شريط الاخبار
عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل

عبد القادر بن دعماش لـ «المحور اليومي»:

«الأزمة المالية وتراجع سعر البترول سيعيد للثقافة أنفاسها»


  09 جانفي 2016 - 11:02   قرئ 959 مرة   0 تعليق   حوارات
«الأزمة المالية وتراجع سعر البترول سيعيد للثقافة أنفاسها»

 

صرح عبد القادر بن دعماش لـ «المحور اليومي» بأن الاستثمار الثقافي جاء في وقت الأزمة التي تمر بها الجزائر حاليا، وهو الحل لدعم اقتصاد الدولة الجزائرية في ظل انهيار سعر البترول، وأكد يقول «تحيا هذه الأزمة التي منها سترجع للثقافة أنفاسها»، حيث يجدها تلعب دورا إيجابيا لتعزيز دور الثقافة بالجزائر في دفع عجلة التنمية.

 
كشف بن دعماش عن آخر إصدارات في كتبه عن الشيخ حسيسن، إضافة إلى فيلم وثائقي سيرى النور هذه السنة، وكتاب آخر للفنان محمد الباجي، وهو الموهوب والمبدع والمناضل، يهتم بتسجيل «الذاكرة الحية» للجيل القادم، مبرزا دور مسرحية 132 لولد عبد الرحمن كاكي، التي كانت نتاج إنعاش وتفعيل الحركة المسرحية بالجزائر، حيث منها كان تأميم المسرح الوطني كأول مؤسسة ثقافية في ظل الجزائر المستقلة.
 
كيف كانت بدايتك نحو تأسيس مهرجان الشعر الملحون؟
كان المهرجان الوطني في الأغنية الشعبية، حيث تنقلنا إلى سيدي بن خلوف، الذي يبقى مؤسس الشعر الملحون الذي يتجلى ضمن الأغنية الشعبية، وأردت أن أظهر هذه الشخصية، للتعرف عليها أكثر والدليل على ذلك مهرجان الشعر الملحون على المستوى الوطني، يقام بمدينة مستغانم، وتقام فيه محاضرات في كل سنة من شهر أوت، ونحن نحضر الدورة الرابعة لهذا العام، وتخلل مهرجان السنة الماضية مسابقة وطنية حول الشعر الملحون، موجهة للشباب وللكبار.
 
الشعر الملحون فقد بريقه عند الشباب والمسابقة التي فتحت بهدف التشجيع؟
هي فرصة للشباب المبدع في «الشعر الملحون» لكي يتعمق فيه، وهو موجود لكن عملنا على إبرازه وإظهاره تشجيعا للاهتمام أكثر بهذا النوع من الشعر، فالمبدعون موجودون على المستوى الوطني، وما يلزمنا فقط إظهاره.
 
قلت إنك رجل مسرح قبل أن تكون رجلا للموسيقى، كيف تجد المسرح اليوم؟
لست متابعا اليوم للمسرح، لكن المسرح ليس ما كان عليه في فترة السبعينيات، وليس في المستوى الذي كان في الأربعينيات والخمسينيات، حيث كانت لدينا شخصيات كبيرة، ونجحت على المستوى العربي، وهناك مهرجانات دولية كانت تلغي الجوائز بسبب الجزائر التي كانت كلما شاركت في مهرجان تتوج بالجائزة الكبرى، ولكن مع كل هذا أنا متفائل كثيرا لأن مستوى المسرح سيعود، فنحن نملك شبابا وشخصيات، وسيعود ذلك بالفائدة علينا لإنعاش المسرح بالجزائر والعودة به إلى عصره الذهبي. 
 
تم تأميم المسرح الجزائري كأول مؤسسة ثقافية بإرادة سياسية، كيف تستذكر هذا التاريخ؟
أجل، وهذا انطلاقا من مسرحية 132 لولد عبد الرحمن كاكي، وهي كتاب لتاريخ الجزائر أثناء الاستعمار الفرنسي، أنتجت من قبل فرقة كاكي «القارقوز» وهي التي بدأت في تحسيس الحركة المسرحية بالجزائر، عرضت بقاعة الأطلس من يوم 31 أكتوبر 1962، حيث كان أول عرض مسرحي في ظل الجزائر المستقلة، بحضور ضيوف كبار من الخارج على غرار «شي غيفارا»، حيث أوضح الرئيس الراحل بن بلة حينها بقوله «لو تنجحوا اليوم، سيكون لكم مسرح وطني» وبالفعل كان ذلك وبها تأسس المسرح وكان من أول المؤسسات الثقافية التي أممت.
 
 ماذا يمكن أن تقول عن الاستثمار الثقافي؟
عملت فيه ومازالت، فاليوم إمكانيات الدولة نقصت، وخمسون بالمئة منها زال، ولكي نغطي هذا النقص لابد من الاستثمار في هذا الميدان، لربما قد أهملناه ولم نمنحه أهمية كبيرة، فنعيد به الثقة للناس ونعلن الاستثمار في الكتاب، والنشاطات الفنية بصفة عامة، لتعود على الجزائر بعائد مالي، وتصنع الربح الاقتصادي، وهذا لا يطبق فقط بالجزائر، بل أشقاؤنا من الدول المجاورة يعملون على هذا النحو، وأنا أقول تحيا هذه الأزمة التي سترجع للثقافة أنفاسها.
 
ما هي آخر إصداراتك؟
آخر الإصدارات، الشيخ حسيسن، الفنان والمناضل الذي توفي في تونس، إضافة إلى فيلم وثائقي قيد الإنجاز وسيرى النور في الأشهر القليلة القادمة، كما أشرفت على إنهاء كتاب سيدي بن خلوف، وهو مؤسس الشعر الملحون في منطقة المغرب العربي، وكتاب آخر للفنان محمد الباجي، وهو الموهوب والمبدع، وكان رجلا مناضلا، لنؤسس لذكراه ليبقى قدوة للأجيال القادمة.
 
حاورته: صارة بوعياد