شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

نشاط تضامني مكثف مع العائلات الفقيرة والمعوزة

«الغايطـــة» و«العيســـاوة» يحييــــان سهرات «الغليزانيين» في رمضان


  20 جوان 2016 - 09:23   قرئ 777 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
«الغايطـــة» و«العيســـاوة» يحييــــان  سهرات «الغليزانيين» في رمضان

تنتعش بولاية غليزان خلال الشهر الفضيل النشاطات الثقافية، أين يفسح المجال للفرق الفلكلورية التي تمتع الحاضرين بنغمات القصبة والرنة وقرع الطبول وكذا الحضرة، وتتزيّن السهرات الرمضانية بالولاية عن طريق التهليل المصحوب بأنغام «الغايطة» و«البندير» وروائح البخور المنبعثة من البيوت.

لا تخلو ليالي رمضان بغليزان من السهرات، وتتواصل فعاليات النشاطات الثقافية والفنية بشهر رمضان والتي تضمنت برنامجا متنوعا، حيث تشمل جميع الطبوع كالعيساوة، القناوى، الشعبي والأندلسي، وتعد ولاية غليزان من الولايات المحافظة على تقاليدها خاصة في الأعياد والمناسبات الدينية على غرار شهر رمضان، ما يميز الغليزانين تمسكهم بعادات الأجداد، فشهر الصيام لديه نكهة خاصة بهذه المنطقة نظرا للثقافة الحضرية المكرسة بالمنطقة التي تعود ركيزتها الى الطريقة الإسلامية، وتعمد العائلات على قضاء الشهر الفضيل رفقة الأهل والأصدقاء في قعدة مميزة تزينها الطقوس والتقاليد، حيث تنتشر بعد الفطور العائلات الغليزانية في عدة أماكن مستحبة للزيارة خصوصا وأن أغلب المحلات التجارية تفتح أبوابها للزائرين عبر مختلف البلديات على غرار المطمر، سيدي الخطاب، بلعسل، واريزان، أولاد يعيش، مازونة، جديوية وعمي موسى.

«الحريرة» بالتوابل الحارة 

و«خبز الدار» يزيّنان المائدة الرمضانية

أهم ما يميز الغليزانيين عن غيرهم الأطباق والأطعمة المتنوعة خلال شهر رمضان، والتي تتميز بها كل عائلة على مائدة الإفطار، من خلال تقديم أشهى الأطباق على غرار الحريرة المكونة من مختلف أنواع كثيرة من التوابل كالكروية، الفلفل الأسود والفلفل الحار و«التشيشة»، وتحرص العائلات بغليزان على تجفيف التوابل المتنوعة عند بداية شهر شعبان لتطحن بعد ذلك لإعطاء نكهات خاصة لأطباق المائدة الرمضانية، ويتزايد بغليزان الإقبال على المطاحن الشعبية وذلك لطحن القمح أو الشعير لجعلها على شكل مسحوق خشن، وهو ما يسمى بـ»تشيشة الشعير» وهناك أيضا «تشيشة القمح» والتي تعد المادة الأساسية لتحضير خبز الشعير أو كسرة الخمير وكذلك طبق الحريرة فالعائلات هناك لا زالت محافظة على عادات وتقاليد الأجداد، وذلك بحرص من ربات المنازل على أن لا تخلو المائدة الرمضانية من خبز الشعير وكسرة الخمير التي تزين المائدة الى جانب الحريرة ومختلف الأطباق الرمضانية التي تشتهر بها المنطقة، ولا تحلو القعدة واللمة العائلية بدونه، حيث توارثت العائلات عن الأجداد عدة عادات وتقاليد من بينها صنع «كسرة الخمير» والتي من غير المعقول أن يتم الاستغناء عنها على المائدة الرمضانية لمرافقة الحريرة ومختلف الأطباق الأخرى، ولا تحلو للصائم الغليزاني اللّمة العائلية على مائدة رمضان إلا بحضور هذا النوع من الخبز، وبالرغم من أن الولاية تعرف العديد من أصناف الخبز إلا أن هذا النوع بدون منازع على مائدة رمضان ليحتل بذلك مكانة مميزة على موائد العائلات قبل موعد الإفطار وهو ما يعطي نكهة خاصة بهذه الولاية.

جمعيات خيرية تكشف نشاطاتها لإعانة الفقراء

شرعت مع حلول الشهر الفضيل العديد من الجمعيات الخيرية والمتطوعين الشباب، في الأعمال الخيرية بتقديم مساعدات وإعانات وتسطير برنامج خاص لها لفائدة الفئات المحرومة والمهمشة من متشردين وأيتام، إضافة إلى العائلات المعوزة طيلة شهر رمضان، في أجواء من التضامن والتآخي والتعاون الذي يعرف به المجتمع الجزائري خاصة في مثل هذه الأيام المباركة، وهذه العمليات التضامنية التي انطلقت تزامنا وشهر الرحمة، بعثت في الشباب روح التعاون والتنافس من أجل خدمة ومساعدة الفئات المحرومة والمعوزة ماديا ومعنويا، لإدخال البسمة والفرحة في قلوبهم، من خلال توفير موائد الإفطار لعابري السبيل والمحتاجين، وألبسة العيد وغيرها من أعمال التبرع، وفي هذا الشهر يزداد الاتحاد والتضامن بين مواطني ولاية غليزان فيما بينهم، من خلال إعانة الفقراء وتقديم يد المساعدة للمحتاجين، فيما تكثف الحركة الجمعوية نشاطاتها أين تقدم وجبات ساخنة توزع على هؤلاء من قبل أشخاص مختصين، فيما تفضل بعض الجمعيات القيام بالعملية التضامنية على مستوى المساجد بعد صلاة التراويح.

ز. أمينة