شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

توسعة مطار هواري بومدين..

أيقونة جديدة بمواصفات دولية لاستقبال 10 ملايين مسافر


  26 أوت 2017 - 20:22   قرئ 13362 مرة   0 تعليق   تحقيقات
أيقونة جديدة بمواصفات دولية لاستقبال 10 ملايين مسافر

 المطار أول صورة تلتقطها عيوننا وتحتفظ بها الذاكرة عند زيارة أي دولة، حيث يحظى هذا النوع من المنشآت في جميع عواصم والمدن الكبرى في العالم بأهمية بالغة جدا، سواء من حيث التصميم الهندسي والجمالي أو من حيث طاقة استيعاب المسافرين، وهو ما سيتجسد أخيرا في الجزائر، من خلال مشروع توسعة مطار هواري بومدين الدولي، الذي عرف وتيرة إنجاز قياسية، ويشارف على الانتهاء. مشروع توسعة مطار الجزائر وإنجاز المحطة الجوية الجديدة للمطار الدولي الذي انطلقت أشغاله مطلع سنة 2015، على مساحة 200 ألف مربع خلال 40 شهرا، يعد بوابة إفريقية وعربية ونقطة التقاء العديد من المجالات الجوية، ويختلف عن المشروعين السابقين من حيث المبالغ والجهة الممولة، إذ تتكفل مؤسسة مطار الجزائر بإنجاز مشروع ضخم بتكلفة إجمالية تزيد عن 80 مليار دينار، عبر تمويل ذاتي من مؤسسة تسيير مطار الجزائر. وخلال عرضه مخطط مشروع توسعة المطار الدولي هواري بومدين، أوضح المدير العام لمطار هواري بومدين الطاهر علاش في حديث  لـ «المحور اليومي»، أن المشروع سيمس كلّا من القاعة الشرفية القديمة والمحطة الجوية الخاصة بالرحلات الداخلية وكذا المخصصة لرحلات الحج، إلى جانب برج المراقبة، وهي الأوعية العقارية لمشروع المحطة الجوية الثالثة المزمع إنجازها بداية من سنة 2032، فيما سيتم تحويل الرحلات الداخلية ابتداء من سنة 2018 إلى المحطة الجوية الدولية الحالية. أما من حيث المرافق الخارجية، فيضم المشروع 18 موقفا لاستقبال الطائرات، وكلها مصممة حسب مقاييس عالمية، من أجل تقديم خدمات ذات جودة عالية للمسافرين، إضافة إلى موقف سيارات يتسع لنحو 4500 سيارة . ويتوفر في المطار الجديد 12 بساطا، 54 مصعدا كهربائيا و86 شبكة مراقبة، بالإضافة إلى 120 نقطة تسجيل بغية تسهيل مهمة أعوان الجمارك وتمكين المسافرين من إنهاء إجراءات السفر بشكل سريع. أما فيما يخص المحطة الجديدة، فقد شيدت على شكل منشأتين من عدة طوابق، منها قاعات لإنهاء إجراءات السفر، مع تخصيص طابق لتسليم الأمتعة، فيما خصص الطابق تحت الأرضي لتخزين وحفظ أمتعة الزبائن، أما الطابق الأرضي فخصص لاسترجاع المسافرين حقائبهم. 

تمويل ذاتي ومشروع ضخم خارج إجراءات ترشيد النفقات  

تمكنت مؤسسة مطار الجزائر من رفع التحدي ورصد الأغلفة المالية اللازمة المقدرة بـ80 مليار دينار دون الاعتماد على خزينة الدولة، لتغطية مصاريف توسعة مطار هواري بومدين الدولي، رغم بعض العراقيل والصعوبات الميدانية التي واجهت المؤسسة المكلفة بالإنجاز بسبب صعوبة التربة، بعدما فضلت مؤسسة مطار الجزائر تمويل مشروع المحطة الجوية الجديدة على مستوى مطار هواري بومدين بأموالها الخاصة بدل الاعتماد على الخزينة العمومية، بعد أن أوقفت الحكومة التمويل العمومي لبعض المشاريع الاقتصادية نتيجة انهيار أسعار البترول واتباع سياسة ترشيد النفقات، حيث أبرز المدير العام لمطار هواري بومدين الطاهر علاش لـ «المحور اليومي» أن التكلفة الإجمالية للمشروع حسب التقييم الأوّلي تصل إلى 80 مليار دينار في مدة 40 شهرا . 

رئيس بلدية الدار البيضاء إلياس قمقاني: «المطار الجديد سيدعم خزينة البلدية بـ 700 مليار سنتيم سنويا» 

أكد رئيس بلدية الدار البيضاء إلياس قمقاني في حديثه لـ «المحور اليومي» أن مطار هواري بومدين الدولي الجديد سيدعم خزينة البلدية بأكثر من 350 مليار سنتيم إضافية، موضحا أن 70 بالمائة من مداخيل البلدية تأتي من الضريبة على النشاط المهني للمؤسسات العمومية والخاصة التي تشتغل بمطار هواري بومدين. وأبرز محدثنا أن مصدر عائدات بلدية الدار البيضاء أغلبها من المؤسسات التي تنشط في مطار هواري بومدين، حيث تعد الجباية المحلية مصدرا أساسيا لخزينة البلدية، ويساهم المطار فيها بنسبة 70 بالمائة، كاشفا عن ميزانية البلدية السنوية المقدرة بـ 500 مليار سنتيم، أي أن 350 مليار سنتيم من عائدات الخزينة تأتي من المطار. وأوضح قمقاني أن حجم المداخيل سيتضاعف بعد دخول المطار الدولي الجديد حيز الخدمة العام المقبل، وعليه فمن المنتظر أن تصل مداخيل الخزينة العام المقبل إلى 700 مليار سنتيم من المطار والفندق المزمع إنجازه داخله. وخلال تطرقه إلى الدور الكبير المهم الذي سيلعبه المطار الجديد في تنمية البلدية، أكد المتحدث أن شبكة المواصلات ستعرف تطورا ملحوظا تزامنا مع دخوله حيز الخدمة، حيث ستربط البلدية بشبكة «الميترو» والسكة الحديدية، وهو ما سيعود بفائدة كبيرة على خزينة بلدية الدار البيضاء على حد قوله.

لطفي العقون



المزيد من تحقيقات