شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

جمهور غفير رقص على ألحانهما في سهرة وفت بوعودها

شاعو ونادية بن يوسف يعيدان للعاصمة زمن الأفراح


  05 جوان 2017 - 13:57   قرئ 497 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
شاعو ونادية بن يوسف يعيدان للعاصمة زمن الأفراح

كان الموعد بقاعة الموقار، سهرة أوّل أمس، مع مزيج من الشعبي، الحوزي والأندلسي بثلاثة أسماء، من بينها قامتان جلبتا جمهورا غفير قضى ساعتين من الزمن في أجواء رائعة، استعاد كثيرون خلالها أحلى الذكريات مع «كوكتيل» حضرته الفنانة القديرة نادية بن يوسف وقعدة عاصمية وفت بكل وعودها للكبير عبد القادر شاعو. زغاريد، رقص وتصفيقات حارة رافقت كل أغنية أداها الثنائي وكانت مسك الختام بأغنية «يا الوالدين».

 افتتح الحفل الغنائي مع المطرب الشاب مراد الباز الذي أهدى الجمهورَ باقةً من أغاني الشعبي، قبل أن تطأ قدما صاحبة الصوت الرخيم «نادية بن يوسف» خشبة القاعة، ليقف الجمهور وتختلط الزغاريد بالتصفيقات، فلم يكن بوسع المعنية سوى أن تبادلهم التحية وتشكرهم على حسن الاستقبال، فكانت بداية رحلة الطرب برائعة أندلسية «يا قلبي خلي الحال»، كأن الراحل «ليلي بونيش» يضيف لمسته للحضور القوي للسيدة نادية على الخشبة. وتتعاقب العناوين من «زيد كثف على طاعتو»، «يا رب العباد»، «عشقي وغرامي»، من مدائح دينية تجاوب معها الحضور عبر مرافقة الفنانة في ترديد كلماتها أحيانا، والرقص أحيانا أخرى، خصوصا في أغنية «عشقي وغرامي» إذ لم تتردد النسوة في صنع أجواء رائعة برقصهن على ألحانها خاصة أن صوت الفنانة -الذي لم يغير منه الزمن ومرور الأعوام شيئا- أضفى عليها حماسا، قبل أن تتحول إلى أداء أغاني من الـ «ريبيرتوار» الذي كسبت به مودة واحترام العاصميين والجماهير الأخرى من داخل وخارج الوطن، فغنت «صبرو في الغيبة عليّ»، «راني مودعاتك يا بابا»، «يا غربتي في بلاد الناس»، و»توحشت البهجة» التي رقص على ألحانها الجمهور مطوّلا، ليكون مسك الختام الحوزي برائعتي الخالدة فضيلة الدزيرية «أنا طويري»، «مال حبيبي مالو»، لتغادر بعدها بن يوسف بالزغاريد والتصفيقات، لكن حتى إذا كانت الأوقات تمضي فإن الجمهور لا ينسى المعادن الثمينة. وصعد المنصة بعد ذلك عبد القادر شاعو، ليستهل القعدة بمديح «بديت باسم الله»،  قبل أن ينبش في تلك الأغاني التي عرفه بها محبو وعشاق فنه من «يا العذرا وين مواليك»، «القصبة وانا وليدها». رجال ونساء من كل الأعمار رقصوا ورددوا كلمات «الشعبي الأصيل» إلى ساعة متأخرة من الليل، لتكون أفضل خاتمة أغنية «الوالدين» التي جعلت بعضهم يذرفون الدموع بمجرد شروع الثنائي في غنائها، في سهرة أكد فيها كل من شاعو ونادية بن يوسف عظمتهما، على أمل أن تدوم أفراح «مزغنة» إلى الأبد.

ز.أيت سعيد