شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

احتجاجات تتكرر بقرى ومداشر أولاد عسكر بجيجل

مطالب بالتحقيق في مشاريع المياه وتحسين الخدمات الصحية


  27 ديسمبر 2017 - 11:07   قرئ 425 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
مطالب بالتحقيق في مشاريع المياه وتحسين الخدمات الصحية

تعيش منطقة بوسيف أولاد عسكر الواقعة على بعد أكثر من 50 كلم عن عاصمة ولاية جيجل، على وقع احتجاجات متكررة بسبب أزمة المياه التي ظلت تلقي بظلالها على سكان هذه البلدية الجبلية التي تعيش مناطق واسعة منها على صفيح ساخن في ظل غياب مؤشرات توحي بأن ساعة الفرج غير بعيدة. 

يطالب سكان أولاد عسكر منذ أسابيع بإيجاد حل نهائي لأزمة المياه التي تعاني منها العديد من مناطق البلدية -وتحديدا قرية الثلاثاء- التي طالب مواطنوها بالكشف عن مصير الـ17مليار  التي كانت قد خصصت لإيصال الماء إلى هذه المنطقة وإنهاء مشكل جفاف الحنفيات بهذه الجهة، وهو الحلم الذي لم يتحقق بعد في الوقت الذي لازال فيه الغموض يكتنف مصير الغلاف المالي الذي خصص لهذه العملية، وطالب المعنيون بالتدخل الشخصي للوالي للتحقيق في هذه القضية التي أسالت الكثير من الحبر في الوقت الذي تتواصل فيه أزمة المياه بمناطق واسعة من أولاد عسكر في عز فصل الشتاء موازاة مع انسحاب المقاولات التي كانت مكلفة بإيصال هذه الشبكة إلى المناطق المتضررة من هذه الأزمة، وهو الأمر الذي ربطته السلطات المحلية بعدم تسديد مستحقات هذه المقاولات، كما طرح سكان أولاد عسكر مشكل غياب التغطية الصحية بعدد من مناطق البلدية رغم توفر هذه الأخيرة على عيادة جوارية، كان من المفروض أن تضمن الخدمات الطبية ليس لسكان أولاد عسكر فحسب وإنما لسكان البلديات المجاورة، غير أن التماطل في فتح بعض الأقسام الحيوية بهذه الأخيرة على غرار قسم التوليد حال دون تحقيقها لتطلعات السكان، مما تسبب في تفاقم معاناة مرضى البلدية التي تقع في محيط جغرافي صعب في ظل بعدها عن مستشفيات الولاية الثلاثة ما يصعب  عملية نقل المرضى إليها خصوصا خلال الفترة الليلية، وكانت بلدية أولاد عسكر قد عاشت أجواء من الغضب قبل عامين بسبب أزمة الخدمات الصحية المتردية وكذا المياه، حيث بلغ الأمر بالآلاف من السكان إلى حد التوجه على متن مركباتهم إلى مقر الولاية وإقامة تجمع احتجاجي حاشد هناك انتهى بتدخل الوالي الذي وعد بإيجاد حل للمشاكل المذكورة بيد أن معظم هذه الوعود لازالت مجرد حبر على ورق .
 
عماد -م