شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

رغم سعي الكثير منهم للتبرع بدمائهم

الجزائريــــون فــــي حاجـــة إلــى كميــات أكبــر مــن الدمــاء


  03 أفريل 2017 - 13:08   قرئ 2220 مرة   0 تعليق   صحة
الجزائريــــون فــــي حاجـــة  إلــى كميــات أكبــر مــن الدمــاء

يتم سنويا جمع 450 ألف تبرع بالدم في الجزائر، ورغم أنها كمية تتماشى مع معطيات المنظمة العالمية للصحة الخاصة بالدول النامية ، تبقى غير كافية لطلبات مرضى الجزائر حيث أكد رئيس الفيدرالية الجزائرية للتبرع بالدم أننا في حاجة إلى واد من الدماء لسد الطلبات.

 
أحيت الجزائر نهاية الأسبوع المنصرم ومثل غيرها من دول المغرب العربي، اليوم المغاربي للتبرع بالدم، الموافق لتاريخ 30 مارس من كل سنة، والذي يدرج في إطار نهج شامل يرمي إلى إنقاذ أرواح المرضى عن طريق التبرع بالقليل من الدم وكذا لتفادي وفيات الأمهات، خاصة وأنه تسجل سنويا وفاة أكثر من 800 امرأة جراء مضاعفات الحمل والولادة، وتحدث كل هذه الوفيات تقريباً في البلدان النامية، ورغم كل هذا يبقى هناك نقص ملحوظ في كميات الدم التي تحتاجها يوميا الحوامل خلال وضعهن، ناهيك عن ملايين المرضى والجرحى وضحايا حوادث الطرقات. وفي الجزائر بينت آخر معطيات التبرع بالدم تسجيل تطور في نسبة التبرعات بالدم، إلا أن ذلك لا يمنع من تكثيف الجهود من أجل جلب أكبرعدد ممكن من المتبرعين، وهي العملية التي تتطلب عمليات تحسيس مستمرة وعدم التخوف من الإقبال عليها، خاصة وأن المعمول به حاليا بات مطمئنا حيث تم توفير الوسائل اللازمة للتبرع بالدم، تأتي في مقدمتها توفيرالحقن التي باتت أحادية الاستعمال ومعقمة ويتم التخلص منها عن طريق الحرق. كما أن للعملية فوائد تعني الشخص المتبرع، فبالإضافة إلى الفائدة الكبرى الناجمة عن عملية التبرع بالدم، والممثلة في الأجر الكبير الذي يجنيه الشخص المتبرع، يستفيد هذا الأخير من التحليل المجاني للدم، وبالتالي ففي حالة اكتشاف إصابته بمرض ما يتم استدعاؤه لإعلامه بالمرض الذي يعاني منه قبل أن تظهر عليه أعراضه، ناهيك عن الزيادة في نشاط الدورة الدموية كما يحظى بالأولوية في الحصول على الدم في حال حاجته له، لتبقى النقطة السلبية ممثلة في ظروف استقبال المتبرعين التي يرجى تحسينها، نظير العمل النبيل الذي يقومون به وتشجيعا لهم على الاستمرار في هذا المجال. وإضافة إلى التبرع بالدم، تشمل العملية كذلك التبرع بالصفائح التي من شأنها أن تنقذ أرواح آلاف المصابين بعديد الأمراض وعلى رأسها داء السرطان خاصة مرضى سرطان الدم، وعن هذه المسألة أكدت لنا  كتّاب حميدة رئيسة جمعية «الأمل «لمساعدة مرضى السرطان، أن ما يجعل التبرع بالصفائح أمرا غاية في الأهمية ويبعث على التحسيس له، راجع إلى الخاصية التي تميز هذه الصفائح والممثلة في مدة صلاحيتها المحدودة، حيث لا يمكن الاحتفاظ بها أكثر من 05 أيام خلافا للكريات الحمراء والبلازما، وعليه فإن المشكل مطروح بصفة خاصة لمرضى السرطان القادمين من مناطق نائية للعلاج بمركز بيار وماري كوري، والذين يقصدوا الجمعية دوما طلبا للمساعدة، إذ خلافا لمرضى الجزائر العاصمة والمدن القريبة منها، الذين باستطاعة أفراد عائلاتهم التنقل للمستشفى ومدهم بالصفائح في وقتها، لا يتمكن الآخرون من ضمان متبرعين، علما أن تبرعا واحدا بصفائح الدم من شأنه أن ينقذ حياة 03 أطفال مرضى، لأن ما يجب استيعابه تقول كتّاب ممثل في « أن الدم مكون من ثلاث عناصر أساسية وهي الكريات الحمراء التي تستعمل عادة في حالات فقر الدم، والصفائح الموجهة لمن يفقد كثيرا من دمه مثل حالات حوادث المرور، إضافة إلى البلازما الذي يعطى عادة لحالات الحرق وطبعا الكريات البيضاء، وبالتالي فإن متبرع واحد بإمكانه إنقاذ حياة ثلاثة أشخاص بواسطة كيس واحد حاو لكمية الدم التي يتبرع بها.
 
 مايا قادري