شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

مدير الخدمات الجامعية بجيجل إبراهيم بن دايرة للمحور اليومي:

«المسرح الجامعي أول خطوات الإبداع الفني»


  25 أفريل 2016 - 14:56   قرئ 3185 مرة   1 تعليق   حوارات
«المسرح الجامعي أول خطوات الإبداع الفني»

 

قال مدير الخدمات الجامعية بولاية جيجل للمحور اليومي، إن المهرجان الوطني للمسرح الجامعي هو أول خطوات الإبداع الفني، حيث يسعى من خلاله لرفع التحدي بين الخدمات الجامعية بهدف خلق التنافس في الطبعات القادمة، متحدثا عن العرض الافتتاحي متمثلا في «ملحمة اجيلجيلي» التي ستعرض مختلف الحقبات التاريخية التي مرت بها الولاية ومختلف المعالم والرموز على غرار الشخصيات الممثلة لها كصديق بن يحيى، فرحات عباس.

 
العودة الثانية لمهرجان المسرح الجامعي لمدينة جيجل ما هو الجديد وهو يعيش الدورة الثانية عشر؟
سيشارك في هذا المهرجان واحد وعشرون وفدا من مختلف مديريات الخدمات الجامعية على مستوى التراب الوطني، حيث يصل عددهم إلى قرابة 400 عضو، تم تقسيم المشاركين داخل المنافسة إلى ثلاثة عشر فرقة، سيتم تقديم عروضهم بدار الثقافة، أما العروض خارج المنافسة وهي سبعة فرق مسرحية يتم عرضها على مستوى الاقامات لولاية جيجل، وقد تم اختيار فرقة مسرحية لمدينة جيجل داخل المنافسة، فضلا على تقديمها عرض الافتتاح الممثل في ملحمة «اجيلجلي» التي تعرض مختلف الحقبات التاريخية التي مرت بها الولاية ومختلف المعالم والرموز على غرار شخصيات الممثلة لها كصديق بن يحيى، فرحات عباس وغيرهم، والتقديم سيكون من إبداع الطلبة بإنتاج مديرية الخدمات جيجل.
جيجل مدينة معروفة بجمال طبيعتها فهل ستنظم جولات سياحية على هامش المهرجان؟
أكيد أن كل المهرجانات تكون له العديد من النشاطات المرافقة له، وبالتنسيق مع محافظة المهرجان قمنا بتسطير العديد من النشاطات تمثلت في محاضرات وملتقيات ومعارض، بالإضافة إلى خرجات سياحية، منها كورنيش جيجل الذي يمتد من بلعيد إلى زيامة في أربع رحلات للوفود المشاركة، تم تسطيره بأخذ بعين الاعتبار بالبرنامج المكثف للمهرجان من عروض مسرحية وخيمة لمناقشتها في الشكل المحاكمة، حتى لا يكون هناك اختلال في التوازن، هذا وسيكون هناك معرض خاص بجبهة تحرير الوطني، وذلك بمساهمة المسرح الوطني، كما ستنظم معارض بمساهمة مركز الإسلامي لولاية جيجل، مدرية السياحة والصناعة التقليدية للولاية، وعدد من الجمعيات الناشطة في التراث المادي واللامادي.
أين هي النشاطات الثقافية والرياضية على مستوى الخدمات الجامعية بجيجل؟
الخدمات الجامعية لولاية جيجل تسطر برنامج سنوي فيما يخص النشاطات الثقافية، يتم اعتماده من مديرية الخدمات وبالتنسيق من قبل اللجنة مكلفة بالتطوير النشاط الثقافي العلمي والرياضي، بين مختلف المديريات من أجل إدماج الطالب ونسعى دائما إلى إنشاء نوادي في مختلف التخصصات سواء أكانت علمية، رياضية أو ثقافية، بالإضافة إلى ذلك نسعى جاهدين إلى استغلال جميع المواهب المكبوتة لدى الطالب المقيم والغير المقيم بالتنسيق مع المنظمة الطلابية أو ممثلي الطلبة على مستوى الجامعة.
نجد دائما أن النشاط الأكبر يكون من نصيب الرياضة لماذا في رأيك؟
نحن بولاية جيجل نسعى دائما أن يكون توازن بين مختلف النشاطات سواء أكانت استهلاكية أو ثقافية أو المسابقات الفكرية التي تهدف لنمو المعارف لدى الطالب، ولهذا نتدارك أن نحبذ النشاط الثقافي على مستوى الإقامة، كما نلفت انتباهكم بوجود مهرجان دائم بمدينة جيجل على مستوى الخدمات الجامعية، «البطولة الوطنية للألعاب الشاطئية».
ما هي الأهداف التي تسعى لها كمدير للخدمات الجامعية على مستوى ولاية جيجل؟
اشتغل منذ فترة قصيرة تقدر بأربعة عشر شهر، ونهدف إلى تغير النظرة المجتمع والطالب الجزائري على وجه الخصوص، أين يستفاد من المطعم ولإيواء، لكن تبقى في جوهرها حياة اجتماعية لأن الطالب جل وقته يقضيه في الإقامة الجامعية، فنسعى ونصبوا من أجل بلوغ الهدف ولن نصل لأن الوصول هو التوقف على النشاط والإبداع، فمدرية الخدامات لجيجل منذ قرابة سنة وهي تعيش إبداع متواصل باستعمال تكنولوجيات الحديثة، من حيث طرق التواصل، التي تترك أثر لذلك تم تطويرها على شبكة تواصل الاجتماعي «الفايسبوك والتويتر»، لنكون الأقرب لطالب في حل مشاكله والتكفل بقضاياه.
تحدثتم عن استغلال التطور التكنولوجي بالمهرجان كيف ذلك؟
شجع وزير التعليم العالي والبحث العلمي من خلال الندوة الوطنية للتقييم نظام «ل م د» حيث أصر على استعمال التكنولوجيات الحديثة والاتصال التي كانت من لب توصيات، من أجل تطوير الإدارة الجزائرية، حيث قمنا بإنشاء موقع الكتروني تفاعلي، يتم من خلاله استقبال انشغالات الطلبة والموظفين، وإحداث تطبيق متوفر على الهواتف الذكية، لكنوها لغة العصر وتسمح بالتواصل، حيث سيكون نفس التطبيق سيفتح نافذة على المهرجان الوطني للمسرح الجامعي.
إذا هل هذا يعني أن المهرجان الوطني للمسرح الجامعي سيترك أثراً على الطلاب؟
أكيد سيكون ذلك، من ناحية المادية والغير المادي، من التنظيم ومن ناحية الفكرية أين يعطي انفتاح على أفاق أخرى للطالب الجزائري، الذي يخلق تواصل والاحتكاك ما بين كل ربوع الوطن، وهذا ما يحفز النشاط على مستوى المديرية، هذا ويعد المهرجان الوطني للمسرح الجمعي أول خطوة من أجل إبداع الفني لأننا نعتبر المسرح الجامعي كمدرسة يتم فيها صقل المواهب واكتشافها من قبل المختصين.
 
حاورته بجيجل: صارة بوعياد