شريط الاخبار
رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص كأس أمم إفريقيا لكرة اليد 2022 في العيون المحتلة! خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات «أميار» تيزي وزو يقاطعون جلسات تحكيم اعتمادات ميزانيات البلديات لـ2020 شيتور يأمر برفع المستوى في الجامعات بغص النظر عن اللغة المستخدمة تبون يأمر باعتماد مخطط استعجالي للتكفل بمرضى الاستعجالات والحوامل حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة

نشاط تضامني مكثف مع العائلات الفقيرة والمعوزة

«الغايطـــة» و«العيســـاوة» يحييــــان سهرات «الغليزانيين» في رمضان


  20 جوان 2016 - 09:23   قرئ 813 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
«الغايطـــة» و«العيســـاوة» يحييــــان  سهرات «الغليزانيين» في رمضان

تنتعش بولاية غليزان خلال الشهر الفضيل النشاطات الثقافية، أين يفسح المجال للفرق الفلكلورية التي تمتع الحاضرين بنغمات القصبة والرنة وقرع الطبول وكذا الحضرة، وتتزيّن السهرات الرمضانية بالولاية عن طريق التهليل المصحوب بأنغام «الغايطة» و«البندير» وروائح البخور المنبعثة من البيوت.

لا تخلو ليالي رمضان بغليزان من السهرات، وتتواصل فعاليات النشاطات الثقافية والفنية بشهر رمضان والتي تضمنت برنامجا متنوعا، حيث تشمل جميع الطبوع كالعيساوة، القناوى، الشعبي والأندلسي، وتعد ولاية غليزان من الولايات المحافظة على تقاليدها خاصة في الأعياد والمناسبات الدينية على غرار شهر رمضان، ما يميز الغليزانين تمسكهم بعادات الأجداد، فشهر الصيام لديه نكهة خاصة بهذه المنطقة نظرا للثقافة الحضرية المكرسة بالمنطقة التي تعود ركيزتها الى الطريقة الإسلامية، وتعمد العائلات على قضاء الشهر الفضيل رفقة الأهل والأصدقاء في قعدة مميزة تزينها الطقوس والتقاليد، حيث تنتشر بعد الفطور العائلات الغليزانية في عدة أماكن مستحبة للزيارة خصوصا وأن أغلب المحلات التجارية تفتح أبوابها للزائرين عبر مختلف البلديات على غرار المطمر، سيدي الخطاب، بلعسل، واريزان، أولاد يعيش، مازونة، جديوية وعمي موسى.

«الحريرة» بالتوابل الحارة 

و«خبز الدار» يزيّنان المائدة الرمضانية

أهم ما يميز الغليزانيين عن غيرهم الأطباق والأطعمة المتنوعة خلال شهر رمضان، والتي تتميز بها كل عائلة على مائدة الإفطار، من خلال تقديم أشهى الأطباق على غرار الحريرة المكونة من مختلف أنواع كثيرة من التوابل كالكروية، الفلفل الأسود والفلفل الحار و«التشيشة»، وتحرص العائلات بغليزان على تجفيف التوابل المتنوعة عند بداية شهر شعبان لتطحن بعد ذلك لإعطاء نكهات خاصة لأطباق المائدة الرمضانية، ويتزايد بغليزان الإقبال على المطاحن الشعبية وذلك لطحن القمح أو الشعير لجعلها على شكل مسحوق خشن، وهو ما يسمى بـ»تشيشة الشعير» وهناك أيضا «تشيشة القمح» والتي تعد المادة الأساسية لتحضير خبز الشعير أو كسرة الخمير وكذلك طبق الحريرة فالعائلات هناك لا زالت محافظة على عادات وتقاليد الأجداد، وذلك بحرص من ربات المنازل على أن لا تخلو المائدة الرمضانية من خبز الشعير وكسرة الخمير التي تزين المائدة الى جانب الحريرة ومختلف الأطباق الرمضانية التي تشتهر بها المنطقة، ولا تحلو القعدة واللمة العائلية بدونه، حيث توارثت العائلات عن الأجداد عدة عادات وتقاليد من بينها صنع «كسرة الخمير» والتي من غير المعقول أن يتم الاستغناء عنها على المائدة الرمضانية لمرافقة الحريرة ومختلف الأطباق الأخرى، ولا تحلو للصائم الغليزاني اللّمة العائلية على مائدة رمضان إلا بحضور هذا النوع من الخبز، وبالرغم من أن الولاية تعرف العديد من أصناف الخبز إلا أن هذا النوع بدون منازع على مائدة رمضان ليحتل بذلك مكانة مميزة على موائد العائلات قبل موعد الإفطار وهو ما يعطي نكهة خاصة بهذه الولاية.

جمعيات خيرية تكشف نشاطاتها لإعانة الفقراء

شرعت مع حلول الشهر الفضيل العديد من الجمعيات الخيرية والمتطوعين الشباب، في الأعمال الخيرية بتقديم مساعدات وإعانات وتسطير برنامج خاص لها لفائدة الفئات المحرومة والمهمشة من متشردين وأيتام، إضافة إلى العائلات المعوزة طيلة شهر رمضان، في أجواء من التضامن والتآخي والتعاون الذي يعرف به المجتمع الجزائري خاصة في مثل هذه الأيام المباركة، وهذه العمليات التضامنية التي انطلقت تزامنا وشهر الرحمة، بعثت في الشباب روح التعاون والتنافس من أجل خدمة ومساعدة الفئات المحرومة والمعوزة ماديا ومعنويا، لإدخال البسمة والفرحة في قلوبهم، من خلال توفير موائد الإفطار لعابري السبيل والمحتاجين، وألبسة العيد وغيرها من أعمال التبرع، وفي هذا الشهر يزداد الاتحاد والتضامن بين مواطني ولاية غليزان فيما بينهم، من خلال إعانة الفقراء وتقديم يد المساعدة للمحتاجين، فيما تكثف الحركة الجمعوية نشاطاتها أين تقدم وجبات ساخنة توزع على هؤلاء من قبل أشخاص مختصين، فيما تفضل بعض الجمعيات القيام بالعملية التضامنية على مستوى المساجد بعد صلاة التراويح.

ز. أمينة