شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

شبكات إجراميّة منظمة تُحوّل الجزائر منطقةَ عبور

مُهربّون يبتلعُون المخدرات الصلبة لتخزينها في المعدّة ونقلها إلى دول أجنبيّة


  26 ديسمبر 2015 - 20:14   قرئ 1749 مرة   0 تعليق   ملفات
مُهربّون يبتلعُون المخدرات الصلبة لتخزينها في المعدّة ونقلها إلى دول أجنبيّة

اعتمدوها طريقةً حديثة للتمويه وكفاءة جهاز الأمن كشفت مخططاتهم

 

 اعتمد المُهربّون، في السنوات الأخيرة، طرقا حديثة لإنجاح رحلاتهم، وتهريب مختلف أنواع المخدرات الصلبة، منها  الهيروييّن  و"الكوكايين ، إلى دول أوروبيّة وآسيويّة، عبر الجزائر التي حوّلُوها منطقةَ عبور؛ بحيث سعت شبكات دوليّة خطيرة مختصة إلى استخدام أحدث الطرق للتمويه، وذلك من خلال تجنيد أشخاص لابتلاع المادتين وتخزينها في المعدة، ثم طرحها عن طريق الفضلات؛ وغالبا ما تستغل هذه الشبكات رعايا أفارقة للقيام بعمليّات التهريب التي يتم إحباطها من قبل مصالح الأمن، بمجرد وصولهم إلى مطار هواري بومدين الدولي. 

 

 نيجيري يبتلع 67 كبسولة  كوكايين  لنقلها إلى ماليزيا

الرعيّة النيجري المدعو  إيزانو إيغناسيو اكيوديلي  هو طالب جامعي بماليزيا، أُلقيَ عليه القبض بمطار هواري بومدين عندما حاول تصدير 67 كبسولة من مخدر  ميتافيتامين  الذي ينتمي إلى عائلة الكوكايين، المتهم الموقوف ابتلع المادة المخدرة، وحاول نقلها من النيجر إلى قطر عبر الجزائر مقابل مبلغ 3000 دولار، وهي المهمّة التي كلّفه بها المدعو  يونغو  الماكث ببلده، لكن أمره كُشف بمجرد وصوله إلى مطار الجزائر بعدما أصابه ألم شديد في معدته جعله يتوجه إلى المرحاض أين قام بطرح ستة كبسولات، قام بغسلها ودسّها في ملابسه، غير أن شرطة المطار اكتشفت أمره وقامت بتحويله إلى مستشفى  لمين دباغين  بباب الوادي، أين أجريت له عمليّة غسيل للمعدة وتم استخراج 36 كبسولة، ليتم وضعه تحت المراقبة الطبيّة لطرح بقيّة الكبسولات المقدر عددها بـ 25 كبسولة. يذكر أن المتهم صرّح بأن محاولته هذه تعدّ العمليّة الثانية التي قام بها. وخلال إحالته أمام محكمة الجنائية بمجلس قضاء العاصمة، أدين بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

 بوركينابي حاول تهريب 1 كلغ من الكوكايين إلى مرسيليا 

 تمكنّت شرطة الحدود، بمطار هواري بومدين الدولي، من توقيف رعيّة إفريقيّة من  بوركينافاسو ، بعدما ضبط بحوزته قرابة 1 كلغ من الكوكايين، عثر منها على 1493غراما مخبأة بإحكام داخل حقيبتين وبالضبط في المقابض المعدنيّة المجوفة، بالإضافة إلى 18 كبسولة فاق وزنها الـ 375 غراما قام المتهم بابتلاعها. هذا الأخير، الذي تم توقيفه من قبل شرطة الحدود بمطار هواري بومدين، بعدما ضبط بحوزته حقيبتين تحويان مسحوقا أبيضَ كان مخبأ بإحكام، تبيّن ـ فيما بعد ـ أنه مادة الكوكاييّن.

وخلال استجواب المتهم، اعترف بأن الحقيبتين استلمهما من شخص يدعى  أونزو  وهو نيجيري الجنسيّة، يقيم بمنطقة واغادوغو ببوركينافاسو،  طلب منه نقلها إلى مرسيليا مقابل ألف أورو مع تكفله بكافة مصاريف الرحلة. كما صرّح المتهم الموقوف بأنه ابتلع 18 كبسولة كان قد طرحها قبل أن يقبض عليه. وأشار المتهم، في تصريحاته، إلى أن ظروفه الاجتماعية هي ما دفعه إلى عالم المتاجرة في المخدرات، وأنها المرة الثانية  التي يقوم فيها بنقل المخدرات التي كانت موجهة إلى مدينة مرسيليا الفرنسية لفائدة شخص يدعى  مايك . وأضاف الموقوف أنه استلم المادة من عند شخص يدعى  أوزو ،  مقابل مبلغ 2200 أورو. وعن جنايتي التصدير والاستيراد والمتاجرة في المخدرات، في إطار جماعة إجراميّة منظمة التي تابعته بها محكمة جنايات العاصمة، فقد تمت إدانته على إثرها بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

 نيجريّة تبتلع 42 كبسولة كوكايين لتهريبها من مالي إلى إسبانيا

كانت بطلة هذه القضيّة رعيّة نيجيريّة تدعى  أنجيلا أوجاما  البالغة من العمر 31 سنة، ضبطت هي الأخرى بالمطار عندما كانت في مهمة نقل الكوكايين من  باماكو  المالية نحو العاصمة الإسبانية  مدريد  عبر الجزائر، حيث أوقفتها شرطة الحدود بمطار هواري بومدين، عند مرورها عبر جهاز  سكانير ، حيث كانت تحمل 42 كبسولة من مسحوق الكوكايين، تحتوي مجتمعة على قرابة 1 كلغ، قامت المتهمة بابتلاع نصفها، فيما أدخلت النصف الآخر عبر جهازها التناسلي.

وبمثول المتهمة المتابعة بجناية استيراد وتصدير المخدرات، وجنحة المتاجرة فيها، أمام هيئة محكمة الجنايات، حاولت التهرب من المسؤولية بعدما أكدت أنها لم تكن تدري بمحتوى الكبسولات، التي كلّفها بنقلها نيجيري يدعى  فرايدي ، قبل تسليمها لشخص يقيم بمدينة مدريد الإسبانية، كما أكدت خلال الجلسة أنها قامت بـ 7 عمليّات مماثلة، منها 5 مرات اتخذت فيها الجزائر منطقة عبور، قبل ضبطها بالمطار الدولي.

 .. وآخر خزن 1 كلغ من الكوكايين بأمعائه لتمريرها من البرازيل إلى النيجر

متهم آخر حمل بأحشائه 46 كبسولة مخدرات من نوع الكوكايين، والتي يقدر وزنها بحوالي 1 كغ، وحاول بذلك نقلها من البرازيل إلى بلده الأصلي النيجر، إلا أنه خلال وصوله إلى الجزائر أصيب بنوبة عصبيّة وتم نقله إلى المستشفى، أين كشف أمره. وبإحالته على التحقيق القضائي، اعترف بأنه سافر من النيجر إلى البرازيل، بناء على طلب من شخص يدعى  ليو  الذي اقترح عليه العمل في مجال المخدرات ليتمكن من مواصلة دراسته، حيث سافر إلى البرازيل ومكث هناك 20 يوما، داخل الكنيسة أين التقى بالمدعو  ليو  الذي منحه مصاريف الإقامة والسفر التي قدرت بـ 600 دولار، كما سلّمه كبسولات المخدرات. وقبل السفر بـ 20 ساعة، شرع في تناولها وشرب دواء مضاد  للقيء، وأضاف أنه تناول 100 كبسولة، وعندما وصل إلى مطار هواري بومدين مرورا بدولة قطر، تعرض إلى نوبة عصبيّة وتم نقله إلى المستشفى لتلقي الاسعافات، وهناك تم اكتشاف كبسولات المخدرات. وأضاف المتهم الموقوف أن تلك المخدرات كان بصدد نقلها إلى نيجيريا، ولم يكن له أي هدف محدّد في الجزائر. أما خلال المحاكمة، فقد نفى ما صرح به سابقا، وأكد أنه تعرض لعمليّة تنويم، تم من خلالها وضع المخدرات في أحشائه، وشدّد على  أنه لم يكن يعلم بأمر المخدرات التي كانت في جوفه إلا بعد أن أجريت له عملية جراحيّة، ليدان في الأخير بعقوبة 12 سنة سجنا نافذا.

 رعايا أفارقة حاولوا تهريب 6 كلغ من الكوكايين 

هم ثمانيّة رعايا أجانب من دولة النيجر، غينيا وسنغافورة (من بينهم امرأة) حاولوا تهريب ما يفوق 6 كلغ من الكوكايين، أخفوها بأمعائهم، بعدما اتخذوا الجزائر منطقة عبور، بغية نقلها من مدينة  سامباولو  البرازيلية مرورا بإسبانيا ثم الجزائر لإيصالها إلى النيجر. وعلى مستوى مطار هواري بومدين، ألقي القبض على خمسة منهم، وهم في طريقهم إلى النيجر على متن طائرة خاصة بالخطوط الجويّة الإسبانيّة، حيث اتخذوا من الجزائر منطقة عبور لتهريب المخدرات الصلبة المتمثلة في  كوكاييّن  ، التي عبّؤوها في كبسولات أخفوها في جوفهم، بعد ابتلاعها في مدينة سامباولو بالبرازيل التي قدموا منها مرورا بإسبانيا ثم الجزائر لإيصالها إلى النيجر. وقد تم توقيفهم عقب الاشتباه فيهم، وبعد إخضاعهم للفحص عن طريق جهاز السكانير، تم كشف  الكبسولات بأمعائهم، كما تم توقيف 3 رعايا آخرين، مروا بالجزائر عبر رحلات  مختلفة من بينهم امرأة من سنغافورا ضبط بحوزتها 2460 غراما من الكوكاييّن كانت داخل أكياس بحقيبتها، فيما تم ضبط كميتين مختلفتين بحوزة الشخصين الأخرين، اللّذين قاما بابتلاع كبسولات معبأة بالمخدرات، وقد قدرت الكميّة الإجماليّة للمخدرات المضبوطة بحوالي 6 كلغ من الكوكايين.

يذكر أن المتهمين اعترفوا، خلال جلسة محاكمتهم عن جنايتي الحيازة والمتاجرة في المخدرات في إطار جماعة إجراميّة منظمة واستيرادها بطريقة غير مشروعة، أمام محكمة جنايات العاصمة، بأنهم تناولوا الكبسولات في حساء خاص لتسهيل عمليّة البلع، وتمت إدانتهم بـ 20 سنة سجنا نافذا.