شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

هربا من صخب الحياة الى سكون البحر

توافد كبير على «الصابلات» و«أرديس»


  20 جوان 2016 - 14:20   قرئ 2232 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
توافد كبير على «الصابلات» و«أرديس»

 

يعرف متنزه «الصابلات» والمركز التجاري «ارديس» توافدا كبيرا للعائلات العاصمية من أجل السهر بالمكان واقتناء الملابس لأبنائها خاصة ونحن في منتصف شهر رمضان، بحثا عن الهدوء.

تحولت المرافق الترفيهية والمراكز التجارية الى القبلة الأولى للعائلات في شهر رمضان خاصة مع تزويد هذه الأخيرة بالضروريات وحتى المرافق الترفيهية أين بات التوجه إليها لا يقتصر على العائلات فقط وإنما استهوى أيضا الشباب والأطفال وعشاق الهدوء والجلوس بالقرب من شواطئ البحر، خاصة ولأننا في منتصف رمضان، أين تتخذ العائلات من هذه الأماكن فرصة للاستجمام والتسوق واقتناء ملابس العيد لأبنائها، فمع اقتراب آذان المغرب تمتلئ هذه الفضاءات بمئات من الزوار الذين يقصدونها وهم محملين بكل المستلزمات لتناول وجبة الإفطار وكذا مواصلة السهرة الرمضانية إلى غاية آذان الفجر بعد أن فضل بعضهم تناول وجبة إفطار رمضان في الهواء الطلق وقضاء السهرة هناك بحثا عن نسمات البحر، بعيدا عن ضجيج وصخب المدينة وخصصت في هذه الفضاءات مساحات للعب الأطفال، حيث دعمت بمختلف الألعاب الكهربائية التي يميل إليها هؤلاء البراعم، ورغم ارتفاع أسعار كل لعبة التي تتراوح ما بين 100 و150 دج للعب لمدة دقائق فقط ، غير أن الأولياء يحاولون كل حسب إمكانياته المادية اقتناء تذاكر لأطفالهم لمنحهم فرصة الترفيه عن النفس في عطلتهم الصيفية، غير بعيد عن ذلك نجد بعض العائلات ممن اعتادت على قضاء فطور رمضان وسحوره بالمكان لأكثر من ثلاث سنوات بالرغم من أنها كانت في البداية غير مجهزة، بعض العائلات فضلت التوجه الى المركز التجاري «ارديس» كنوع من التغيير هذا الأخير الذي يجمع بين الاستجمام وكذا لتوفره على محلات لاقتناء المأكولات والألبسة وهو ما عمل على جذب العديد من العائلات التي سرعان ما باتت لا تفارق شواطئ أرديس واتخاذها كمرفق للترفيه رفقة أبنائها في هذا الشهر خاصة مع الارتفاع الذي سجل سابقا في درجات الحرارة بعيدا عن صخب الحياة وبحثا عن نسمات البحر المنعشة.
 
ج.ع