلى البقاع المقدسّة لأداء مناسك الحج لسنة 2015 ،بحيث ألقي عليه القبض بتاريخ 19 سبتمبر الماضي على مستوى مطار هواري بومدين، بناءا على أمر بالقبض وحكم غيابي صادر عن محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة يدينه بـ 20 سنة سجنا نافذا باعتباره إرهابي شارك في عدة عمليّات إجراميّة سنوات التسعينات وكان مكلفا بجمع الأموال لصالح الجماعات الإرهابيّة ، وهي الوقائع التي تفاجأ بها المتهم المدعو « ت، يوسف « الذي مثل قبل أيام أمام محكمة جنايات العاصمة بعد أكثر من شهرين قضاها بالسجن وهو بريء ونفى علاقته بالوقائع المسندة إليه ، وتبيّن من خلال المحاكمة أنه ليس الشخص المعني لتشابه في الأسماء وما هو إلاّ ضحيّة.
مغترب يمثل بدل متهم يحمل نفس اسمه في قضية تحويل طائرة من ورقلة إلى اسبانيا
 بسبب خطأ في الهويّة مُثل مغترب بإسبانيا يدعى « ب،م»  بدل المتهم الحقيقي في قضية تحويل طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائريّة من مطار ورقلة باتجاه اسبانيا سنة 1994تورط فيها  ثلاثة أشخاص ، هذا الأخير الذي يحمل نفس اسم المعني لكن بهوية مغايرة وهو ابن عمه القاطن بمنطقة دلس، هذه القضية تعود وقائعها إلى سنة 1994، عندما قام ثلاثة جزائرييّن من دلس، على تحويل مسار طائرة تابعة للخطوط الداخلية بالجوية الجزائريّة، كانت متوجهة من العاصمة نحو ورقلة وعلى متنها 45 راكبا، نحو إسبانيا عن طريق التهديد، وبوصولهم إلى إسبانيا تم إلقاء القبض على المتهمين من قبل السلطات الإسبانيّة والغريب أن المتهمين برروا فعلتهم بفشل جميع محاولاتهم للحرقة نحو اسبانيا، وتمت محاكمتهم هناك وادينوا على أساس الوقائع المتابعين بها  بـ 10 سنوات سجنا نافذا من قبل القضاء الإسباني، غير أن قضيتهم بُرمجت أمام جنايات العاصمة للمحاكمة على نفس الوقائع ، وتلقى المدعو «ب،م» استدعاءا من الشرطة وهو بالمهجر وبعدما أخطره شقيقه بذلك دخل أرض الوطن للاستفسار عن الأمر ، ليتفاجأ بإلقاء القبض عليه وسجنه على وقائع خطيرة لا علاقة له بها ، ويوم محاكمته تفاجأت قاضية الجلسة بشخص أخر مغترب بإسبانيا يحمل نفس اسم المتهم الحقيقي بهويّة مغايرة، لتقرر بعدها هيئة المحكمة إعادة الملف إلى النيابة العامة لتصحيح هويّة المتهم الحقيقي مع رفع اليد على المتهم الموقوف.

من إعداد: حياة سعيدي/ إيمان فوري/ حنان مديون