شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

توزيع 800 مسكن، تنفيذ 1800 قرار للهدم وملف التنمية أبرز التحديات

ملفات ثقيلة على مكتب والي تمنراست الجديد دومي جيلالي


  16 جويلية 2017 - 13:22   قرئ 2100 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
ملفات ثقيلة على مكتب والي تمنراست الجديد دومي جيلالي

يُنتظر من حركة التغيير الجزئية بالجهاز التنفيذي بتمنراست وذلك عقب إقدام رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على إحالة والي تمنراست بلقاسم سليمي على التقاعد وتعيين دومي جيلالي خلفا له هو، ضخ دماء جديدة ستسند لها مهمة البحث عن حلول جذرية لتفكيك طلاسم الركود بـ 04 قطاعات لها صلة بيوميات المواطن المحلي.

 
يعتبر ملف السكن من بين أبرز الرهانات التي تواجه والي ولاية تمنراست الجديد دومي جيلالي، خاصة إذا علمنا أن الجبهة الاجتماعية متمسكة بمطلب الإفراج على حصة 800 مسكن اجتماعي إيجاري عمومي و5000 قطعة أرض صالحة للبناء الحضري مدعمة بـ 100 مليون سنتيم في كل إعانة، وهي الحصص التي تدعمت بها قبل ثلاث سنوات مدينة تمنراست الحدودية إلا أنها لم تجد طريقها نحو التوزيع لحد كتابة هاته الأسطر بسبب مخاوف السلطات المحلية من انفجار غليان الجبهة الاجتماعية المحلية الساخطة من تعثر مختلف البرامج السكنية الهادفة لإعادة الاعتبار لشرائح العمرية للمجتمع المحلي، خاصة ما تعلق بنمط السكن الاجتماعي الإيجاري العمومي الموجه لفائدة قاطني السكنات الهشة والقديمة الآيلة للسقوط على قاطنيها في أية لحظة بفعل التقلبات الجوية. كما يعتبر ملف العقار من بين التحديات الكبرى التي تنتظر الوافد الجديد على رأس الجهاز التنفيذي بولاية تمنراست الحدودية مع دولتي النيجر ومالي،وذلك من أجل الإسراع في تشكيل المجلس التنفيذي المصغر بغية تنفيذ 1800 قرار لهدم البنايات الفوضوية والمستودعات والحظائر العشوائية التي شيدت فوق أوعية عقارية تابعة للدولة وهو ما عرض ما قوامه 150 هكتار من عقار المنفعة العامة للنهب والسطو من طرف بارونات ومافيا العقار، الأمر الذي رهن تجسيد العديد من العمليات التنموية الهادفة بسبب شح الاوعية العقارية. من جهة ثانية ترى الجمعيات المحلية المهتمة بسوق الشغل أن والي ولاية تمنراست الجديد تنتظره مهمات صعبة للقضاء على الشوائب التي تخيم على سوق الشغل بسبب تفشي مظاهر المحسوبية والمحاباة في التوظيف على مستوى الشركات البترولية والاقتصادية ذات الطابع التجاري مما حرم المئات من البطالين المسجلين بالوكالات المحلية للتشغيل منذ 2002 من الظفر بمناصب عمل قارة.وعلى صعيد آخر تعلق الجمعيات المهتمة بالشأن الصحي بتمنراست أمالا كبيرة على دومي الجيلالي رئيس الجهاز التنفيذي بالولاية لإخراج قطاع الصحة من غرفة الانعاش، من خلال القضاء على النقائص المسجلة كافتقار غالبية المستوصفات الطبية لأجهزة الراديو والسكانير إضافة الى افتقار المؤسسات العمومية للصحة الجوارية والاستشفائية للاخصائيين في مجالات الجراحة العامة والنساء والتوليد وطب الاطفال والعيون، مما حتم على غالبية العائلات قطع مسافات طويلة للبحث عن سبل العاجل بمستشفيات ولايات غرداية وورقلة والوادي بالجنوب الشرقي.   وحسبما أفاد به غالبية المتتبعين للشأن المحلي فان والي تمنراست الجديد ورث تراكمات  عن سابقه بلقاسم سليمي الذي أحيل على التقاعد، تستدعي البحث عن حلول جذرية قبل الدخول الإجتماعي الجديد لتفادي موجة الإحتجاج .
 
أحمد بالحاج