شريط الاخبار
نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص كأس أمم إفريقيا لكرة اليد 2022 في العيون المحتلة! خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات «أميار» تيزي وزو يقاطعون جلسات تحكيم اعتمادات ميزانيات البلديات لـ2020 شيتور يأمر برفع المستوى في الجامعات بغص النظر عن اللغة المستخدمة تبون يأمر باعتماد مخطط استعجالي للتكفل بمرضى الاستعجالات والحوامل حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة 03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي

في سهرة رمضانية بلدية

جمهور الأطلس يحلق إلى عالم الروحانية مع فرقتي الرشاد ويوسف سلطاني


  10 جويلية 2014 - 17:29   قرئ 1185 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
جمهور الأطلس يحلق إلى عالم الروحانية مع فرقتي الرشاد ويوسف سلطاني

إستمتع جمهور قاعة الأطلس بباب الوادي بكل من فرقة يوسف سلطاني من البليدة، وفرقة الرشاد من بوفاريك، لتكون السهرة السادسة من ليالي رمضان سهرة بليدية بامتياز من تنظيم الديوان الوطني للثقافة والإعلام.

استمتع الجمهور المحب للتراث والموشح بلحظات روحانية لكل من فرقة يوسف سلطاني من البليدة وفرقة الرشاد من بوفاريك، في موشحات دينية خالصة تمثل الموسيقى الإسلامية باستعمال الدف التي أطربت الحضور.
فكانت الكلمة الهادفة والطيبة سيدة الجو في إطار الحفلات الرمضانية التي ينظمها الديوان الوطني للثقافة والإعلام، وكانت فرقة يوسف سلطاني أولى الفرق التي أمتعت الحضور رفقة شلة من الأصوات الجميلة من الجزائر، تنوعت ما بين موشحات شرقية وموشحات محلية أندلسية جزائرية، وجاءت المواضيع ممتزجة بين الثناء على الله عز وجل وما هو مديح على النبي المختار، وبالنسبة لفرقة يوسف سطاني فقد صرح هذا الأخير لـ  المحور اليومي˜ أن فرقته عبارة عن مجموعة من الأصوات إلتقت من أجل تقديم أداء مميز لنيل إعجاب الحضور، وعن الإنشاد في الجزائر قال بأن له جذورا ضاربة في تاريخ الجزائر ولم يظهر مؤخرا فقط، وعليه زوايانا كانت ثرية به وتتغنى على الحبيب المصطفى وتعج بالمنشدين، كأحمد وهبي الذي أنشد الأنشودة الوطنية والدينية أيضا لكن ظهرت مؤخرا موجة حقيقية وتطورت في الألفية وما ساعد على ذلك هو أن الجزائر تملك تراثا غنيا، وقد لقبت من طرف المشارقة بالقارة الإنشادية لأن ما فيها من طبوع وأصوات دليل على نجاح الكثير منهم في المسابقة العالمية للإنشاد.
ومن جهة أخرى، أطربت مسامع الحضور فرقة الرشاد من بوفاريك وعلى رأسها المنشد بلال اسماعيلي التابعة لفرقة النور الثقافية ويعود تأسيسها من العام 1994، تتكون من اثني عشر عضوا كلهم شباب طموحين لهم دراية بالموسيقى العربية خصوصا الموسيقى الجزائرية، وهي التي تتغنى بكل الطبوع الجزائرية على غرار من الطابع القبائلي، العاصمي، البليدي، الشاوي والترقي حتى الفرقة  أسالو˜ في معناه التسامح، وكذا الطابع المغربي أيضا كان حاضرا في الفرقة وحتى الشامي والأندلسي باللغة الإسبانية وهذا هو ما يميز الفرقة عن غيرها من فرق الإنشاد، لذا تمنى رئيسها المنشد  بلال اسماعيلي˜ من خلال حديثه لـ  المحور اليومي˜ على ضرورة تقديم المساعدة لهم بغية تسجيل التراث الجزائري الذي لا غنى عنه في كل العالم العربي الإسلامي، ليمتع كل من يهوى الفن الأصيل، كما ستشد فرقة الرشاد الرحال نحو كل من البليدة وميلة لإحياء ليالي الإنشاد، جدير بالذكر أن الفرقة قد عرفت مشاركة في عدة مهرجانات في كل مهرجان الإنشاد المنضم من طرف وزارة الثقافة، حيث تحصلت على المرتبة الثالثة في طبعته الأولى من العام 2010 والمرتبة الثانية من العام 2011، لتحوز على المرتبة الأولى من العام 2013 ومنه كان لها التتويج وشرف تمثيل الجزائر في المهرجان الدولي بقسنطينة.

صارة بوعياد