شريط الاخبار
«الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل بن بوزيد يطمئن بانفراج نسبي في المستشفيات وعودة الاستقرار إلى مصالح كورونا أزيد من 10 آلاف تاجر فتحوا محلاتهم والمداومة بلغت 99 بالمائة خلال العيد أبناء بلوزداد يكسرون هدوء الحجر الصحي 10 فنادق بتيزي وزو لاستقبال 600 جزائري مرحل من أوروبا بلوغ ذروة 66 حريقا يوميا بـ 20 ولاية الاثنين الماضي جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي بلمهدي يدعو الجزائريين للحيطة خلال عيد الأضحى بسبب كورونا الصيدلية المركزية توصي باعتماد بروتوكول لاستيراد المواد الاولية والادوية تأجيل قضية الإخوة «كونيناف» والوزراء وإطارات وزارة الصناعة إنطلاق عملية سحب استدعاءت امتحانات «البيام» إطلاق عملية الدفع الإلكتروني لقاطني «عدل» السـابــعـــــــــــة لـــــــــــ «الـــسيــــــــــــــــــاربـي» رخصة واحدة لمدة سنة لوكلاء السيارات والتسليم في أجل أقصاه 7 أيام منفذ مستغانم إلى الطريق السيار «شرق - غرب» يدخل حيز الخدمة «هواوي» تؤكد استعدادها لمصاحبة الجزائر لدعم وتطوير تكنولوجيا الاتصال

فضلت الجلوس فيها حتى السحور

حديقة الرويبة متنفس العائلات في سهرات رمضان


  19 جوان 2017 - 11:47   قرئ 2974 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
حديقة الرويبة متنفس العائلات في سهرات رمضان

ظلت حديقة الرويبة التي يعود انشاؤها إلى الفترة الاستعمارية مغلقة وتفتقد للتهيئة مغلقة لسنوات عديدة كما تحولت إلى وكر للمنحرفين ما أثار استياء العائلات، لكن وبعد أن تم تهيئتها وإعادة فتحها امام الزوار باتت تستقطب العائلات للجلوس فيها إلى غاية ساعات متأخرة من الليل.

 
تشهد حديقة الرويبة، إقبالا كبيرا للعائلات خلال فترة ما بعد الإفطار خاصة في هذه الفترة التي تتزامن والارتفاع المحسوس في درجات الحرارة لتجد بديلا عن ذلك في الأجواء التي توفّرها رطوبة الأشجار والنباتات في أرجاء الحديقة الخلاّبة لإعادة شحن النشاط
ويقصد الحديقة يوميا وتحديدا في سهرات رمضان عشرات العائلات القاطنة على مستوى بلدية الرويبة وحتى على مستوى البلديات المجاورة للتمتّع بالهدوء الذي يسود المكان بالإضافة إلى توفر عناصر الامن مما أثار استحسان المارة والزوار والمتنزهين الذين يودون قضاء ساعات هادئة في وسط طبيعي بعيد عن هموم ومشاغل الحياة، ما جعلها ملتقى لمختلف الفئات العمرية.
وما لاحظناه خلال جولتنا الاستطلاعية هي ملامح الفرح والاستمتاع والدهشة في آن واحد لروعة المكان، حيث حاول كل واحد تخليد الذكرى بالتقاط صور، حيث قابلنا خلال تجولنا بالحديقة عائلة مكونة من 4 أفراد أغلبيتهم أطفال ومراهقون لمسنا إعجابهم الشديد بالطبيعة، حيث قال أمين وهو رب الأسرة، إنّ الحدائق بدائل للشواطئ، وزيارته للمكان للحامة ليس للمرة الأولى، فإعجابه به يدفعه إلى التوجه إليها كلما سنحت له الفرصة، خاصة وان عائلته تقطن بالقرب من المكان حيث تفضل إحضار ابريق الشاي وبعض الحلويات والجلوس بالمكان إلى غاية ساعات متأخرة
من جهته، قال الشاب كريم رفقة أصدقائه أن سبب اختياره للحديقة، هو توفّر الأمن ونظافة المحيط وجماله، كلها أسباب جعلتني أرغب في زيارتها في كل مناسبة سواء مع العائلة أو مع الأصدقاء، مضيفا أنّ الطبيعة تمنح الفرد الراحة النفسية للابتعاد عن الضغوطات اليومية في العمل كما تساهم في تجديد الرغبة في العمل والنشاط.
 
صفية. ن