شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

من شأنه ضمان الوفرة في السلع ووضع حد للمضاربين

مشروع سوق الجملة بورقلة سيوفر 1570 منصب عمل


  10 جويلية 2017 - 12:55   قرئ 500 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
مشروع سوق الجملة بورقلة سيوفر 1570 منصب عمل

كشفت مصادر مسؤولة من مديرية التجارة بورقلة، أن الولاية تدعمت بمشروع لإنجاز سوق الجملة للخضر والفواكه،حيث أن هذا الأخير سيمكن من استحداث 1570 منصب عمل، كما سيضمن الوفرة في السلع والقضاء على عامل الندرة فيها وهو ما استغله بعض التجار  للمضاربة  والاحتكار في الأسعار .

 
تعلق السلطات الولائية بورقلة أمالا كبيرة على مشروع سوق الجملة للخضر والفواكه الذي يعتبر المرفق التجاري الأول من نوعه بالجنوب الشرقي، كما سيمكن من استحداث زهاء 1570 منصب شغل لفائدة العاطلين عن العمل، وحسبما أفادت به نفس المصادر فإن المشروع المذكور وبمجرد دخوله حيز الخدمة سيمكن من ضمان الوفرة في مختلف المنتوجات الموسمية والمحاصيل الزراعية سواء تعلق الأمر بالخضر والفواكه التي كانت بالأمس القريب في قبضة مجموعة معينة من التجار الذين استغلوا عامل الندرة لإدخال المواد الواسعة الاستهلاك على خطي الاحتكار والمضاربة بأسعارها  على غرار مادة البطاطا والبصل والثوم اضافة للموز والعنب والدلاع الأحمر والبطيخ، موازاة مع ذلك فقد أوضحت نفس المصادر، أن الهدف من دعم عاصمة الجنوب الشرقي بسوق للجملة للخضر والفواكه هو إعادة تنظيم قطاع التجارة وإخراجه من مستنقع الفوضى  خاصة بعد تسجيل الجمعيات المحلية المهتمة بحماية صحة المستهلك تفشيا رهيبا لمئات التجار الفوضويين الذين ينشطون بأسواق بلعباس وسوق الحجر بدون سجلات تجارية . جدير بالذكر ان المشروع السالف الذكر قد تقرر انجازه وفقا للمعايير القانونية والتقنية الحديثة على أمل استلامه في أجاله المحددة لتحقيق الاهداف المرجوة منه وهي  التوافق بين العرض والطلب بالأسواق الجوارية والبلدية للبيع بالتجزئة للخضر والفواكه . وعلى صعيد أخر فقد تجنب مدير التجارة بورقلة  على هامش مداخلته في أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي المتواصلة بقاعة المداولات  بمقر الولاية  الحديث عن وضعية سوق بلعباس الذي لم يدخل حيز الخدمة لحد كتابة هاته الأسطر، مما دفع بعشرات التجار للإستغلال الجهة المحاذية .
 
أحمد بالحاج