شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

توزيع 800 مسكن، تنفيذ 1800 قرار للهدم وملف التنمية أبرز التحديات

ملفات ثقيلة على مكتب والي تمنراست الجديد دومي جيلالي


  16 جويلية 2017 - 13:22   قرئ 2324 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
ملفات ثقيلة على مكتب والي تمنراست الجديد دومي جيلالي

يُنتظر من حركة التغيير الجزئية بالجهاز التنفيذي بتمنراست وذلك عقب إقدام رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على إحالة والي تمنراست بلقاسم سليمي على التقاعد وتعيين دومي جيلالي خلفا له هو، ضخ دماء جديدة ستسند لها مهمة البحث عن حلول جذرية لتفكيك طلاسم الركود بـ 04 قطاعات لها صلة بيوميات المواطن المحلي.

 
يعتبر ملف السكن من بين أبرز الرهانات التي تواجه والي ولاية تمنراست الجديد دومي جيلالي، خاصة إذا علمنا أن الجبهة الاجتماعية متمسكة بمطلب الإفراج على حصة 800 مسكن اجتماعي إيجاري عمومي و5000 قطعة أرض صالحة للبناء الحضري مدعمة بـ 100 مليون سنتيم في كل إعانة، وهي الحصص التي تدعمت بها قبل ثلاث سنوات مدينة تمنراست الحدودية إلا أنها لم تجد طريقها نحو التوزيع لحد كتابة هاته الأسطر بسبب مخاوف السلطات المحلية من انفجار غليان الجبهة الاجتماعية المحلية الساخطة من تعثر مختلف البرامج السكنية الهادفة لإعادة الاعتبار لشرائح العمرية للمجتمع المحلي، خاصة ما تعلق بنمط السكن الاجتماعي الإيجاري العمومي الموجه لفائدة قاطني السكنات الهشة والقديمة الآيلة للسقوط على قاطنيها في أية لحظة بفعل التقلبات الجوية. كما يعتبر ملف العقار من بين التحديات الكبرى التي تنتظر الوافد الجديد على رأس الجهاز التنفيذي بولاية تمنراست الحدودية مع دولتي النيجر ومالي،وذلك من أجل الإسراع في تشكيل المجلس التنفيذي المصغر بغية تنفيذ 1800 قرار لهدم البنايات الفوضوية والمستودعات والحظائر العشوائية التي شيدت فوق أوعية عقارية تابعة للدولة وهو ما عرض ما قوامه 150 هكتار من عقار المنفعة العامة للنهب والسطو من طرف بارونات ومافيا العقار، الأمر الذي رهن تجسيد العديد من العمليات التنموية الهادفة بسبب شح الاوعية العقارية. من جهة ثانية ترى الجمعيات المحلية المهتمة بسوق الشغل أن والي ولاية تمنراست الجديد تنتظره مهمات صعبة للقضاء على الشوائب التي تخيم على سوق الشغل بسبب تفشي مظاهر المحسوبية والمحاباة في التوظيف على مستوى الشركات البترولية والاقتصادية ذات الطابع التجاري مما حرم المئات من البطالين المسجلين بالوكالات المحلية للتشغيل منذ 2002 من الظفر بمناصب عمل قارة.وعلى صعيد آخر تعلق الجمعيات المهتمة بالشأن الصحي بتمنراست أمالا كبيرة على دومي الجيلالي رئيس الجهاز التنفيذي بالولاية لإخراج قطاع الصحة من غرفة الانعاش، من خلال القضاء على النقائص المسجلة كافتقار غالبية المستوصفات الطبية لأجهزة الراديو والسكانير إضافة الى افتقار المؤسسات العمومية للصحة الجوارية والاستشفائية للاخصائيين في مجالات الجراحة العامة والنساء والتوليد وطب الاطفال والعيون، مما حتم على غالبية العائلات قطع مسافات طويلة للبحث عن سبل العاجل بمستشفيات ولايات غرداية وورقلة والوادي بالجنوب الشرقي.   وحسبما أفاد به غالبية المتتبعين للشأن المحلي فان والي تمنراست الجديد ورث تراكمات  عن سابقه بلقاسم سليمي الذي أحيل على التقاعد، تستدعي البحث عن حلول جذرية قبل الدخول الإجتماعي الجديد لتفادي موجة الإحتجاج .
 
أحمد بالحاج