شريط الاخبار
شنقريحة يشيد بتضحيات الجزائريات لانتزاع الحرية والتصدي للإرهاب أداء الجزائريين للعمرة خلال رمضان القادم مستبعد وزارة الصناعة الصيدلانية تعتمد دولا مرجعية لمقاربة أسعار الأدوية بن بوزيد يأمر بحل النزاعات القانونية مع الشريك الاجتماعي بالحوار 7 قتلى وثلاثة مفقودين في فيضانات وادي مكناسة بالشلف 758 «حراڤ» جزائري يصلون السواحل الإسبانية منذ بداية 2021 نحو إقامة صلاة تراويح مخففة دون نساء وأطفال خلال رمضان مجلـس الـوزراء يصــادق علــى القانــون العضــوي المتعلــق بنظــام الانتخابـــات المخابر والعيادات الخاصة تسجّل تراجع عدد كشوف «بي سي آر» تبون يعيد تنظيم معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني ويلحقه برئاسة الجمهورية الحكومة تحاصر السماسرة لمنع استغلال القدرة الشرائية قبل رمضان العميد يبعث حظوظه في بلوغ ربع نهائي «الشامبينز ليغ» المشرقات في عيدهن 60 ألف مترشح في الماستر والليسانس استوفوا الشروط والنتائج نهاية مارس الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا

الحلقة 20 _اليزابات ابرهاردت تتعرض لمحاول اغتيال في واد سوف: فيفري 1901م_


  23 أوت 2016 - 15:16   قرئ 16965 مرة   0 تعليق   مساهمات
الحلقة 20 _اليزابات ابرهاردت تتعرض لمحاول اغتيال في واد سوف: فيفري 1901م_

تنبيه : في تصريح للكاتب فيكتور بريكاند جامع أثار ـ اليزابت ابرهاردت ـ بقوله : كما هو معروف أن اليزابت ابرهاردت أثناء توغلها في الصحراء الجزائرية تعرضت الى محاولة اغتيال من متطرف جزائري حيث تلقت منه ضربتين بسيف و احدة على رأسها و الثانية على ذراعها الى الحد الذي تسبب لها اغماء نظير النزيف الدموي بسبب عدم الإستعجال لإسعافها عمدا ,, بعدها نقلت الى المستشفى العسكري لواد سوف و مكثت هناك قرابة الشهر و أثناء المحاكمة صرح المتطرف المعتدي : دفاعا على الله و شريعته حاولت قتلها لأنها كانت تتزى بزي رجل )

انتهى تصريح . ,, وما ترتب عن هذه المحاكمة العسكرية أن اليزابات تحولت من ضحية الى متهم و هذا على الرغم من تنازلها عن المطالبة بحقها لأنها كانت تعرف مقدما أن ما تعرضت له هو مكيدة من دوائر المحتل الفرنسي و يبقى المتطرف مجرد اداة للتنفيذ ؟ و ماجاء في حيثيات الحكم هو نفي اليزات ابرهاردت الى فرنسا و هو ما حدث بالفعل حيث نقلت من مدينة واد سوف الى ميناء عنابة مرورا بمدينة باتنة تحت الحراسة المشددة للقافلة العسكرية رقم 25 .و ما يجدر التذكير به انه لولا تدخل الكاتب فيكتور برسالته التوضيحية لبقي ما نحن بصدد قراءته مبهما بحكم أن اليزابت تعمدت في نصها التلميح و عدم الإساءة الى اخوانها المسلمين من الذين ظلموها و تواطؤا مع المجلس العسكري في اصدار حكم النفي (...؟إ...) . ... تضيف اليزابت ابرهاردت : ما زلت واهنة ضعيفة , و مع ذلك استطيع النهوض و الخروج .. أجلس لساعات تحت رواق المتصل بمبنى المستشفى , و في الظهيرة , حيث الشمس لا تزال حرارتها أشعر بشعور حسن يتجدد وعلى الرغم من الضياء الرمادي الحزين ,,, هذه الساحة الواسعة للقصبة اين تتجمع كل المباني العسكرية للمستشفى .

هو مشهد على الدوام مكويناته أحجار و رمال و لن يطاله الاخضرار ,, مشهد كل ما يحوزه ثابت و لن يتغير الضياء وحده المتوهج و المذهب باشعة الشمس يشعرنا بقدوم فصل الربيع . وعلى الرغم من الرياح السيروكو , و الغيوم الرمادية الثقيلة , و مع ذلك الهواء كان نقيا و دافء وهبوب النسيم العليل تقريبا فاتر . لقد أعتدت على هذه الحياة الرتيبة في هذا النطاق الثابت و الذي له تمظهرات نفسها تجيء و تروح من حولي .

 

يتبع  ...

كتبها جمال غلاب