شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

يضعون حدا لحياة الضحايا في جلسات خمر بسبب خلافات بينهم

جُنــاة يرتكبُـــون جرائـــم قتـــل ويُبــررونهـــا


  19 ديسمبر 2015 - 20:14   قرئ 1392 مرة   0 تعليق   ملفات
جُنــاة يرتكبُـــون جرائـــم قتـــل ويُبــررونهـــا

 بالاعتــداءات الجنسيّــة للإفــلات مــن العقوبـــة

 تحرش بي أو حاول الاعتداء علي جنسيّا ، هي تبريرات لجرائم قتل بشعة ارتكبها مجرمون في حق ضحايا غُدر بهم، على الرغم من علاقة الجيرة أو الصداقة التي جمعتهم لسنوات طويلة، فمعظم هذه الجرائم تحدثُ عقب جلسات خمر يفقِد خلالها الطرفان الوعي والسيطرة على تصرفاتهم، فتكون النهاية  جريمة قتل ، وهذه القضايا كثيرا ما تُطرح أمام المحكمة الجنائيّة بالعاصمة، ويتمسّك الجاني خلال محاكمته بتبريرات توحي بأن قضيته قضيّة شرف، لتخفيض عقوبته واستفادته من ظروف التخفيف حسب ما ينص عليه قانون العقوبات.

 شاب يقتل مُدرس موسيقى بمسكنه ويتهمه بالشُذوذ

أقدم شاب في التاسعة عشر من العمر على قتل مُدرس موسيقى البالغ من العمر 33 سنة بمسكنه الكائن بمناخ فرنسا ببوزريعة، وهذا بعدما قصده من أجل أن يعطيه دروسا في اللغة الإنجليزية، وهي ذريعة اتخذها الجاني من أجل دخول منزله وسرقة مبلغ 30 مليون سنتيم، وهي عبارة عن منحة تلقاها الضحيّة وأعلم أصدقاءه بذلك في حفلة عيد ميلاده، وهذا ما أسال لعاب المتهم وراودته فكرة الاستيلاء على المبلغ المالي، بحيث طلب من الضحيّة أن يعطيه دروسا في اللغة الانجليزية، وهذا ما لم يعترض عليه الأخير الذي استحسن الفكرة، وبعد أربعة أيام من ذلك، قصد المتهم منزل أستاذ الموسيقى، بحجة التعلّم، وبمجرد دخوله إلى المسكن تهجّم عليه بواسطة سكين كان يخفيه بملابسه، ثم وجه له 15 طعنة في أنحاء مختلفة من جسمه، وسرق مبلغ 30 مليون سنتيم ولاذ بالفرار تاركا الضحيّة غارقا في دمائه، وخلال محاكمته أكد أنه فعلا قصد مسكن الضحية من أجل أن يقدم له دروسا تدعيمه في اللغة الإنجليزية، لكن أثناء ذلك حاول الاعتداء عليه جنسيّا بحكم أنه شاذ، ودفاعا عن شرفه قام بقتله، وهذا ما أثار غضب والدة الضحيّة التي أحدثت ضجة بقاعة الجلسات وهي تبكي وتصرخ بأعلى صوتها وتقول إن ابنها شريف وأنه قتل وهو صائم، وأن المتهم غدر بابنها من أجل سرقته وما يقوله مجرد افتراء للإفلات من العقوبة، لتدينه المحكمة بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

يقتل صديقه بواسطة صخرة في سهرة خمر ويدعي أنه حاول الاعتداء عليه 

 الجاني المدعو  د، لمين ، خرج بتاريخ الواقعة رفقة الضحيّة بضواحي الحراش، وقضيا سهرتهما باحتساء المشروبات الكحوليّة وتناولا الحبوب المهلوسة، قبل أن ينشُب شجار بينهما، قام خلاله المتهم بضرب الضحيّة بواسطة صخرة على مستوى الوجه والرأس أردته قتيلا، وخلال جلسة محاكمته صرح أن الضحيّة ليلة الواقعة حاول الاقتراب منه والاعتداء عليه جنسيّا، ما آثار غضبه، وهناك قام الضحيّة بإخراج سكين من الحجم الكبير وقام بضربه على مستوى يده اليسرى وكتفه، ولم يكتف بذلك، حيث أخذ صخرة وضربه بها على مستوى الرأس، وهناك قام المتهم بأخذ الصخرة منه وضربه بها عدة ضربات أدت حسب تقرير الخبرة إلى تهشيم الجمجمة وتشويه الوجه، مما تسبّب له في عدة كسور على مستوى الوجه، ثم فرّ هاربا إلى الطريق الرئيسي، أين أوقف سيارة شرطة التي أخذته إلى المستشفى كونه كان يعاني من نزيف على مستوى الجبهة، ومن ثم إلى مركز الأمن للتحقيق معه .

.. وآخر ينهي حياة جاره في جلسة خمر بمزرعة

 هذا الأخير هو بائع خضر وفواكه في العشرين من العمر، أزهق روح جاره البالغ من العمر 40 سنة، الذي وجه له ضربة قاتلة بواسطة حجر على مستوى الرأس في جلسة خمر داخل مزرعة تابعة للمعهد الوطني للزراعة بوادي السمار، وهذا بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيّا - حسب تصريحاته في جلسة المحاكمة-  حيث أكد أنه قام فعلا بقتل الضحية أثناء جلسة خمر جمعتهما معا، وتعاطيا خلالها الحبوب المهلوسة التي أفقدتهما الوعي، وأثناء ذلك حاول الضحيّة التعدي عليه جنسيا في حدود الساعة التاسعة ليلا، ليقوم هو بالدفاع عن نفسه، بحيث قام بخنقه ثم حمل حجرا كان بالقرب منه وضربه به على مستوى رأسه، وتركه غارقا في دمائه ولاذ بالفرار.

 قتل جاره عندما حاول التحرش به جنسيا بسوق الخضر والفواكه بالكاليتوس

 لقي شاب في العشرين من عمره، يعمل بسوق الخضر والفواكه بالكاليتوس، حتفه داخل السوق، على يد جاره الذي وجّه له عدّة طعنات على مستوى البطن والظهر مزقت أحشاءه وأردته قتيلا، وهذا بعد نشوب شجار بينهما عندما حاول الضحيّة التحرش بالجاني حسب ما صرح به المتهم، الذي أكد أنه أثناء تواجدهما بالسوق أين يعملان، قام الضحيّة بحركات مخّلة بالحياء للمتهم محاولا التحرش به، وهو ما جعله يحمل سكينا لحماية نفسه، وغادر إلا أن الضحيّة لحق به وهو يُشهر سكينه ويتلفظ بعبارات غير لائقة ثم حاول طعنه بواسطة الخنجر لكنه تصدى للطعنة بيده، وهو ما تسبّب له بجروح على مستواها، إلّا أن الضحيّة واصل اعتداءه، ما جعل المتهم يخرج سكينه ويطعن به الضحية على مستوى بطنه ليسقط أرضا، ثم وجّه له ضربات أخرى على مستوى ظهره ولاذ بعدها بالفرار، بعدما قام بكسر السكين وألقى به على الطريق، فيما تم نقل الضحيّة من قبل أحد المواطنين إلى المستشفى، أين لفظ أنفاسه الأخيرة .