شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

دولارات «المايونيز»  


  14 مارس 2017 - 09:45   قرئ 473 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
دولارات «المايونيز»  

ملايين الدولارات التي صرفتها الجزائر من أجل استيراد مواد كمالية من المايوزنيز إلى غاية الصلصات المختلفة والمواد الاستهلاكية الثانوية - وفق ما كشف عنه أمس المدير العام للتجارة الخارجية - أصبحت مسألة غير مقبولة، وبإمكانها أن تشكل خطرا على الأمن الاقتصادي للبلاد في حال استمرار هذا الوضع. فهل يعقل أن يصل بنا الأمر إلى استيراد ما يعادل أربعة وأربعين مليون دولار من مادة «المايونيز» لوحدها، وملايين الدولارات من «البيتزا» المحضرة للاستهلاك؟ هل كنا نتصور يوما - ونحن في الثمانينات والتسعينات، حينما كانت الموارد المالية شحيحة، عقب الأزمة الاقتصادية لعام 1986، وبعد انهيار أسعار البترول - أننا سوف نصل إلى هذا الوضع من البذخ غير المسموح والمبالغ فيه حد الجنون، والذي دخلناه ونحن نريد أن نكون مثل كل المجتمعات الاستهلاكية في الغرب، ندخل أسواقا مليئة بالسلع كأي سوق غربية؟ لقد غادرنا عصر الاشتراكية ودخلنا عصر الاقتصاد الليبرالي مثلما يتصور البعض، والحق أننا لم ندخل مرحلة الليبرالية بل مرحلة الاستهلاك بدون اقتصاد ليبرالي. بمعنى أننا أصبحنا نستهلك دون أن ننتج. نتباهى أننا نعيش مجتمع الوفرة ونستهلك بقدر كبير لكن بدون إنتاج محلي. نأكل كل شيء وأي شيئ ولا نفكر في الإنتاج المحلي. وعليه حان الوقت أن نصل إلى الفكرة التالية.. وهي أن المجتمع الاستهلاكي لا يعني أبدا الليبرالية. فالليبرالية تعني الإنتاج، تعني وجود مؤسسات صغيرة بكثرة، تعني وفرة محلية.

بقلم: حميد آيت مزيان