شريط الاخبار
مشاريع لترقية نشاط التصدير خارج قطاع المحروقات فيدرالية الموزعين تتوقع استمرار أزمة الحليب في رمضان النفط الخام يسجل هبوطا حادا على مدار الأسبوع منح جائزة «السعفة العلمية» للأساتذة والباحثين ماي المقبل تعليمات برفع وتيرة إنجاز مشاريع «أل بي بي» السكنية مطالب بتخفيف كيفيات اقتناء رخص الاستعمال والمشاركة في المناقصات برمضان يدعو المجتمع المدني للمساهمة في تقوية الجبهة الداخلية الجزائر تُصر على تطهير الماضي النووي لفرنسا في الصحراء الداخلية تأمر بصب منحة المليون سنتيم قبل بداية رمضان «كوفاكس» الأممي يحجب إمدادات اللقاحات ضد كورونا زبدي يؤكد أن أزمة السميد مفتعلة لتفريغ الكميات المكدسة منذ الجائحة جيلالي سفيان يحذّر من هيمنة الإسلاميين وأحزاب النظام السابق نقابات التربية تتبنى قضية الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين عاقلي يدعو إلى الإسراع في الإفراج عن قانون الاستثمار بلمهدي ينتقد محاولات جهات أجنبية الضغط على الجزائر الديك الفرنسي لن «يصيح» في الجزائر صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف» التحقيق مع 5 متهمين متورطين في قضية القاصر شتوان اليوم توقيف 45 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطارا من الكيف المغربي «الصفقات العمومية من الثغرات الكبرى للفساد بسبب ضعف الرقابة» الأوضاع الاجتماعية والمهنية تُعيد الجيش الأبيض إلى الشارع شطب 110 ألف مسجل بالقوائم الانتخابية و53 حزبا يرغب في الترشح 156 حالة من السلالة الجديد لكورونا وولايات الجنوب الأكثر تضررا تعليمات بإجراء زيارات فجائية للتأكد من تطبيق التدابير الخاصة برمضان السلطات العمومية تشدّد الغلق على رحلات الإجلاء من أوروبا رزيق يؤكد مرافقة المصدّرين لـ«غزو» المنتجات الوطنية الأسواق الدولية قاضي التحقيق يستمع مجددا للوزيرتين السابقتين فرعون وتمازيرت السيناتور بن عومر يعلن ترشحه لخلافة زطشي بلوزداد يغازل ربع النهائي وينتظر هدية مازيمبي «كوفيد 19» مجرد معركة في حرب الجيش الأبيض تبذير الخبز يدفع الحكومة لاستيراد كميات كبيرة من القمح اللين وزارة العمل تُفعّل 31 خدمة رقمية وتلغي 20 وثيقة إدارية تراجع قيمة مبادلات بورصة الجزائر بنسبة 68.48 بالمائة السداسي الثاني بكلية الإعلام والاتصال ينطلق هذا الأسبوع الوفد الجزائري ينسحب من الاجتماع الإقليمي لمدراء عموم الجمارك

محافظة المهرجان الثقافي الدولي للرقص المعاصر فاطمة الزهراء ناموس سنوسي:

المهرجان حقق أهدافه والتكوين مخطط سيستمر مستقبلا


  27 ديسمبر 2015 - 11:02   قرئ 1262 مرة   1 تعليق   حوارات
المهرجان حقق أهدافه والتكوين مخطط سيستمر مستقبلا

 

 بدت محافظة المهرجان الدولي للرقص المعاصر واثقة من نفسها، سعيدة بتألق أشبال الجزائر وقدرتهم على منافسة الفرق الأجنبية التي شاركت في الطبعة السابعة واعدة بالمزيد، مؤكدة عن الهدف الأساسي من المهرجان وهو التكوين، الذي قالت إنه لن يتوقف حيث استحدثت المحافظة مخططا بعيد المدى.

 
اختتمت رسميا الطبعة السابعة من المهرجان، هل يمكن أن تعطينا تقيما لها؟
هي المرة الأولى التي أكون فيها على رأس محافظة المهرجان الدولي للرقص المعاصر، كما أن الوقت الذي منح لي للتحضير كان قليل جدا، حيث لم تتجاوز المدة ثلاثة أشهر، إلا أننا استطعنا بفضل تكافل الجهود إتمام التحضيرات والظهور أمام الجمهور بشكل مشرف، وذلك بفضل وزارة الثقافة التي ساعدتنا بشكل كبير، رفقة وزارة الخارجية إضافة إلى القنصليات التي قدمت لنا تسهيلات فيما يخص الفرق التابعة لها من ناحية التأشيرة، حيث لبت الدعوة 16 فرقة أجنبية وحضرت معنا، ولم يكن هناك أي تغيير في البرنامج وهذا إنجاز بالنسبة لنا.
 
حضور البالي كان مميزا ومكثفا، لماذا؟
تقوم مؤسسة البالي الوطني الجزائري بدور ريادي في تسويق والحفاظ على الرقصات الشعبية الجزائرية، وأصبحت سفيرا للجزائر في المحافل الدولية والعالمية من خلال العروض التي تؤديها وتكفي الشهادات والتكريمات التي افتكها خلال المسابقات والمهرجانات التي شارك فيها، ولهذا كانت هذه الطبعة بمثابة اعتراف وتكريم له.
 
كيف تم اختيار الفرق المشاركة؟
عند اختيار الفرق المشاركة حاولنا التركيز قدر المستطاع على الاحترافية العالية، وهذا ما جعلنا نختار الفرق المشاركة ولا نعتمد على اختيار القنصليات، من خلال وضع مجموعة من المعايير مع التركيز على الاحترافية، أما البالي الوطني الجزائري فيمثل الجزائر في المهرجان، لأنه يملك فنانين ذوي مستوى عالي لا يفرق عن الفرق القادمة من الخارج.
 
ظهرت خلال المهرجان مواهب جزائرية شابة ماذا ستضيف مستقبلا؟
كمعلمة ومخرجة أفكر دوما في المستقبل، وهذا الأخير مرهون بالشباب الذي يجب أن نضع فيه ثقتنا الكاملة حتى يكون في المستوى، ويصبح مستقبلا مخرجا وكوريغرافيا.
 
ما الذي يمكن أن يضيفه تنصيب محافظة من أهل الميدان للمهرجان؟
الجانب التقني والفني، الإداري لا يمكن أن يلم بهاذين الجانبين في وقت بسيط، أما المختص فمتمكن من كل التقنيات كما يستطيع أن يبدي رأيه بكل دقة في مستوى الفرق المشاركة سواء أجنبية أو جزائرية.
 
كيف هو واقع الرقص المعاصر والكلاسيكي في الجزائر؟
يتطور بشكل جيد ومنتظم، بصدق ودون مبالغة، بالنظر إلى طلبات الصغار والكبار المتزايدة على المجال الفني الراقي، وتهافتهم على أقسام الرقص في مختلف المدارس أو تلك التابعة للديوان الوطني للثقافة والإعلام. برامج الرقص التقليدي والشعبي تعمل في الاتجاه العالمي والمعاصر. هناك مواهب.
 
فتح المهرجان الدولي للرقص المعاصر هذه السنة المجال أمام الشباب للتكوين؟
هناك طاقة مشعة عند الشاب الجزائري، فكرنا في فتح أقسام خاصة بالبالي الوطني تستقبل مثل هذه الفرق للتربص، وقد أعلنت عن ذلك عبر الصحافة الوطنية، وأقول لكل من لديه الرغبة في احتراف الرقص الكلاسيكي والمعاصر أن يتقدم إلى البالي الوطني، وسيجد فريق محترف يشرف على عملية اختيار الأفضل (كاستينغ)، ليستفيدوا فيما بعد من تكوين نريد أن ينتهي بالتحاقهم النهائي بصفوفنا كفنانين محترفين.
 
ماهو إنجاز الطبعة السابعة؟
حسب رأيي إنجاز الطبعة السابعة هو التكوين الذي استفاد منه 50 شابا وشابة، حيث بدأناه قبل المهرجان منذ 05 ديسمبر الجاري رفقة شباب قادمين من مختلف ولايات الوطن كسيدي بلعباس، عين الدفلة، البليدة وغيرها، ولن نقول لهم إلى اللقاء حتى المهرجان القادم، إنما سنفتح لهم أبواب التكوين بعده حيث سنقوم على مستوانا بإعداد برنامج لمساعدتهم على أخذ الأسس الأولية في الرقص المعاصر من كوريغرافيا، ولباس وغيرها.
 
بماذا تعدين الجمهور مستقبلا؟
الطبعات السابقة كانت في المستوى ونحن نعيش الطبعة السابعة بفضل عملهم، وأؤكد أن الجمهور هو الشريك الدائم والأول للمهرجان، ونحن نفكر منذ الآن في الطبعة القادمة، ماذا استفدنا منه وماذا قدمنا للرقص المعاصر، والتحضيرات سنبدأها من الأن حتى نرتقي بهذا الفن، ونكون في مستوى الجمهور الذي يواكب مثل هذه الفعاليات.
 
حاورتها: سعاد شابخ
 
 


المزيد من حوارات