شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

مصالح الأمن قامت بالقبض على المتهم

فايسبوكيون ينتفضون ضد صورة طفل متدلي من عمارة بباب الزوار


  19 جوان 2017 - 11:29   قرئ 1758 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
فايسبوكيون ينتفضون ضد صورة طفل متدلي من عمارة بباب الزوار

بعد اكتساح صورة الطفل المتدلي من شرفة الطابق الثاني عشر بباب الزوار مواقع التواصل الاجتماعي وسط هول كبير وردة فعل قوية من طرف كل ناشطي هذه المواقع ضد همجية وطيش الشخص الذي قام بأخذ الصورة للطفل معرضا حياته للخطر دون اتخاذ أدنى شروط السلامة وبدون التحلي بأي نوع من أنواع المسؤولية، فقط من أجل حصد أكبر عدد من التفاعل والإعجاب على صفحات مواقع التواصل للاجتماعي، أو خلق نوع من التميز والشهرة، التي استطاع فعلا تحقيق نسبة كبيرة منها على حساب المخاطرة بحياة طفل بريء، وما يندى له الجبين أن الحادثة تزامنت وشهر رمضان الفضيل.

 
تحركت مصالح الأمن بسرعة ومباشرة بعد انتشار صورة الطفل المعلق واستطاعت القبض على الشخص الذي عرض حياة الطفل للخطر والكشف عن هويته بسهولة، حيث ظهر أنه ابن خالته أي قريبه والمفروض أنه الأجدر بالثقة والأكثر أهلية لحماية الطفل غير أن الآونة الأخيرة أصبحت تشهد نوعا غريبا من الظواهر وصنفا جديدا من أنواع الانتهاكات والعنف ضد الأطفال من خلال الاستخفاف بحياتهم وسلامتهم من أجل الدخول بنوبات من الضحك أو خلق نوع من التمييز والشهرة بعرض صور وفيديوهات تعنف أطفالا من طرف أقرب الناس إليهم وفي بعض الأحيان حتى من طرف أبائهم، وكأن الوضع المخيف والمقلق الذي تعيشه الطفولة في الجزائر من حالات اختطاف لبيع الأعضاء من جهة وحالات اختطاف وقتل لابتزاز أوليائهم والانتقام منهم من جهة أخرى  لم يعد كافيا، تعنيف في المدارس والشوارع وحتى بالبيت  بسبب أولياء مضطربين عقليا أو نفسيا أحيانا وبسبب أولياء وأهل يعيشون مشاكل ليس لهم أي ذنب فيها غير أنهم يدفعون ضريبتها متحملين كل الغضب الذي يصبه عليهم أقاربهم والأشخاص المحيطين بهم أحيانا أخرى، عنف نفسي لفظي وحتى جسدي ناتج عن الضرب والاغتصاب الحيواني من أقرب الناس إليهم، كل هذا لم يعد كافيا في حق هذه البراءة الضعيفة التي يجب أن تتلقى أكبر قدر من الرعاية والاهتمام، كما لا تعتبر الصورة الأولى في المجتمع الجزائري فكلنا يذكر الفيديو الوحشي الذي سجل لمجموعة من الشباب  وهم يحرضون كلبا شرسا من نوع «بارجي» للهجوم على طفل في الخامسة من عمره وهو يصرخ ويتوسل في نوبة من الذعر والفزع تحرك سكون الحجر غير أنها حركت بداخلهم نوبات ضحك وربما شعور بالقوة الذي ينمي عن وجود مرض نفسي بداخلهم، الفيديو الذي استدعى تدخل وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح آنذاك بعد كل الجدل والتهجم الذي طالهم بسبب الوحشية وانعدام الشفقة بداخلهم، والأدهى والأمر أن كل هذه الأنواع من الممارسات العنيفة والوحشية في حق الطفل مورست بسبب تافه جدا وهو الحصول على أكبر عدد من الإعجاب على صفحات التواصل الاجتماعي وتسليط الضوء على شخصياتهم المريضة والتي فشلت فشلا ذريعا في تحقيق أي نوع من أنواع التميز ما جعلها تبحث عنه داخل دائرة أمان وسلامة أطفال ضعفاء لا حول ولا قوة لهم.
تفاعل نشطاء الصفحات التي انتشرت بها الصورة بصفة كبيرة جدا مع الصورة وعلقت الأغلبية الساحقة منهم بعبارات ذم واحتقار وحتى سب وشتم للشخص الذي أخذ الصورة للطفل واصفين إياه بأبشع الأوصاف، كما طالبوا المسارعة في القبض إليه والتحقيق معه، وهو ما تم بالفعل مؤخرا.
 
عبد الرحمان عرعار: «الصورة تمثل  جريمة أخرى في حق الطفولة»

عبر رئيس الجمعية الوطنية لحماية حقوق الطفل بالجزائر شبكة ندى عبد الرحمن عرعار «للمحور اليومي» عن تأسفه الشديد لانحطاط مستوى الكثيرين ممن يقومون بمثل هذه الأفعال والممارسات الشنيعة في حق الأطفال الذي المباشرة بعد تداول الصورة وانتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي لترفع دعوى قضائية ضد هذا الشخص ومعاقبته حتى يتم القضاء على مثل هذه الممارسات التي تهدد الطفولة في مجتمعنا.
 
 منيرة بن خوشة