شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

بقلم: حميد آيت مزيان

وللأمازيغ تراث كبير


  03 جانفي 2018 - 10:21   قرئ 360 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
وللأمازيغ تراث كبير

يقضي بعض الناس وقتهم هذه الأيام، في استنكار المطلب الأمازيغي، كجزء أساسي في الهوية الوطنية، وبين هؤلاء كتاب ومثقفين، ما كان بهم أن ينزلقوا هذا الانزلاق الكبير، فكان عليهم أن يكونوا بمثابة القدوة. لا نريد ذكر اسم أي واحد من هؤلاء، لكننا ننصحهم بقراءة تراث أجدادهم الأمازيغ، أدبهم، وثقافتهم، وتاريخهم، حتى يدركوا عظمة هؤلاء الأجداد. وأعتقد أنه حان الوقت لمطالبة وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي بإدراج مزيد من المعرفة بهذا التراث في البرامج الدراسية. فمن اكتشف تراث أجداده، وتعرف على أهمية ثقافته، حتما لا ينزع نزعة سلبية تجاه هذا الماضي، وهو من سوف يسعى بمفرده لتعلم هذه اللغة. فالأمازيغية ليست مُجرد لغة، بل هي تراث وفلسفة، وتصور للحياة، يمكن حصره في ملامح الرجل الحر. وهي منظومة فكرية كذلك، لها كتابها ومثقفيها، من «يوبا الثاني» وصولا إلى «أبوليوس»، ومرورا بالمسرحي «ترينيوس أفر»، الذي تبحر في العلوم والفنون والآداب، وهو صاحب المقولة الشهيرة:»أنا إنسان، لا يخفى عني أي شيء مما هو إنساني». وقد ترك مسرحيات شهيرة منها مسرحية «فتاة أندروس». وهناك المفكر الكبير «أرنبوس»، صاحب الكتابات النثرية الشاعرية، وغيرهم من الكتاب والمفكرين الذين تركوا بصمتهم راسخة في التراث الإنساني، تشهد على أن الأمازيغ لعبوا دورا لا يستهان به في الحضارة الإنسانية. أما لماذا لم يكتبوا بالأمازيغية بل باللاتينية، فهو محور حديثنا غدا.