شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

حسيبة عبد الرؤوف تكشف يومياتها الرمضانية لـبالمحور اليومي :

في رمضان أفضل العودة إلى أحضان أسرتي ومتابعة الإنتاج الجزائري


  08 جويلية 2014 - 20:54   قرئ 1214 مرة   0 تعليق   حوارات
في رمضان أفضل العودة إلى أحضان أسرتي ومتابعة  الإنتاج الجزائري

كشفت الفنانة حسيبة عبد الرؤوف لـبالمحور اليومي  أنها في رمضان تفضل العودة إلى أحضان أسرتها، خاصة بعد سلسلة الحفلات والأفراح التي أحيتها قبل الشهر الفضيل، كما أكدت متابعتها لكل ماهو جزائري على التلفزيون.
الفنانة الظاهرة عرفت بأغانيها العاصمية تربت وتأثرت بصوت فضيلة الدزيرية، وأعادت التراث الفني الجزائري من خلال إعادة أغاني أعمدة الفن الشعبي أمثال الهاشمي قروابي، الحاجة شريفة، كلمات المرحوم الباجي ومحبوباتي كان لنا معها هذا الحوار.

شاركت الموسم الماضي في مسلسل  حب وعقاب ، كيف بدأت معك فكرة خوض تجربة التمثيل؟
والله طيلة حياتي لم أر نفسي أمام شاشة التلفزيون كممثلة لأن المهنة التي أرى نفسي فيها هي الغناء، فالفكرة بدأت عندما التقيت بالسيدة العايب رفقة زوجها أنذاك بإسبانيا، حينما عرضت علي الدور إلا أن مشاغلي ومسؤوليتي أمام الغناء جعلتني أرفض الفكرة مسبقا، لأن هناك العديد من الوجوه التي تمتهن التمثيل أحق به مني، وبعد شهر تقريبا عاودت السيدة العايب التي أقدرها وأحترمها كثيرا الإتصال بي، عرضت الفكرة على زوجي ورضي بها وأعجبتني القصة ثم إتفقت مع العايب على تجسيد الدور.
هل ستواصلين خوض التجربة لو قدمت لك عروض للتمثيل مستقبلا؟
والله ليس بمقدوري القبول بسهولة بسبب إرتباطاتي بعملي الفني، وكذلك علي أولا أن أرى رد فعل الجمهور من خلال مسلسل  حب وعقاب  لأنني كنت بسيطة جدا فيه، فهدفي يبقى منصبا على الحفاظ على صورتي في الغناء، فهذا لا يخفي كم من الحظوظ قد يحصل عليها الفنان في خوض تجربة التمثيل.
حبذا لو نطلع الجمهور على يوميات حسيبة عبد الرؤوف؟
الحمد الله رمضانبما يغلبنيش  لأني نقعد في البيت نشبع راحتي ونطيب  لقمتي  وأتمتع بالسهر مع عائلتي، إخوتي وأصدقائي، لأني أريد أن أغتنم الفرصة لنيل القليل من الراحة والعودة لأحضان أسرتي الصغيرة، فأنا أسعى جاهدة إلى تنظيم حياتي اليومية على مدار السنة ليس فقط في شهر رمضان لأنه ينتظرني عمل كبير بعده.
ماذا عن أجندتك الرمضانية؟
لدي سهرات سأحييها في الشهر الفضيل، غير أنني اتفقت مع المسؤولين من خلال الدعوات التي أتلقاها سواء من طرف التلفزيون أو من قبل المنظمين أو أي جهة أخرى أن تبقى الأيام الثمانية الأولى لشهر رمضان خاصة بي والتي أخصصها للعائلة فقط، بحكم التعب الذي نال مني خلال السهرات والأفراح التي أحييتها سواء داخل أو خارج الوطن، ما يتطلب مني الراحة التامة لاسترجاع أنفاسي قليلا والتمتع بالأجواء العائلية.
ماذا بعد رمضان؟
حتى بعد العيد هناك حفلات داخل وخارج الوطن.
كيف تجدين نفسك أمام مسؤولية بيتك ومسؤولية جمهورك؟
هي مسألة تنظيم وقت، والحمد لله لا أواجه مشكل، فأنا أعي جيدا المسؤولية الملقاة على عاتقي في التوفيق بين البيت والعمل الذي يمتزج بين الأفراح والسهرات، إذ أعمل جاهدة في لتلبية رغبة الجمهور الجزائري.
ما رأيك في وضعية الفنان اليوم؟
الجزائر تحوي على أصوات وعلى فنانين حبذا لو تكون له قيمة ويؤخذ بعين الإعتبار، لأن هناك بعض المبدعين يمتلكون أصوات وقدرات لم تسعهم الفرصة للظهور.
كيف أنت والبرامج الجزائرية العمومي منها والخاص؟
أكيد أنا من الأوفياء لبرامج التلفزيون وأحرص على تصفح جميع القنوات بما فيهم القنوات الخاصة، وللأسف هناك فئة كبيرة من المجتمع تقاطع البرامج التلفزيونية الجزائرية، لكن الحمد لله الآن بعد الإنفتاح في قطاع السمعي البصري تعددت القنوات بعدما كنا نملك قناة أو اثنين فقط.
كلمة أخيرة“
أنا متأسفة جدا لحوادث المرور التي تزهق أرواح العديد من الأبرياء، فرجائي عدم الإفراط في السرعة، وسلامي الجمهوري الحبيب وأبعث سلامي عبر جريدتكم إلى جمهوري العزيز ورمضانهم بالصحة والهنا ولكل الأمة الإسلامية.

نوال الهواري