شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

لتعالجي بشرتك الدهنية والحساسة

اختاري مكياجا معدنيا بألوان زاهية وربيعية 


  19 أفريل 2016 - 13:55   قرئ 6831 مرة   0 تعليق   هي
اختاري مكياجا معدنيا بألوان زاهية وربيعية 

 

لاقى المكياج المعدني رواجاً كبيراً منذ إطلاقه، خصوصاً بين ذوات البشرة الحساسة والدهنية. وبعكس ما تعتقد الكثيرات فهو ليس وسيلة جديدة للترويج، بل يتميز بغناه بمكونات طبيعية مئة في المئة ذات خصائص معالجة ومهدئة مما يجعله الأفضل للبشرة التي تعاني بعض المشكلات الجمالية. ولمعرفة المزيد عن المكياج المعدني وإن كان يناسب بشرتك، إليك هذه التفاصيل.

لماذا الماكياج المعدني؟
 
تماما كالمكملات الغذائية والفيتامينات التي توفر للجسم ما قد ينقصه، يعزز الماكياج المعدني صحة البشرة ويؤمن لها ما تحتاجه بشكل طبيعي، بالإضافة إلى كونه وسيلة صحية لاعتماد الماكياج. فالماكياج المعدني غني بالمعادن الطبيعية الموجودة في الأرض والبحر التي لا تسبب حساسية البشرة بتاتاً لأنها غير مصنّعة أو معدّلة كيميائياً. ولكن ليست كل مستحضرات الماكياج المعدني نقية، لذا عليك أن تختاري تلك التي تحتوي على المعادن الطبيعية بنسبة عالية أو التي تأتي على شكل بودرة حرة. 
 
مكوّنات المكياج المعدني
 
كما أشرنا آنفا، فإن الماكياج المعدني يتكوّن من مزيج من معادن الأرض والبحر الطبيعية التي تأتي على شكل أوكسيد الحديد أو أوكسيد الزنك (الخارصين) أو ثاني أوكسيد التيتانيوم. وعادة يتم استخدام هذه المعادن في الماكياج بأقرب حالة إلى حالتها الطبيعية عند استخراجها، فالبعض منها يتم طحنه أو تنقيحه إلى جزيئات صغيرة جدا لتكون ناعمة ورقيقة على البشرة. وتأكدي أن مستحضرات الماكياج المعدنية النقية تماماً هي تلك التي تأتي على شكل بودرة حرة، ومنها مستحضرات الأساس وأحمر الخدود والبودرة المتسمرة وظلال العيون وبودرة اللمسة النهائية.وتتميز مستحضرات الماكياج المعدنية الغنية بالمواد الطبيعية بمنافعها المتعددة التي تمنح البشرة التغطية المثالية وتغطي شوائبها وتصحح لون السحنة، مما يجعلها مثالية للبشرة الدهنية التي تعاني من حبّ الشباب والبثور والمظهر الباهت، بفضل نقاوتها وبساطتها. فالماكياج المعدني بمكوناته الطبيعية المتوازنة لا يحتاج إلى مواد حافظة أو عطور أو مثبتات حين تكوين مستحضراته، فهي تأتي بقائمة مكونات بسيطة ولطيفة كأوكسيد الزنك الذي لا يسبب حساسية للبشرة الحساسة بل يعالجها ويهدئها. 
 
فوائد المكياج المعدني
 
لا تقتصر فوائد الماكياج المعدني على كونه مكياجا نقياً وطبيعياً بل تعدى ذلك ليشمل منافع أخرى وميزات عديدة دفعت بالكثيرات من اللواتي يستعملن الماكياج بإفراط إلى اعتماده. ومن أهم هذه الميزات نقاوة تركيبته وانعدام وجود أي إضافات إليها قد تتسبب بسد مسامات البشرة أو تفاقم المشكلات التي تعاني منها. فمن السهل أن تضيفي مستحضرات تعزز جاذبيتك ولكن مع الماكياج المعدني فأنت تعرفين تماما أن المستحضرات التي تستعملينها لن تسبّب أي ضرر يذكر لبشرتك خصوصا إذا كانت حساسة أو دهنية. ويتميز الماكياج المعدني أيضا بأن معظم مستحضراته لا تسد مسامات البشرة بل تمنحها تغطية مثالية وتحميها بشكل طبيعي من أشعة الشمس الضارة بسبب احتواء تركيبته مزيج أوكسيد الزنك وثاني أوكسيد التيتانيوم المثالي الذي يعكس أشعة الشمس الضارة ويمنح البشرة عامل حماية بدرجة تتراوح بين 15 – 20 SPF ومن الجدير ذكره هنا، أن معظم أطباء التجميل ينصحون باستخدام الماكياج المعدني فقط بعد عمليات التجميل الجراحية لأن هذه المستحضرات لا تضم في تركيبتها مواد تتسبب بحساسية البشرة أو التهابها، لذا ففي امكانك تزيين إطلالتك بها فورا بعد تنظيف البشرة في العمق عند اخصائية التجميل أو بعد القيام بالتمارين الرياضية لأنها لا تسد مسامات بشرتك أو تثير حساسيتها أو تصيبها بأي أذى.ومن حسنات الماكياج المعدني أيضا أنه يمنحك تغطية ناعمة طبيعية عبر مزجه ببساطة على بشرتك، كما يمنحك باقة رائعة من الظلال لمكياجك بفضل إمكان مزج مستحضراته بعضها مع البعض.
  هل للمكياج المعدني سيئات؟
 
مقابل حسنات الماكياج المعدني التي لا تحصى ولا تعد، هناك سيئات ايضا! فالسمعة السيئة المعروف بها هي أن استعماله صعب للغاية وفوضوي ويسبب اتساخ الملابس، بالإضافة إلى أنه للحصول على التغطية المثالية التي تريدينها لبشرتك يلزمك جهد مضاعف ووقت طويل لتوزيعه على بشرتك. ولكن معظم شركات التجميل اليوم تعمل جاهدة على تطوير مستحضرات مكياجها المعدني لتوفر لك مجموعة حديثة وثورية من هذه المنتجات المميزة بتركيبات تراعي كل هذه المشكلات، لذا تتوافر في الأسواق مستحضرات معدنية بتركيبة سائلة أو مضغوطة تضمن لك السهولة في الاستعمال والفعالية في التغطية والتلوين.