شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

أخصائيون وأطباء حذروا من استعمالها المفرط

مسكنات الألم وراء عديد الأمراض المزمنة وقد تؤدي للموت


  05 سبتمبر 2016 - 14:46   قرئ 853 مرة   0 تعليق   صحة
مسكنات الألم وراء عديد الأمراض المزمنة وقد تؤدي للموت

 

أكد مختصون في الأمراض الداخلية وكذا في أمراض الكلى وأمراض القلب والشرايين، أن الاستعمال المفرط لمضادات الالتهابات ومسكنات الآلام يتصدرها «البراسيتامول»، أو تناولها بجرعة عالية «06 غ »، يؤدي إلى تسمم على مستوى الكبد قد يتسبب في وفاة الشخص، أو يصاب بقصور كلوي حاد إذا ما تجاوزت مدة الاستعمال السنتين فما فوق، إضافة إلى خطر نقص السمع وارتفاع ضغط الدم والنزيف الداخلي، والإجهاض عند المرأة الحامل.

ويشار بأن مضادات الالتهابات والمسكنات وهي الأدوية التي تستخدم لعلاج الألم تختلف أنواعها حسب مختلف الأسماء التجارية، حيث منها ما يتخذ عن طريق الفم في شكل سوائل أو أقراص أو عن طريق الحقن أو في شكل مراهم يتم وضعها على موضع الألم أو الالتهاب بهدف تسكينه وتخفيفه. ويظهر أنه في الوقت الذي تعمل فيه ذات الأدوية على تخفيف معاناة ملايين المرضى بمفعولها العلاجي في تسكين مختلف آلامهم، يتسبب كذلك تعاطيها المفرط ولمدة زمنية طويلة في إتلاف عديد وظائف جسم الإنسان، وعن هذه المسألة أكد لنا الدكتور محمد بومسدور اختصاصي الأمراض الباطنية، أنه مثلها مثل كل أنواع الأدوية، تتوفر مضادات الألم على أثار جانبية عادة ما نجدها مدونة على المخطط الورقي الذي يصاحب علبة الدواء، والذي يبين طريقة أخذ الدواء وفوائده العلاجية، ناهيك عن الآثار الإيجابية التي من شأنه أن يتسبب فيها والتي عادة ما تكون طفيفة خاصة في حالة مضادات الألم، التي تأخذ بشكل مناسب وبعقلانية، ليضيف محدثنا قائلا أن ما لاحظه لدى الكثير من المرضى الذين يقصدون عيادته، هو لجوئهم إلى تعاطي كميات كبيرة من مضادات الالتهاب ومسكنات الألم ولمدة طويلة «رغم أنني أنصحهم باللجوء إليها لمدة قصيرة فقط اتقاء لآثارها السلبية» يقول محدثنا، موضحا أن آثارها السلبية قد تكون في بعض الأحيان خطيرة جدا، حيث يمكن أن تتسبب في نزيف في المعدة والأمعاء، وتؤدي إلى مشاكل على مستوى القلب والأوعية الدموية.  ويشار إلى أن دراسة طبية خاصة بعلم الصيدلة السريرية، بادر بها مؤخرا عدد من الأطباء في بريطانيا وشملت مرضى يعانون من إصابات على مستوى الكبد، الناجمة عن التعاطي المفرط لـ «الباراسيتامول»، بينت أن نسبة معينة منهم تعاطوا ولمدة ظمنية طويلة جرعات زائدة من «الباراسيتامول» لتخفيف نوبات من الصداع كانت تلم بهم ووجع الأسنان والبطن وآلام العضلات،و كانوا بالتالي عرضة لمشاكل الكبد والدماغ،حيث تطلبت حالاتهم علاجا خاصا بالغسيل الكلوي أو المساعدة في التنفس، كما كانوا أكثر عرضة للموت. وعليه يؤكد الدكتور بومسدور على الاستعمال العقلاني لهذه الأدوية، ناصحا بأن يتعامل الشخص معها بحذر، خاصة المسكنات التى يكون لها تأثير كبير على صحة الإنسان، ليوضح بأن من شأن قائمة مضاعفاتها الصحية أن تتوسع إذا ما كان هناك استخدام متكرر لها، حيث أنه من مضاعفاتها في وقتنا الحالي ارتفاع الضغط لدى السيدات بكثرة مع إمكانية حدوث إجهاض عند الحوامل منهن، ناهيك عن الإصابة بالتهاب نسيج الكلى وتؤدي إلى اختلال وظيفتها، إلى جانب تسببها في الإدمان حيث يفقد الجسم المناعة ويطالب بجرعته المعهودة من تلك المسكنات بسبب احتوائها على مواد مسببة للإدمان.

جرعات زائدة من «الباراسيتامول» تتسبب في الصمم المزمن

تعتبر المنظمة العالمية للصحة عدم المعاناة من أي ألم جسدي حقا مكفولا من حقوق الإنسان وعليه عمدت لوضع توصيات، تنص على ضرورة اللجوء لكل الوسائل التي تمكن الشخص من تفادي الشعور بالألم، كما صنّفت ذات المنظمة الألم إلى 03 درجات، نصحت باستعمال الباراسيتامول في الدرجة الأولى والهدف منه إعطاء الفرصة لإزالة آلام الرأس والضرس والعادة الشهرية عند المرأة، على أن ينتقل إلى درجة أكبر حسب طبيعة الألم، وأقصاها اللجوء إلى الـ « مورفين « الذي يصنف ضمن الدرجة الثالثة والأخيرة. رغم هذا يتواصل تعاطي الكثيرين وبإفراط لمختلف أنواع المسكنات ومنها التي تحتوي على مادة «الباراسيتامول»، مع جهل تام للمضاعفات الصحية المنجرة عن ذلك.  ، كما قد تتلف حاسة السمع عند الرجال بصفة خاصة، حيث أن أوضحت دراسة أعدها باحثون من جامعة هارفارد، أن المسكنات تشكل خطورة على القدرة السمعية للشخص خاصة عند الرجال دون الستين من العمر، حيث يؤدي تعاطيها بكثرة لهذه الأدوية إلى إتلاف السمع عندهم وإصابتهم بالصمم الحاد والمزمن.