شريط الاخبار
افتتاح الطبعة الـ 14 لصالون التشغيل والتكوين وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها أردوغان يجدد التأكيد على الدور المحوري للجزائر لحل أزمة ليبيا تبون يستأنف مشاوراته حول الوضع العام في البلاد وتعديل الدستور بلجود يأمر بإطلاق آلاف المشاريع المستعجلة التي لم تنطلق أشغالها تبون يأمر بالإجلاء الفوري للجالية الوطنية من «ووهان» الصينية إنهاء مهام 63 نائبا عاما ورئيس مجلس قضائي و08 رؤساء محاكم إدارية تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية «سيربور» تحضر لشراء أسهم عائلة «حداد» في اتحاد العاصمة استشهاد عسكريين إثر سقوط طائرة «سوخوي 30» في أم البواقي الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة الحكومة تأمر بتنصيب خلايا اليقظة الصحية بالمعابر البحرية والبرية والجوية أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية تأجيل النظر في قضية التحاق زوجين وطفليهما بتنظيم «داعش» ليبيا تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا

توسعة مطار هواري بومدين..

أيقونة جديدة بمواصفات دولية لاستقبال 10 ملايين مسافر


  26 أوت 2017 - 20:22   قرئ 11101 مرة   0 تعليق   تحقيقات
أيقونة جديدة بمواصفات دولية لاستقبال 10 ملايين مسافر

 المطار أول صورة تلتقطها عيوننا وتحتفظ بها الذاكرة عند زيارة أي دولة، حيث يحظى هذا النوع من المنشآت في جميع عواصم والمدن الكبرى في العالم بأهمية بالغة جدا، سواء من حيث التصميم الهندسي والجمالي أو من حيث طاقة استيعاب المسافرين، وهو ما سيتجسد أخيرا في الجزائر، من خلال مشروع توسعة مطار هواري بومدين الدولي، الذي عرف وتيرة إنجاز قياسية، ويشارف على الانتهاء. مشروع توسعة مطار الجزائر وإنجاز المحطة الجوية الجديدة للمطار الدولي الذي انطلقت أشغاله مطلع سنة 2015، على مساحة 200 ألف مربع خلال 40 شهرا، يعد بوابة إفريقية وعربية ونقطة التقاء العديد من المجالات الجوية، ويختلف عن المشروعين السابقين من حيث المبالغ والجهة الممولة، إذ تتكفل مؤسسة مطار الجزائر بإنجاز مشروع ضخم بتكلفة إجمالية تزيد عن 80 مليار دينار، عبر تمويل ذاتي من مؤسسة تسيير مطار الجزائر. وخلال عرضه مخطط مشروع توسعة المطار الدولي هواري بومدين، أوضح المدير العام لمطار هواري بومدين الطاهر علاش في حديث  لـ «المحور اليومي»، أن المشروع سيمس كلّا من القاعة الشرفية القديمة والمحطة الجوية الخاصة بالرحلات الداخلية وكذا المخصصة لرحلات الحج، إلى جانب برج المراقبة، وهي الأوعية العقارية لمشروع المحطة الجوية الثالثة المزمع إنجازها بداية من سنة 2032، فيما سيتم تحويل الرحلات الداخلية ابتداء من سنة 2018 إلى المحطة الجوية الدولية الحالية. أما من حيث المرافق الخارجية، فيضم المشروع 18 موقفا لاستقبال الطائرات، وكلها مصممة حسب مقاييس عالمية، من أجل تقديم خدمات ذات جودة عالية للمسافرين، إضافة إلى موقف سيارات يتسع لنحو 4500 سيارة . ويتوفر في المطار الجديد 12 بساطا، 54 مصعدا كهربائيا و86 شبكة مراقبة، بالإضافة إلى 120 نقطة تسجيل بغية تسهيل مهمة أعوان الجمارك وتمكين المسافرين من إنهاء إجراءات السفر بشكل سريع. أما فيما يخص المحطة الجديدة، فقد شيدت على شكل منشأتين من عدة طوابق، منها قاعات لإنهاء إجراءات السفر، مع تخصيص طابق لتسليم الأمتعة، فيما خصص الطابق تحت الأرضي لتخزين وحفظ أمتعة الزبائن، أما الطابق الأرضي فخصص لاسترجاع المسافرين حقائبهم. 

تمويل ذاتي ومشروع ضخم خارج إجراءات ترشيد النفقات  

تمكنت مؤسسة مطار الجزائر من رفع التحدي ورصد الأغلفة المالية اللازمة المقدرة بـ80 مليار دينار دون الاعتماد على خزينة الدولة، لتغطية مصاريف توسعة مطار هواري بومدين الدولي، رغم بعض العراقيل والصعوبات الميدانية التي واجهت المؤسسة المكلفة بالإنجاز بسبب صعوبة التربة، بعدما فضلت مؤسسة مطار الجزائر تمويل مشروع المحطة الجوية الجديدة على مستوى مطار هواري بومدين بأموالها الخاصة بدل الاعتماد على الخزينة العمومية، بعد أن أوقفت الحكومة التمويل العمومي لبعض المشاريع الاقتصادية نتيجة انهيار أسعار البترول واتباع سياسة ترشيد النفقات، حيث أبرز المدير العام لمطار هواري بومدين الطاهر علاش لـ «المحور اليومي» أن التكلفة الإجمالية للمشروع حسب التقييم الأوّلي تصل إلى 80 مليار دينار في مدة 40 شهرا . 

رئيس بلدية الدار البيضاء إلياس قمقاني: «المطار الجديد سيدعم خزينة البلدية بـ 700 مليار سنتيم سنويا» 

أكد رئيس بلدية الدار البيضاء إلياس قمقاني في حديثه لـ «المحور اليومي» أن مطار هواري بومدين الدولي الجديد سيدعم خزينة البلدية بأكثر من 350 مليار سنتيم إضافية، موضحا أن 70 بالمائة من مداخيل البلدية تأتي من الضريبة على النشاط المهني للمؤسسات العمومية والخاصة التي تشتغل بمطار هواري بومدين. وأبرز محدثنا أن مصدر عائدات بلدية الدار البيضاء أغلبها من المؤسسات التي تنشط في مطار هواري بومدين، حيث تعد الجباية المحلية مصدرا أساسيا لخزينة البلدية، ويساهم المطار فيها بنسبة 70 بالمائة، كاشفا عن ميزانية البلدية السنوية المقدرة بـ 500 مليار سنتيم، أي أن 350 مليار سنتيم من عائدات الخزينة تأتي من المطار. وأوضح قمقاني أن حجم المداخيل سيتضاعف بعد دخول المطار الدولي الجديد حيز الخدمة العام المقبل، وعليه فمن المنتظر أن تصل مداخيل الخزينة العام المقبل إلى 700 مليار سنتيم من المطار والفندق المزمع إنجازه داخله. وخلال تطرقه إلى الدور الكبير المهم الذي سيلعبه المطار الجديد في تنمية البلدية، أكد المتحدث أن شبكة المواصلات ستعرف تطورا ملحوظا تزامنا مع دخوله حيز الخدمة، حيث ستربط البلدية بشبكة «الميترو» والسكة الحديدية، وهو ما سيعود بفائدة كبيرة على خزينة بلدية الدار البيضاء على حد قوله.

لطفي العقون



المزيد من تحقيقات