شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

بقلم: حميد آيت مزيان

وللأمازيغ تراث كبير


  03 جانفي 2018 - 10:21   قرئ 398 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
وللأمازيغ تراث كبير

يقضي بعض الناس وقتهم هذه الأيام، في استنكار المطلب الأمازيغي، كجزء أساسي في الهوية الوطنية، وبين هؤلاء كتاب ومثقفين، ما كان بهم أن ينزلقوا هذا الانزلاق الكبير، فكان عليهم أن يكونوا بمثابة القدوة. لا نريد ذكر اسم أي واحد من هؤلاء، لكننا ننصحهم بقراءة تراث أجدادهم الأمازيغ، أدبهم، وثقافتهم، وتاريخهم، حتى يدركوا عظمة هؤلاء الأجداد. وأعتقد أنه حان الوقت لمطالبة وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي بإدراج مزيد من المعرفة بهذا التراث في البرامج الدراسية. فمن اكتشف تراث أجداده، وتعرف على أهمية ثقافته، حتما لا ينزع نزعة سلبية تجاه هذا الماضي، وهو من سوف يسعى بمفرده لتعلم هذه اللغة. فالأمازيغية ليست مُجرد لغة، بل هي تراث وفلسفة، وتصور للحياة، يمكن حصره في ملامح الرجل الحر. وهي منظومة فكرية كذلك، لها كتابها ومثقفيها، من «يوبا الثاني» وصولا إلى «أبوليوس»، ومرورا بالمسرحي «ترينيوس أفر»، الذي تبحر في العلوم والفنون والآداب، وهو صاحب المقولة الشهيرة:»أنا إنسان، لا يخفى عني أي شيء مما هو إنساني». وقد ترك مسرحيات شهيرة منها مسرحية «فتاة أندروس». وهناك المفكر الكبير «أرنبوس»، صاحب الكتابات النثرية الشاعرية، وغيرهم من الكتاب والمفكرين الذين تركوا بصمتهم راسخة في التراث الإنساني، تشهد على أن الأمازيغ لعبوا دورا لا يستهان به في الحضارة الإنسانية. أما لماذا لم يكتبوا بالأمازيغية بل باللاتينية، فهو محور حديثنا غدا.