شريط الاخبار
اتفاق «أوبك +» يتدعم بانفراج النزاع الأمريكي - الصيني الجزائر تنضم رسميا لمنطقة التبادل الحر لقارة إفريقيا 500 مؤسسة تتنافس لعرض أجود المنتجات الوطنية تضاعف نسبة إدماج ذوي لاحتياجات الخاصة في عالم الشغل اتحاد التجار يفنّد الدعوة للإضراب ويحذّر مهنيي تيزي وزو فاتورة الاستيراد ستتجاوز 42 مليار دولار نهاية السنة الجارية وقفة احتجاجية ضد إنهاء مهام مدير غرفة الصناعة التقليدية بالمسيلـة المديرية العامة للأمن الوطني تطلق مسابقة توظيف للمستخدمين الشبيهين الشروع في إنجاز 885 مسكن «عدل 2» في ورقلة هامل.. وزراء وولاة سابقون أمام قاضي سيدي امحمد قريبا نتائج الرئاسيات المخيبة تعجّل بانسحاب بن فليس من الحياة السياسية ارتفاع الإنتاج الصناعي العمومي بنسبة 4.6 بالمائة رابحي يؤكد أن الرئاسيات مكسب ثمين يؤشر للانتقال إلى عهد جديد المحكمة العليا تستأنف التحقيقات في ملف مصانع تركيب السيارات مبادرة طلابية تضم 7 شخصيات سياسية لترشيد الحراك الشعبي حزبا السلطة يتوددان لتبون ويبحثان عن ضمان البقاء في الساحة السياسية وزارة التربية تأمر باستخراج كشوف النقاط من الأرضية الرقمية محاربة تضخيم الفواتير سيخفّض الأسعار بـ30 بالمائة خلال 2020 «فولكسفاغن» تغادر الجزائر وتنقل مصنعها إلى المغرب الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش

يُلقى عليهم القبض بناء على أوامر بالقبض وأحكام غيابيّة تصل إلى المؤبّد

تشـابــــــه أسمـــــاء يــــزجّ أبريــــاء داخــــل السجــون فــــي قضايــــا إرهابيّــــة خطيــــرة


  06 ديسمبر 2015 - 10:38   قرئ 2131 مرة   0 تعليق   ملفات
تشـابــــــه أسمـــــاء يــــزجّ أبريــــاء داخــــل  السجــون فــــي قضايــــا إرهابيّــــة خطيــــرة

 

قانونيون: «يجب وضع صورة شخصيّة في شهادة السوابق العدليّة»

 

على الرغم من اختلاف في الهويّات إلّا أن بعض الأشخاص وجدوا أنفسهم محل متابعات في قضايا إجراميّة خطيرة وأوامر بالقبض ومُدانين بأحكام غيابيّة تصل إلى عقوبة المؤبد، وهم لا تربطهم علاقة بالجريمة، وهذا على خلفيّة تشابه في الأسماء مع المجرمين الحقيقيين وهذا ما يؤثر سلبا على نفسيتهم كونهم أبرياء، فهناك مغتربون ألقي عليهم القبض على مستوى المطارات بمجرد دخولهم أرض الوطن، وإحالتهم على العدالة بعد قبوعهم لأشهر بين أسوار السجن.

شاب من المديّة يُسجن في قضية إرهابيّة لتشابه اسمه مع إرهابي مبحوث عنه
تفاجأ شاب من ولاية المديّة بتورطه في قضية إرهابيّة كان في غنى عنها، بحيث تم إلقاء القبض عليه من طرف مصالح الأمن تنفيذا لأمر القبض الصادر ضده عن محكمة جنايات العاصمة التي أدانته غيابيّا بالإعدام سنة 2003، قبع بالسجن لفترة طويلة واتضح يوم محاكمته رفقة شخصين آخرين أنه متابع بتهمة الإشادة وتمويل الجماعات الإرهابية وليس الشخص المعني وإنما مجرد تشابه في الأسماء مع إرهابي مبحوث عنه من منطقة بئر توتة. 
وقائع القضية تعود إلى شهر مارس 2012 عندما أوقفت مصالح الأمن المتهم المدعو « س.بلال» الذي اشتبه في  تورطه في تمويل الجماعات الإرهابيّة، وذكر في ملف القضيّة أنه كان على علاقة مع الإرهابيّ المسمى « ب. توفيق» المحكوم عليه بعامين سجنا، الذي سبق وأن تقدم  إليه رفقة شخصين آخرين يحملان سلاح «كلاشينكوف» وطلبا منه الانخراط في صفوف الجماعات الإرهابيّة لكنه رفض ذلك ، وبعد فترة عاود الرجوع إليه وسلّمه سلاحا ناريا وطلب منه تسليمه للمتهم الثالث في القضية المدعو «س.حسين»، وبعض الخراطيش، وخلال جلسة المحاكمة تبين أن المتهم « س.بلال» المنحدر من المديّة يحمل نفس اسم إرهابي يقطن ببئر توتة مبحوث عنه من طرف العدالة ومحكوم عليه غيابيّا بالإعدام، وأثناء استجوابه من طرف قاضية الجلسة صرح أنه يعمل بمخبزة بالعاصمة  ويقطن عند خالته بباب الوادي ، نافيا علاقته بالجماعات الإرهابيّة.
 ولنفس السبب حاج يوقف بالمطار ويسجن لأكثر من شهرين وحرم من أداء مناسك الحج
هذا الأخير الذي حرم من الذهاب إلى البقاع المقدسّة لأداء مناسك الحج لسنة 2015 ،بحيث ألقي عليه القبض بتاريخ 19 سبتمبر الماضي على مستوى مطار هواري بومدين، بناءا على أمر بالقبض وحكم غيابي صادر عن محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة يدينه بـ 20 سنة سجنا نافذا باعتباره إرهابي شارك في عدة عمليّات إجراميّة سنوات التسعينات وكان مكلفا بجمع الأموال لصالح الجماعات الإرهابيّة ، وهي الوقائع التي تفاجأ بها المتهم المدعو « ت، يوسف « الذي مثل قبل أيام أمام محكمة جنايات العاصمة بعد أكثر من شهرين قضاها بالسجن وهو بريء ونفى علاقته بالوقائع المسندة إليه ، وتبيّن من خلال المحاكمة أنه ليس الشخص المعني لتشابه في الأسماء وما هو إلاّ ضحيّة.
مغترب يمثل بدل متهم يحمل نفس اسمه في قضية تحويل طائرة من ورقلة إلى اسبانيا
 بسبب خطأ في الهويّة مُثل مغترب بإسبانيا يدعى « ب،م»  بدل المتهم الحقيقي في قضية تحويل طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائريّة من مطار ورقلة باتجاه اسبانيا سنة 1994تورط فيها  ثلاثة أشخاص ، هذا الأخير الذي يحمل نفس اسم المعني لكن بهوية مغايرة وهو ابن عمه القاطن بمنطقة دلس، هذه القضية تعود وقائعها إلى سنة 1994، عندما قام ثلاثة جزائرييّن من دلس، على تحويل مسار طائرة تابعة للخطوط الداخلية بالجوية الجزائريّة، كانت متوجهة من العاصمة نحو ورقلة وعلى متنها 45 راكبا، نحو إسبانيا عن طريق التهديد، وبوصولهم إلى إسبانيا تم إلقاء القبض على المتهمين من قبل السلطات الإسبانيّة والغريب أن المتهمين برروا فعلتهم بفشل جميع محاولاتهم للحرقة نحو اسبانيا، وتمت محاكمتهم هناك وادينوا على أساس الوقائع المتابعين بها  بـ 10 سنوات سجنا نافذا من قبل القضاء الإسباني، غير أن قضيتهم بُرمجت أمام جنايات العاصمة للمحاكمة على نفس الوقائع ، وتلقى المدعو «ب،م» استدعاءا من الشرطة وهو بالمهجر وبعدما أخطره شقيقه بذلك دخل أرض الوطن للاستفسار عن الأمر ، ليتفاجأ بإلقاء القبض عليه وسجنه على وقائع خطيرة لا علاقة له بها ، ويوم محاكمته تفاجأت قاضية الجلسة بشخص أخر مغترب بإسبانيا يحمل نفس اسم المتهم الحقيقي بهويّة مغايرة، لتقرر بعدها هيئة المحكمة إعادة الملف إلى النيابة العامة لتصحيح هويّة المتهم الحقيقي مع رفع اليد على المتهم الموقوف.

من إعداد: حياة سعيدي/ إيمان فوري/ حنان مديون