شريط الاخبار
الفصل في قضية درارني.. بلعربي وحميطوش يوم 10 أوت أزمة مياه حادة جرّاء شح الأمطار والتسربات تبون يأمر بالفتح التدريجي للمساجد والسماح للمواطنين بارتياد الشواطئ والمنتزهات شنقريحة يرافع لأهمية جهاز الدرك الوطني في حفظ الأمن والاستقرار وكالة الفضاء الجزائرية والخبرة الأجنبية للسيطرة على حرائق الغابات تبون يعيّن العميد قواسمية قائدا للدرك الوطني خلفا لعرعار المحال على التقاعد وزارة الصحة تقرّ مخططا وقائيا لتنظيم عمليتي فتح المساجد والشواطئ جراد يطالب المصلين باحترام إجراءات الوقاية في المساجد حين فتحها نحو توظيف 10 آلاف عامل بالمجمع الجزائري - التركي «طيال» أسبوعان فقط لتنصيب 08 آلاف أستاذ جديد في مناصبهم عشرات القتلى وآلاف الجرحى في انفجار ضخم يهز بيروت مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة

516 عائدا من صفوف داعش يعودون إلى بلجيكا

أوروبا مهدّدة بتكرار العشرية السوداء على أراضيها


  02 أفريل 2016 - 23:03   قرئ 1701 مرة   0 تعليق   ملفات
أوروبا مهدّدة بتكرار العشرية السوداء على أراضيها

 يعيد زحف المقاتلين الأوروبيّين في صفوف  داعش  إلى الأذهان قضية  العرب الأفغان  والتهديدات الأمنية التي شكّلوها لبلدانهم الأصلية، بعدما اكتسبوا مهارات القتال خلال الحرب على السوفيات، وكوّنوا بعدها جماعات إرهابية، على غرار  الجماعة الإسلامية المسلّحة  التي كانت من أكثر الجماعات دموية خلال العشرية السوداء بالجزائر. 

 

 يحصي الاتّحاد الأوروبي، حسب بحث نشره المعهد العربي في مدينة هانوفر الألمانية، أمس، 30 ألف مقاتل أجنبي في صفوف تنظيم  داعش ، في سوريا والعراق، قادمين إليه من 104 دولة في العالم، من بينهم 4200 مقاتلا قادما من مختلف الدول الأوروبية، بقي منهم 570 في مناطق القتال، 35 بالمائة منهم نساء، وقدّر البحث الذي استند على معلومات من مسؤولين بالاتّحاد الأوروبي أنّ عدد المقاتلين في صفوف  داعش  القادمين من بلجيكا، يتراوح ما بين 420 إلى 516 شخصا، وبذلك تحتلّ بلجيكا المركز الأول في عدد المقاتلين الأوروبيّين مقارنة بعدد السكان. ويشير الإحصاء إلى أنّ حوالي سبعين شخصا منهم قتلوا في سوريا والعراق، بينما بقي هناك ما بين 180 إلى 260 مقاتلا، ويتراوح عدد العائدين إلى بلجيكا ما بين 55 إلى 120 شخصا. وتشير الدراسة ذاتها إلى أنّ معظم مقاتلي  داعش  الأوروبيّين، ينحدرون من أحياء فقيرة ومهمّشة في المدن الأوروبية الكبيرة وكانوا يعانون من البطالة، ومن كان يعمل منهم لم يشعر بالمساواة مع المواطنين الآخرين، مما حدا ببعضهم للجنوح إلى مخالفة القانون والقيام بالسرقات وتجارة المخدّرات واستخدام العنف، حتى بلغوا درجة فقدان الأمل في مجتمعاتهم وانسلخوا منها والتحقوا بداعش الذي وفّر لهم البيئة المثمرة رغم خطورتها، إلّا أنّها ـ حسبهم ـ تحقّق لهم الشعور بالحرية وتحمل المسؤولية واتّخاذ القرار. وتتقاطع هذه الحقائق مع مسار المقاتلين العرب الذين تنقّلوا إلى أفغانستان وباكستان للقتال ضد السوفيات، ليتحوّلوا بعد عودتهم إلى بلدانهم الأصلية إلى محاربة أنظمتهم ويكوّنوا جماعات إرهابية مسلّحة، بعدما اكتسبوا الخبرات القتالية وتدرّبوا هناك، أين شكّلوا جماعات إرهابية برزت بقوة خلال العشرية السوداء بالجزائر، كجماعات  الفيدا  و الجيا  التي كانت تزرع الرّعب في الجزائر سنوات التسعينات. ويزداد خطر المقاتلين الأوروبيّين العائدين من صفوف  داعش  وسط تماطل وفشل أوروبي في البحث عن حلول جذرية للتصدّي لخطرهم،

    حكيمة ذهبي