شريط الاخبار
الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

مصالح الأمن قامت بالقبض على المتهم

فايسبوكيون ينتفضون ضد صورة طفل متدلي من عمارة بباب الزوار


  19 جوان 2017 - 11:29   قرئ 2025 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
فايسبوكيون ينتفضون ضد صورة طفل متدلي من عمارة بباب الزوار

بعد اكتساح صورة الطفل المتدلي من شرفة الطابق الثاني عشر بباب الزوار مواقع التواصل الاجتماعي وسط هول كبير وردة فعل قوية من طرف كل ناشطي هذه المواقع ضد همجية وطيش الشخص الذي قام بأخذ الصورة للطفل معرضا حياته للخطر دون اتخاذ أدنى شروط السلامة وبدون التحلي بأي نوع من أنواع المسؤولية، فقط من أجل حصد أكبر عدد من التفاعل والإعجاب على صفحات مواقع التواصل للاجتماعي، أو خلق نوع من التميز والشهرة، التي استطاع فعلا تحقيق نسبة كبيرة منها على حساب المخاطرة بحياة طفل بريء، وما يندى له الجبين أن الحادثة تزامنت وشهر رمضان الفضيل.

 
تحركت مصالح الأمن بسرعة ومباشرة بعد انتشار صورة الطفل المعلق واستطاعت القبض على الشخص الذي عرض حياة الطفل للخطر والكشف عن هويته بسهولة، حيث ظهر أنه ابن خالته أي قريبه والمفروض أنه الأجدر بالثقة والأكثر أهلية لحماية الطفل غير أن الآونة الأخيرة أصبحت تشهد نوعا غريبا من الظواهر وصنفا جديدا من أنواع الانتهاكات والعنف ضد الأطفال من خلال الاستخفاف بحياتهم وسلامتهم من أجل الدخول بنوبات من الضحك أو خلق نوع من التمييز والشهرة بعرض صور وفيديوهات تعنف أطفالا من طرف أقرب الناس إليهم وفي بعض الأحيان حتى من طرف أبائهم، وكأن الوضع المخيف والمقلق الذي تعيشه الطفولة في الجزائر من حالات اختطاف لبيع الأعضاء من جهة وحالات اختطاف وقتل لابتزاز أوليائهم والانتقام منهم من جهة أخرى  لم يعد كافيا، تعنيف في المدارس والشوارع وحتى بالبيت  بسبب أولياء مضطربين عقليا أو نفسيا أحيانا وبسبب أولياء وأهل يعيشون مشاكل ليس لهم أي ذنب فيها غير أنهم يدفعون ضريبتها متحملين كل الغضب الذي يصبه عليهم أقاربهم والأشخاص المحيطين بهم أحيانا أخرى، عنف نفسي لفظي وحتى جسدي ناتج عن الضرب والاغتصاب الحيواني من أقرب الناس إليهم، كل هذا لم يعد كافيا في حق هذه البراءة الضعيفة التي يجب أن تتلقى أكبر قدر من الرعاية والاهتمام، كما لا تعتبر الصورة الأولى في المجتمع الجزائري فكلنا يذكر الفيديو الوحشي الذي سجل لمجموعة من الشباب  وهم يحرضون كلبا شرسا من نوع «بارجي» للهجوم على طفل في الخامسة من عمره وهو يصرخ ويتوسل في نوبة من الذعر والفزع تحرك سكون الحجر غير أنها حركت بداخلهم نوبات ضحك وربما شعور بالقوة الذي ينمي عن وجود مرض نفسي بداخلهم، الفيديو الذي استدعى تدخل وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح آنذاك بعد كل الجدل والتهجم الذي طالهم بسبب الوحشية وانعدام الشفقة بداخلهم، والأدهى والأمر أن كل هذه الأنواع من الممارسات العنيفة والوحشية في حق الطفل مورست بسبب تافه جدا وهو الحصول على أكبر عدد من الإعجاب على صفحات التواصل الاجتماعي وتسليط الضوء على شخصياتهم المريضة والتي فشلت فشلا ذريعا في تحقيق أي نوع من أنواع التميز ما جعلها تبحث عنه داخل دائرة أمان وسلامة أطفال ضعفاء لا حول ولا قوة لهم.
تفاعل نشطاء الصفحات التي انتشرت بها الصورة بصفة كبيرة جدا مع الصورة وعلقت الأغلبية الساحقة منهم بعبارات ذم واحتقار وحتى سب وشتم للشخص الذي أخذ الصورة للطفل واصفين إياه بأبشع الأوصاف، كما طالبوا المسارعة في القبض إليه والتحقيق معه، وهو ما تم بالفعل مؤخرا.
 
عبد الرحمان عرعار: «الصورة تمثل  جريمة أخرى في حق الطفولة»

عبر رئيس الجمعية الوطنية لحماية حقوق الطفل بالجزائر شبكة ندى عبد الرحمن عرعار «للمحور اليومي» عن تأسفه الشديد لانحطاط مستوى الكثيرين ممن يقومون بمثل هذه الأفعال والممارسات الشنيعة في حق الأطفال الذي المباشرة بعد تداول الصورة وانتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي لترفع دعوى قضائية ضد هذا الشخص ومعاقبته حتى يتم القضاء على مثل هذه الممارسات التي تهدد الطفولة في مجتمعنا.
 
 منيرة بن خوشة