شريط الاخبار
رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص كأس أمم إفريقيا لكرة اليد 2022 في العيون المحتلة! خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات «أميار» تيزي وزو يقاطعون جلسات تحكيم اعتمادات ميزانيات البلديات لـ2020 شيتور يأمر برفع المستوى في الجامعات بغص النظر عن اللغة المستخدمة تبون يأمر باعتماد مخطط استعجالي للتكفل بمرضى الاستعجالات والحوامل حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة

النُخب والفرق الدخيلة


  12 مارس 2017 - 10:24   قرئ 368 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
النُخب والفرق الدخيلة

لما تنسحب النخب المثقفة من الحياة العمومية وتلجأ لأبراج عاجية، فكل شيء ممكن وقابل لأن يحدث، بيد أنه لما تكون هذه النخب حاضرة تحتل مكانها وتشارك في النقاش العام ولا تخلق حولها حالة من الفراغ، فحتما لن يظهر أي منفذ لدخول الفرق الدخيلة. وهذه الفرق، كالأحمدية وغيرها، تستثمر في الفراغ، تريد ملء العقول التي لا تملؤها النخب المثقفة بعد أن انعزلت وهمشت نفسها بنفسها. أذكر في السبعينات والثمانينات أن جيلنا كان مرتبطا بالجيل الذي سبقه، فهو الذي علمنا الاهتمام بالحياة الثقافية ووضعنا على دروب القراءة والأفكار المُستنيرة. كل جيل إن لم يجد أمامه جيلا سابقا ينهل منه ويقلده ويأخذ منه ويتصرف مثله، حتما سينحرف ويهتم بأشياء أخرى تؤدي به إلى الضلال. فالأفكار الإيجابية تتكون على التراكم من جيل لآخر. من هنا يصبح لزاما على النخب المثقثفة اليوم أن تغادر أبراجها وتعود للمساهمة في النقاش. لكن على السلطة أن تساهم بدورها في تفعيل هذا الدور، دور المثقفين، وتساعد على بروزهم وظهورهم وتشجع على تنظيم الندوات الفكرية والأدبية، وتعيد فتح قاعات السينما، حتى لا يلجأ جيل اليوم لوسائط التواصل الاجتماعي ليأخذ منه ثقافته وسلوكه. فالفراغ يساهم في إنتاج سلوكات سلبية، لذا يجب ملؤه بما هو إيجابي ومُفيد، وأعتقد أنه لا خيار لنا اليوم سوى خيار خطاب ودور النخب المثقفة في المجتمع. فهو الذي يحقق الفعالية والنجاعية ويحول دون بروز لحظات الفراغ في حياة الشباب.  

بقلم: حميد آيت مزيان