شريط الاخبار
وزير المالية يؤكد أن نتائج الإصلاحات المالية والجبائية بدأت تظهر وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل المخطط الوطني لضمان الأمن الطاقوي نشاط استيراد السيارات محصور على الجزائريين المقيمين فقط التنظيمات الطلابية تبارك دعوة تبون لاستئناف الدراسة الجامعية إمضاء محاضر الدخول في المؤسسات الأصلية لضمان تأطير «الباك» و»البيام» بن زيان يكشف عن مناقشة 6 آلاف مذكرة في الماستر والدكتوراه تبون يتهم أصحاب المال الفاسد وبقايا «العصابة» بمحاولة تحريك الشارع الحكومة في مساع للظفر باللقاح فور جاهزيته وتسويقه وزارة التعليم العالي تقدم 8 شروط للالتحاق بمسابقة الدكتوراه 12 سنة سجنا نافذا ضد الهامل مع مصادرة وحجز كل ممتلكاته المجلس الأعلى للقضاء يحضر للإعلان عن الحركة السنوية للقضاء قريبا وزارة العدل تلغي التوظيف بمراسيم رئاسية في العديد من مناصبها السامية تأجيل قضية النائب البرلماني السابق طليبة إلى جلسة 2 سبتمبر إجراءات جديدة لتخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الابتدائي «صيدال» تضاعف إنتاج «الهيدروكلوروكين» تحسّبا للمرحلة القادمة كالياري يضع غولام على رأس أولوياته انطلاق حملة محاسبة المسؤولين المتقاعسين ضمن برنامج النهوض بمناطق الظل تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات

نشاط تضامني مكثف مع العائلات الفقيرة والمعوزة

«الغايطـــة» و«العيســـاوة» يحييــــان سهرات «الغليزانيين» في رمضان


  20 جوان 2016 - 09:23   قرئ 946 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
«الغايطـــة» و«العيســـاوة» يحييــــان  سهرات «الغليزانيين» في رمضان

تنتعش بولاية غليزان خلال الشهر الفضيل النشاطات الثقافية، أين يفسح المجال للفرق الفلكلورية التي تمتع الحاضرين بنغمات القصبة والرنة وقرع الطبول وكذا الحضرة، وتتزيّن السهرات الرمضانية بالولاية عن طريق التهليل المصحوب بأنغام «الغايطة» و«البندير» وروائح البخور المنبعثة من البيوت.

لا تخلو ليالي رمضان بغليزان من السهرات، وتتواصل فعاليات النشاطات الثقافية والفنية بشهر رمضان والتي تضمنت برنامجا متنوعا، حيث تشمل جميع الطبوع كالعيساوة، القناوى، الشعبي والأندلسي، وتعد ولاية غليزان من الولايات المحافظة على تقاليدها خاصة في الأعياد والمناسبات الدينية على غرار شهر رمضان، ما يميز الغليزانين تمسكهم بعادات الأجداد، فشهر الصيام لديه نكهة خاصة بهذه المنطقة نظرا للثقافة الحضرية المكرسة بالمنطقة التي تعود ركيزتها الى الطريقة الإسلامية، وتعمد العائلات على قضاء الشهر الفضيل رفقة الأهل والأصدقاء في قعدة مميزة تزينها الطقوس والتقاليد، حيث تنتشر بعد الفطور العائلات الغليزانية في عدة أماكن مستحبة للزيارة خصوصا وأن أغلب المحلات التجارية تفتح أبوابها للزائرين عبر مختلف البلديات على غرار المطمر، سيدي الخطاب، بلعسل، واريزان، أولاد يعيش، مازونة، جديوية وعمي موسى.

«الحريرة» بالتوابل الحارة 

و«خبز الدار» يزيّنان المائدة الرمضانية

أهم ما يميز الغليزانيين عن غيرهم الأطباق والأطعمة المتنوعة خلال شهر رمضان، والتي تتميز بها كل عائلة على مائدة الإفطار، من خلال تقديم أشهى الأطباق على غرار الحريرة المكونة من مختلف أنواع كثيرة من التوابل كالكروية، الفلفل الأسود والفلفل الحار و«التشيشة»، وتحرص العائلات بغليزان على تجفيف التوابل المتنوعة عند بداية شهر شعبان لتطحن بعد ذلك لإعطاء نكهات خاصة لأطباق المائدة الرمضانية، ويتزايد بغليزان الإقبال على المطاحن الشعبية وذلك لطحن القمح أو الشعير لجعلها على شكل مسحوق خشن، وهو ما يسمى بـ»تشيشة الشعير» وهناك أيضا «تشيشة القمح» والتي تعد المادة الأساسية لتحضير خبز الشعير أو كسرة الخمير وكذلك طبق الحريرة فالعائلات هناك لا زالت محافظة على عادات وتقاليد الأجداد، وذلك بحرص من ربات المنازل على أن لا تخلو المائدة الرمضانية من خبز الشعير وكسرة الخمير التي تزين المائدة الى جانب الحريرة ومختلف الأطباق الرمضانية التي تشتهر بها المنطقة، ولا تحلو القعدة واللمة العائلية بدونه، حيث توارثت العائلات عن الأجداد عدة عادات وتقاليد من بينها صنع «كسرة الخمير» والتي من غير المعقول أن يتم الاستغناء عنها على المائدة الرمضانية لمرافقة الحريرة ومختلف الأطباق الأخرى، ولا تحلو للصائم الغليزاني اللّمة العائلية على مائدة رمضان إلا بحضور هذا النوع من الخبز، وبالرغم من أن الولاية تعرف العديد من أصناف الخبز إلا أن هذا النوع بدون منازع على مائدة رمضان ليحتل بذلك مكانة مميزة على موائد العائلات قبل موعد الإفطار وهو ما يعطي نكهة خاصة بهذه الولاية.

جمعيات خيرية تكشف نشاطاتها لإعانة الفقراء

شرعت مع حلول الشهر الفضيل العديد من الجمعيات الخيرية والمتطوعين الشباب، في الأعمال الخيرية بتقديم مساعدات وإعانات وتسطير برنامج خاص لها لفائدة الفئات المحرومة والمهمشة من متشردين وأيتام، إضافة إلى العائلات المعوزة طيلة شهر رمضان، في أجواء من التضامن والتآخي والتعاون الذي يعرف به المجتمع الجزائري خاصة في مثل هذه الأيام المباركة، وهذه العمليات التضامنية التي انطلقت تزامنا وشهر الرحمة، بعثت في الشباب روح التعاون والتنافس من أجل خدمة ومساعدة الفئات المحرومة والمعوزة ماديا ومعنويا، لإدخال البسمة والفرحة في قلوبهم، من خلال توفير موائد الإفطار لعابري السبيل والمحتاجين، وألبسة العيد وغيرها من أعمال التبرع، وفي هذا الشهر يزداد الاتحاد والتضامن بين مواطني ولاية غليزان فيما بينهم، من خلال إعانة الفقراء وتقديم يد المساعدة للمحتاجين، فيما تكثف الحركة الجمعوية نشاطاتها أين تقدم وجبات ساخنة توزع على هؤلاء من قبل أشخاص مختصين، فيما تفضل بعض الجمعيات القيام بالعملية التضامنية على مستوى المساجد بعد صلاة التراويح.

ز. أمينة