شريط الاخبار
المخابر والعيادات الخاصة تسجّل تراجع عدد كشوف «بي سي آر» نحو إقامة صلاة تراويح مخففة دون نساء وأطفال خلال رمضان تبون يعيد تنظيم معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني ويلحقه برئاسة الجمهورية 7 قتلى وثلاثة مفقودين في فيضانات وادي مكناسة بالشلف الحكومة تحاصر السماسرة لمنع استغلال القدرة الشرائية قبل رمضان 60 ألف مترشح في الماستر والليسانس استوفوا الشروط والنتائج نهاية مارس 758 «حراڤ» جزائري يصلون السواحل الإسبانية منذ بداية 2021 العميد يبعث حظوظه في بلوغ ربع نهائي «الشامبينز ليغ» المشرقات في عيدهن مجلـس الـوزراء يصــادق علــى القانــون العضــوي المتعلــق بنظــام الانتخابـــات الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان

في الوقت الذي يواجه فيه الإسلام أشرس الهجمات

أجانب من مختلف الجنسيات يشهرون إسلامهم بمساجد جيجل


  20 أوت 2016 - 19:58   قرئ 23058 مرة   0 تعليق   إسلاميات
أجانب من مختلف الجنسيات يشهرون إسلامهم بمساجد جيجل

عاش مسجد الشرفة بالميلية (ولاية جيجل) حدثا دينيا مهما تمثل في إشهار امرأة فرنسية تدعى" دانيلا" لإسلامها على يد إمام هذا المسجد ودخولها دين الحق، وذلك وسط أجواء إيمانية وروحية مشهودة لتتواصل بذلك رحلة اعتناق الأجانب للديانة الإسلامية بمختلف مساجد ولاية جيجل التي لم يعد يمر أسبوع إلا وتعيش خلاله حدثا من هذا النوع.

 

وقد أشهرت الرعية الفرنسية المذكورة إسلامها على يد إمام مسجد الشرفة بالميلية وسط تكبيرات المصلين، الذين حضروا هذا الحدث العظيم ولم يتمالك الكثير منهم دموعهم، وهو يرون أشخاصا من ديانات مختلفة يدخلون في دين الله أفواجا متأثرين بما سمعوه أو قرأوه عن دين الحق  وحتى ببعض العلاقات التي جمعتهم بأشخاص جزائريين وما شاهدوه من التزام وسيرة لدى هؤلاء، ممن أعطوا صورة  ناصعة وحقيقية عن الدين الإسلامي، كما هو حال هذه السيدة الفرنسية التي كانت تعتنق الديانة الكاثوليكية قبل أن تقرر بمحض إرادتها  وعن اقتناع تام الدخول في الدين الإسلامي لتختار لنفسها اسما جديدا وهو "فاطمة". هذا وجاء هذا الحدث الديني الكبير الذي شهده مسجد الشرفة بالميلية، بعد أسبوع واحد فقط من حدث مماثل شهده المسجد العتيق بمدينة جيجل والذي عاش بدوره أجواء خاصة بمناسبة إشهار سيدة رومانية لإسلامها بهذا المسجد، حيث اختارت لنفسها اسم "يمينة" لتتوالى بذلك حلقات مسلسل دخول الأجانب وتحديدا الأوروبيين في الدين الإسلامي بمختلف مساجد ولاية جيجل، حيث يقترب عددهم من الثلاثين خلال عام واحد فقط، وهو رقم مشجع جدا لممارسي الدعوة الإسلامية، ممن كرسوا حياتهم لنشر تعاليم الإسلام السمحاء ودعوة  غير  المسلمين لهذا الدين العظيم، علما وأن  العديد من مساجد ولاية جيجل شهدت بدورها  نطق عدد من الأجانب وتحديدا الأوروبيين بالشهادتين خلال الأشهر الماضية، بعدما ربطتهم علاقات عمل ومصاهرة ببعض سكان عاصمة الكورنيش سواء بشكل مباشر أو حتى عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي ساهمت في رجوع هؤلاء إلى دين الحق، من خلال تأثرهم بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وأخلاق بعض الجواجلة الذين استثمروا في علاقتهم بهؤلاء الأجانب أحسن استثمار، من خلال دعوتهم للدخول في الدين الإسلامي الذي يستقطب سنويا مئات بل آلاف الأشخاص من كل الجنسيات والأديان رغم كيد الكائدين والحملات التشويهية والتنصيرية.

عماد.م