شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

أخصائيون وأطباء حذروا من استعمالها المفرط

مسكنات الألم وراء عديد الأمراض المزمنة وقد تؤدي للموت


  05 سبتمبر 2016 - 14:46   قرئ 778 مرة   0 تعليق   صحة
مسكنات الألم وراء عديد الأمراض المزمنة وقد تؤدي للموت

 

أكد مختصون في الأمراض الداخلية وكذا في أمراض الكلى وأمراض القلب والشرايين، أن الاستعمال المفرط لمضادات الالتهابات ومسكنات الآلام يتصدرها «البراسيتامول»، أو تناولها بجرعة عالية «06 غ »، يؤدي إلى تسمم على مستوى الكبد قد يتسبب في وفاة الشخص، أو يصاب بقصور كلوي حاد إذا ما تجاوزت مدة الاستعمال السنتين فما فوق، إضافة إلى خطر نقص السمع وارتفاع ضغط الدم والنزيف الداخلي، والإجهاض عند المرأة الحامل.

ويشار بأن مضادات الالتهابات والمسكنات وهي الأدوية التي تستخدم لعلاج الألم تختلف أنواعها حسب مختلف الأسماء التجارية، حيث منها ما يتخذ عن طريق الفم في شكل سوائل أو أقراص أو عن طريق الحقن أو في شكل مراهم يتم وضعها على موضع الألم أو الالتهاب بهدف تسكينه وتخفيفه. ويظهر أنه في الوقت الذي تعمل فيه ذات الأدوية على تخفيف معاناة ملايين المرضى بمفعولها العلاجي في تسكين مختلف آلامهم، يتسبب كذلك تعاطيها المفرط ولمدة زمنية طويلة في إتلاف عديد وظائف جسم الإنسان، وعن هذه المسألة أكد لنا الدكتور محمد بومسدور اختصاصي الأمراض الباطنية، أنه مثلها مثل كل أنواع الأدوية، تتوفر مضادات الألم على أثار جانبية عادة ما نجدها مدونة على المخطط الورقي الذي يصاحب علبة الدواء، والذي يبين طريقة أخذ الدواء وفوائده العلاجية، ناهيك عن الآثار الإيجابية التي من شأنه أن يتسبب فيها والتي عادة ما تكون طفيفة خاصة في حالة مضادات الألم، التي تأخذ بشكل مناسب وبعقلانية، ليضيف محدثنا قائلا أن ما لاحظه لدى الكثير من المرضى الذين يقصدون عيادته، هو لجوئهم إلى تعاطي كميات كبيرة من مضادات الالتهاب ومسكنات الألم ولمدة طويلة «رغم أنني أنصحهم باللجوء إليها لمدة قصيرة فقط اتقاء لآثارها السلبية» يقول محدثنا، موضحا أن آثارها السلبية قد تكون في بعض الأحيان خطيرة جدا، حيث يمكن أن تتسبب في نزيف في المعدة والأمعاء، وتؤدي إلى مشاكل على مستوى القلب والأوعية الدموية.  ويشار إلى أن دراسة طبية خاصة بعلم الصيدلة السريرية، بادر بها مؤخرا عدد من الأطباء في بريطانيا وشملت مرضى يعانون من إصابات على مستوى الكبد، الناجمة عن التعاطي المفرط لـ «الباراسيتامول»، بينت أن نسبة معينة منهم تعاطوا ولمدة ظمنية طويلة جرعات زائدة من «الباراسيتامول» لتخفيف نوبات من الصداع كانت تلم بهم ووجع الأسنان والبطن وآلام العضلات،و كانوا بالتالي عرضة لمشاكل الكبد والدماغ،حيث تطلبت حالاتهم علاجا خاصا بالغسيل الكلوي أو المساعدة في التنفس، كما كانوا أكثر عرضة للموت. وعليه يؤكد الدكتور بومسدور على الاستعمال العقلاني لهذه الأدوية، ناصحا بأن يتعامل الشخص معها بحذر، خاصة المسكنات التى يكون لها تأثير كبير على صحة الإنسان، ليوضح بأن من شأن قائمة مضاعفاتها الصحية أن تتوسع إذا ما كان هناك استخدام متكرر لها، حيث أنه من مضاعفاتها في وقتنا الحالي ارتفاع الضغط لدى السيدات بكثرة مع إمكانية حدوث إجهاض عند الحوامل منهن، ناهيك عن الإصابة بالتهاب نسيج الكلى وتؤدي إلى اختلال وظيفتها، إلى جانب تسببها في الإدمان حيث يفقد الجسم المناعة ويطالب بجرعته المعهودة من تلك المسكنات بسبب احتوائها على مواد مسببة للإدمان.

جرعات زائدة من «الباراسيتامول» تتسبب في الصمم المزمن

تعتبر المنظمة العالمية للصحة عدم المعاناة من أي ألم جسدي حقا مكفولا من حقوق الإنسان وعليه عمدت لوضع توصيات، تنص على ضرورة اللجوء لكل الوسائل التي تمكن الشخص من تفادي الشعور بالألم، كما صنّفت ذات المنظمة الألم إلى 03 درجات، نصحت باستعمال الباراسيتامول في الدرجة الأولى والهدف منه إعطاء الفرصة لإزالة آلام الرأس والضرس والعادة الشهرية عند المرأة، على أن ينتقل إلى درجة أكبر حسب طبيعة الألم، وأقصاها اللجوء إلى الـ « مورفين « الذي يصنف ضمن الدرجة الثالثة والأخيرة. رغم هذا يتواصل تعاطي الكثيرين وبإفراط لمختلف أنواع المسكنات ومنها التي تحتوي على مادة «الباراسيتامول»، مع جهل تام للمضاعفات الصحية المنجرة عن ذلك.  ، كما قد تتلف حاسة السمع عند الرجال بصفة خاصة، حيث أن أوضحت دراسة أعدها باحثون من جامعة هارفارد، أن المسكنات تشكل خطورة على القدرة السمعية للشخص خاصة عند الرجال دون الستين من العمر، حيث يؤدي تعاطيها بكثرة لهذه الأدوية إلى إتلاف السمع عندهم وإصابتهم بالصمم الحاد والمزمن.