شريط الاخبار
الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة

حسيبة عبد الرؤوف تكشف يومياتها الرمضانية لـبالمحور اليومي :

في رمضان أفضل العودة إلى أحضان أسرتي ومتابعة الإنتاج الجزائري


  08 جويلية 2014 - 20:54   قرئ 1093 مرة   0 تعليق   حوارات
في رمضان أفضل العودة إلى أحضان أسرتي ومتابعة  الإنتاج الجزائري

كشفت الفنانة حسيبة عبد الرؤوف لـبالمحور اليومي  أنها في رمضان تفضل العودة إلى أحضان أسرتها، خاصة بعد سلسلة الحفلات والأفراح التي أحيتها قبل الشهر الفضيل، كما أكدت متابعتها لكل ماهو جزائري على التلفزيون.
الفنانة الظاهرة عرفت بأغانيها العاصمية تربت وتأثرت بصوت فضيلة الدزيرية، وأعادت التراث الفني الجزائري من خلال إعادة أغاني أعمدة الفن الشعبي أمثال الهاشمي قروابي، الحاجة شريفة، كلمات المرحوم الباجي ومحبوباتي كان لنا معها هذا الحوار.

شاركت الموسم الماضي في مسلسل  حب وعقاب ، كيف بدأت معك فكرة خوض تجربة التمثيل؟
والله طيلة حياتي لم أر نفسي أمام شاشة التلفزيون كممثلة لأن المهنة التي أرى نفسي فيها هي الغناء، فالفكرة بدأت عندما التقيت بالسيدة العايب رفقة زوجها أنذاك بإسبانيا، حينما عرضت علي الدور إلا أن مشاغلي ومسؤوليتي أمام الغناء جعلتني أرفض الفكرة مسبقا، لأن هناك العديد من الوجوه التي تمتهن التمثيل أحق به مني، وبعد شهر تقريبا عاودت السيدة العايب التي أقدرها وأحترمها كثيرا الإتصال بي، عرضت الفكرة على زوجي ورضي بها وأعجبتني القصة ثم إتفقت مع العايب على تجسيد الدور.
هل ستواصلين خوض التجربة لو قدمت لك عروض للتمثيل مستقبلا؟
والله ليس بمقدوري القبول بسهولة بسبب إرتباطاتي بعملي الفني، وكذلك علي أولا أن أرى رد فعل الجمهور من خلال مسلسل  حب وعقاب  لأنني كنت بسيطة جدا فيه، فهدفي يبقى منصبا على الحفاظ على صورتي في الغناء، فهذا لا يخفي كم من الحظوظ قد يحصل عليها الفنان في خوض تجربة التمثيل.
حبذا لو نطلع الجمهور على يوميات حسيبة عبد الرؤوف؟
الحمد الله رمضانبما يغلبنيش  لأني نقعد في البيت نشبع راحتي ونطيب  لقمتي  وأتمتع بالسهر مع عائلتي، إخوتي وأصدقائي، لأني أريد أن أغتنم الفرصة لنيل القليل من الراحة والعودة لأحضان أسرتي الصغيرة، فأنا أسعى جاهدة إلى تنظيم حياتي اليومية على مدار السنة ليس فقط في شهر رمضان لأنه ينتظرني عمل كبير بعده.
ماذا عن أجندتك الرمضانية؟
لدي سهرات سأحييها في الشهر الفضيل، غير أنني اتفقت مع المسؤولين من خلال الدعوات التي أتلقاها سواء من طرف التلفزيون أو من قبل المنظمين أو أي جهة أخرى أن تبقى الأيام الثمانية الأولى لشهر رمضان خاصة بي والتي أخصصها للعائلة فقط، بحكم التعب الذي نال مني خلال السهرات والأفراح التي أحييتها سواء داخل أو خارج الوطن، ما يتطلب مني الراحة التامة لاسترجاع أنفاسي قليلا والتمتع بالأجواء العائلية.
ماذا بعد رمضان؟
حتى بعد العيد هناك حفلات داخل وخارج الوطن.
كيف تجدين نفسك أمام مسؤولية بيتك ومسؤولية جمهورك؟
هي مسألة تنظيم وقت، والحمد لله لا أواجه مشكل، فأنا أعي جيدا المسؤولية الملقاة على عاتقي في التوفيق بين البيت والعمل الذي يمتزج بين الأفراح والسهرات، إذ أعمل جاهدة في لتلبية رغبة الجمهور الجزائري.
ما رأيك في وضعية الفنان اليوم؟
الجزائر تحوي على أصوات وعلى فنانين حبذا لو تكون له قيمة ويؤخذ بعين الإعتبار، لأن هناك بعض المبدعين يمتلكون أصوات وقدرات لم تسعهم الفرصة للظهور.
كيف أنت والبرامج الجزائرية العمومي منها والخاص؟
أكيد أنا من الأوفياء لبرامج التلفزيون وأحرص على تصفح جميع القنوات بما فيهم القنوات الخاصة، وللأسف هناك فئة كبيرة من المجتمع تقاطع البرامج التلفزيونية الجزائرية، لكن الحمد لله الآن بعد الإنفتاح في قطاع السمعي البصري تعددت القنوات بعدما كنا نملك قناة أو اثنين فقط.
كلمة أخيرة“
أنا متأسفة جدا لحوادث المرور التي تزهق أرواح العديد من الأبرياء، فرجائي عدم الإفراط في السرعة، وسلامي الجمهوري الحبيب وأبعث سلامي عبر جريدتكم إلى جمهوري العزيز ورمضانهم بالصحة والهنا ولكل الأمة الإسلامية.

نوال الهواري